الفريق نوري الصديق اسماعيل في ذمة الله - 15/09/2008
 
 

صورة للفقيد الراحل (نقلا عن موقع أخبار ليبيا)

 
 

 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
{يأيتها النفس المطمئنة ارجعى الى ربك راضية مرضية
فاذخلى فى عبادى واذخلى جنتى} صدق الله العظيم
 
أتقدم بأحر التعازى والمواساة الى اخى وصديقى طارق نورى الصديق وأسرته الكريمه فى وفاة المغفور له بإذن الله والده الفريق نورى الصديق إسماعيل رئيس أركأن الجيش الليبى، سائلاً الله العلي القدير أن يتقبل الفقيد برحمته وينزله جنان الخلد والرضوان، ويحسن مثواه ويجعل قبره روضة من رياض الجنه، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه لراجعون.
 
مختار كعبار
 

 
رحيل أتقى تقاة العهد الملكى
 
فى ليبيا أبى شهر رمضان الإنتصاف قبل أن يخطف رجلاً من رجال العهد الملكى وأحد مؤسسى الجيش الليبى ورئيس أركانه السابق الفريق "نورى الصديق اسماعيل" أحزننى جداً الخبر ولكن الأشد حزناً هو جحود الدولة تجاه هذا الرجل الذى أحبه كل من عرفه وصادق كل من عمل معه رجلُ تذوب من الحزن عليه قلوبٌ. هذا الرجل لم يحظى بجنازة عسكرية ولم ينقل جثمانه على عربة مدفع كما هو الحال فى سائر الدول ولكن لابأس فالكل يعمل بأصله فى هذا البلد ذنب هذا الرجل أنه أحد الأتقياء الذين كانوا يسيرون على أرض ليبيا والذين أرتقت قلوبهم حتى ارتبطت بخالقها وأرتفعت جباههم حتى لامست السماء عندما كانت ليبيا للأتقياء والتى أصبحت الأن للأقوياء دون تقا ومن سره زمن ساءته أزمان ياعهار هذا الزمن. نسأل الله أن يسكنه فسيح جناته وأن يتولاه بواسع رحمته.
 
عبدالحكيم أحمد الشويهدى
 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

انا لله وانا اليه راجعون
 
نتقدم بأحر التعازي الى ال اسماعيل وال عبدالماك فى مدينة بنغازي وطرابلس وومصراته فى وفاة السيد نوري الصديق بن اسماعيل، نسال الله العلي القدير أن يتغمده برحمته وأن يغفر له، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، وانا لله وانا اليه راجعون.
 
زهير حامد الشويهدي
صالح بشير جعودة
توفيق مصطفى أمنينة
شكرى محمد السنكي
 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 
نتقدم بأحرالتعازي إلى آل اسماعيل في وفاة فقيد الوطن المرحوم الفريق نوري الصديق بن اسماعيل. نسال الله ان يتقبله بالمغفرة والرحمة وان يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وإِنَّا لِلهَِّ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ.
 
محمد مبروك بوقعيقيص
 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

إنا لله وإنا إليه راجعون

 

أبعث بتعازي الحارة إلى أل بن إسماعيل في وفاة الرجل الصالح النزيه والشهم الأصيل الفريق نوري الصديق بن إسماعيل داعيا الله العلي القدير أن يتغمده برحمته وغفرانه وأن يرزق أله وذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.

 
بشير السني المنتصر
 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

"كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ"

 

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره أتقدم الى آل بن اسماعيل والى كافة ابناء الشعب الليبي بأحر التعازي والمواساة في وفاة المغفور له فقيد الوطن المرحوم الفريق نوري الصديق بن اسماعيل سائلا الله عز وجل أن يتقبل الفقيد الراحل بواسع رحمته ومغفرته وأن يدخله فسيح جناته وان يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.

 

محمد بن احميدة / ألمانيا

 

 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
"كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام"
"كل نفس ذائقة الموت وانما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح
عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا الا متاع الغرور" صدق الله العظيم
 
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره نتقدم بأحر التعازي الى الاستاذ الفاضل الحاج/ أسماعيل الصديق، في وفاة أخيه الفريق/ نورى الصديق، وادعوا الله سبحانه وتعالى أن يغفر للمرحوم ويسكنه فسيح جناته، ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان. ونقدم التعازى الى أبناء المرحوم أسماعيل، عبدالرحمن، حمدى، طارق و أسامة، وأخوه المرحوم على وأمحمد. وانا لله وانا اليه راجعون.
 
