03/07/2008

 
 تعازي وفاة المغفور له بإذن الله المفكر العربي الدكتور عبد الوهاب المسيري
 
 
بسم الله الرحمــن الرحيم
'كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ'
 

 

ببالغ الحزن والأسى، وقلوب مؤمنة بقضاء وقدره، تلقيت خبر وفاة المغفور له بإذن الله المفكر العربي الدكتور عبد الوهاب المسيري، وإثر هذه الفاجعة، لا يسعني إلا أن أتقدم بأحر التعازي والمواساة القلبية لأهله وذويه وأصدقائه وكل السياسيين والمثقفين العرب في وفاته. لقد كان رحمه الله من خيرة رجالات الأمة ومفكريها، وبفقدانه فقدوا العرب جميعا رمزاً من من أفضل رموزهم، ومفكراً من نيرة مفكريهم. نسأل الله العلي العظيم أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُون.
 
ليلى الهوني
 
 
* أجرت إذاعة صوت الأمل حوار مع المرحوم يوم 19/12/2007م.. إستمع للحوار
 

 

libyaalmostakbal@yahoo.com