تعازي الى آل بادي - 15/09/2008
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
اتقدم باحر التعازى القلبية الى آل بادى داخل وخارج ليبيا فى وفاة المغفور له السيد عبدالرحمن بادى داعيا المولى عزوجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.
 
محمد الحسن الرضا المهدى السنوسى
 

 
بسم الله الرحمن الرحيم
إنا لله وإنّا إليه راجعون
 
بعد معناة طويلة من المرض انتقل الى رحمة الله تعالى السيد عبد الرحمن بادي مدير بوليس فزان وأحد الكوادر الأمنية العليا بوزارة الداخلية في العهد الملكي ،أحسن الله عزاء عائلة المرحوم عبد الرحمن بادي ورحمه رحمة واسعة.. وأسكنه فسيح جناته وأقره بمطمئن بره ورضوانه بأعلى مقام بأعلى عليين.. والهم دويه وأحبابه جميل الصبر والسلوان. وانا لله وانا اليه راجعون.
 
السيد عبد الرحمن بادي من الكوادر الأمنية الوطنية المشهود لها بالجدية والاخلاص في أداء العمل والانظباط.. ادّى واجبه الوطنى بمهنية عالية في وقت عزت فيه الكوادرالليبية الموآهلة الكفؤة في البلاد، عمل في منطقة كونت مؤسسات الدولة فيها من عدم.. تكونت قوة بوليس فزان وأسست بتأهيل حرفي جيد.. فاستتب الأمن.. وعم الإستقرار.. وضبط النظام العام.. وكان كل ذلك بجهود ضباط وجنود نسيناهم ولم نفهم حقهم علينا وعلى الوطن.. ففي السيد عبد الرحمن بادي وامثاله يعزى كل الوطن.. تحية وطنية خالصة للسيد عبد الرحمن بادي ولكافة كوادر قوات الأمن الليبين الذين ظلموا ونعتوا بأسوء النعوت وهم المخلصون الوطنيون الجادون المثابرون الذين أدّوا واجباتهم بتفاني وكفاءة واخلاص.. تحية مقرونة باصدق الدعوات بالرحمة للأموات وبالعافية والسلامة للأحياء منهم.
 
علي زيدان - المانيا
 

 

libyaalmostakbal@yahoo.com