تعازي إلى آل بن سعود  - 04/12/2008
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
{وبشر الصابرين الذين أذا أصابتهم مصيبة قالوا"إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ}
 
صدق الله العظيم
 
الحمد لله على ما قدَّر وقضى، ولله ما أخذ، وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى
أحمد أنتقل الي جوار ربه يوم لاربعـاء 05 ذو الحجـة 1429 هـ الموافق 3 ديسمبر 2008
 
يا أبن أبي وأمي، نمّ هنيئآ مطمئنآ, فأقلام أقربائك وأصدقائك وكلام غيرهم المنقول قد عبّر بكل وضوح وأسف عن فقدانك، ونًقلت بعبارات صادقة وجُمل أدبية مؤثرة، عن من هو الحاج أحمد فرج بن سعود ولم أجد في هذا المضّمار الحزين المؤثر الا أن أعبر عن المرارة التي تنتابنا نحن لفقدانك.
 
اليهم والي غيرهم من الذين تناولت أقلامهم رثائآ صادقآ ومؤثرآ الشكر والأمتنان داعيّن الله أن يحفظكم من كل مكروه ونشكر أيضآ كل من نقل الينا العزاء، سواءً بالحضور الشخصي أو بحضور ليالي العزاء في طرابلس أو بالاتصال الهاتفي و الإلكتروني من داخل الوطن وخارجه، داعيـن المولى عز وجّل أن يكتب ذلك في ميزان حسناتكم وأن لا يريكم مكروهاً في عزيز لديكم.. وشكر الله سعيكم وتقبل عزاءكم، وجزاكم الله خير الجزاء. "إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ".
 
عن العائلة \ عزالدين فرج بن سعود
الولايات المتحدة الأمريكية
 
 

 

libyaalmostakbal@yahoo.com