25/05/2007



رحمة الله وغفرانه عليك "وداعاً يا مليكنا"
لقد عشت معنا ملكاً ورحلت عنا ملكاً .. يا أرقي عبارة .. ويا احدث حضارة
 
لقد حنت الملوك رؤسهم في حضرتك يا مجد ليبيا ويا فخرها عهدك أصبح الأن حلماً أزلياً ولد قبل ان تولد الأحلام, وهاهي أحلامي تنسج أحلاماً أبديه, وفي نفسي تشرق شمساً لا تعرف المغيب هاتفة لا للظلام لا والف لا وخطايا تأخذني اليك لأعيش فيك ولأعيش معك ذكريات عهدك, ذكريات طفولتي البريئه الجميله, في هذا اليوم, أليك ومن اجلك وحدك يهمس نبضي...أحبك يا مليكي أحبك بكل لغات العالم أحبك وسأظل أحبك حتي ارتدي الأبيض تحت التراب. ألي الأبد.... ذكرياتك ستبقي, بالرغم من عواصف السنين وغبار الزمان عهدك سيعيش فينا....بالرغم من ستائر النسيان ستبقي نوافذ عهدك الجميل مفتوحة... بألرغم من احتيال الأزمنه... لتغرقني في محيطات التيه, وبالرغم من محاولات الأشرار سقياني من مياه انهار النسيان ليمحوك من ذاكرتي, ستضل وتدا في نفسي....نفسي المبتله لا بالماء وانما بالدماء.

 

 

مليـكـــــــــــــــــــــــــــــــــــي
 
لقد عشت معنا ملكاً ورحلت عنا ملكاً ولكن يا مولاي لا عاش الملوك بعدك ولن يعلو عرش ملكك من يضاهي مجدك ورجولتك, فوالله والله لو كانت الأحزان ترجع الأمجاد لحزنت عليك حتي هلاكي, ولو كانت دموعي تجدي نفعا لبكيت عليك بكل ما نبضت به الشرارين من دماء. لقد عشت معنا ملكاً ورحلت عنا ملكاً..... بالأمس كنت معي وغداً سأكون معك.... ستبقي في ذاتي سعادة وعذاب... وسأبقي في وعدي صادق العهد والحب حتي يأتي يوماً لأسكن فيه تحت التراب. لقد عشت معنا ملكاً ورحلت عنا ملاكاً يا من حنت الملوك رؤسها في حضرته.... يا ارقي عباره..... ويا أحدث حضارة.
 

 
 
ــــــــــدرGoogle0 بـــــــــــ
 
U.S.A.
forgoogle0@hotmail.info

 

libyaalmostakbal@yahoo.com