رشيد عبدالرحمن الكيخيا والأسرة
 

 
 
الفريق نوري الصدبق إسماعيل في ذمة الله
 
إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ
 
{كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ
عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ}
 
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تنعى الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا فقيد الوطن المرحوم الفريق/ الشيخ نوري الصديق إسماعيل رئيس أركان الجيش الليبي الأسبق وعضو مجلس الشيوخ إبان العهد الملكي.
 
والفقيد الراحل كان من بين الأوائل الذين لبوا نداء تأسيس الجيش السنوسي إبان الحرب العالمية الثانية، وكان من ضمن المهاجرين الليبيين المقيمين في مصر الذين اختاروا الانضمام إلى الجيش والعمل في صفوفه سعيا لتحرير ليبيا من الاستعمار الإيطالي. خاض الفقيد الراحل كل معارك الجيش السنوسي إلى أن تحقق التحرير، فاستمر يعمل في صفوف هذا الجيش الذي تحول اسمه إلى "قوة دفاع برقة" التي أنيط بها حفظ الأمن في الفترة التي سبقت الاستقلال. وعند تأسيس الجيش الليبي بعد الاستقلال، كان الفقيد الراحل ضمن أوائل الضباط المؤسسين للجيش، وعمل في صفوفه من عدة مراكز من بينها إمرة عدد من الكتائب، وترقى في الرتب العسكرية إلى رتبة الفربق. وكان من أهم المناصب العسكرية التي تقلدها منصب رئيس الأركان العامة للجيش الليبي الذي تولاه في عام 1961 واستمر فيه إلى أن أحيل إلى التقاعد عام 1968. بعد إحالته إلى التقاعد صدر مرسوم ملكي بتعيينه عضوا في مجلس الشيوخ الذي استمر فيه إلى قيام الانقلاب العسكري في أول سبتمبر 1969. وكان الفقيد الراحل من بين المئات من الضباط ومن مسؤولي العهد الملكي الذين تعرضوا للاعتقال ولشتى صنوف الإجراءات التعسفية.
 
عرف الفقيد الراحل بدماثة الأخلاق وبالتفاني في عمله، وكان محبوبا من كل رفاقه الذين عملوا معه وتحت إمرته، وكان يحرص على مناداة ضباط الجيش وجنوده بكلمة " أبنائي"، وكل ذلك لم يفقده صفة الحزم والحرص على الانضباط العسكري. كان يتحلى بروح الدعابة، ويحرص على العلاقات الاجتماعيه سواء في صفوف الجيش أو بين أبناء وطنه، وكان من الوجوه المألوفة الحاضرة في كل المناسبات الاجتماعية.
 
خلال توليه منصب رئاسة الأركان بذل جهودا متميزة في الارتقاء بالجيش الليبي، وتأمين متطلباته، كما خاض معارك مع الحكومات المتعاقبة سعيا لتحسين أوضاع العاملين في الجيش، وتزويد الجيش بالمعدات والأسلحة الحديثة، وكان يتميز بحرصه الشديد على تثمين الجهود وتشجيع المبادرات.
 
والجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا إذ تحتسب الفقيد الراحل عند الله سبحانه وتعالى فإنها تبتهل إلى الله الرحمن الرحيم أن يتغمده بواسع رحمته وأن يجزل له المثوبة على ما قدمه في حياته من جهاد وعمل متواصل وأن يجزيه عن الوطن خير الجزاء، وأن يحسن عزاء آله وذويه ويعظم لهم الأجر في مصابهم الأليم. وإنا لله وإنا إليه راجعون.
 
الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا
15 رمضان 1429
15 سبتمبر 2008
 

 
بسم الله الرحمن الرحيم
إنا لله وإنّا إليه راجعون
 
اتقدم باحر التعازى القلبية الى آل اسماعيل داخل وخارج ليبيا فى وفاة المغفور له السيد نورى الصديق اسماعيل داعيا المولى عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.
 
محمد الحسن الرضا المهدى السنوسى
 

 
بسم الله الرحمن الرحيم
إنا لله وإنّا إليه راجعون
 
انتقل الى رحمة الله ابن الجيش السنوسي الفريق نوري الصديق اسماعيل. المغفور له بإذن الله من رجالات الجيش الليبي الوطنيين المخلصين. تقلد عدة مناصب في الجيش, حيث عين نائبا لرئيس أركان الجيش ثم رئيسا للأركان عام 1961.. ثم تمت ترقيته الى رتبة فريق واحيل الى التقاعد وعين عضوا بمجلس الشيوخ. رحم الله الفقيد الراحل واسكنه فسيح جناته والهم اهله وذويه جميل الصبر والسلوان. تعازينا الحارة الى عائلة الفقيد واقربائه ورفاقه والى عموم الشعب الليبي. انا لله وانا اليه راجعون.
 
ليبيا المستقبل
 

 

libyaalmostakbal@yahoo.com