تعازي إلى آل الشارف وآل الليد - 18/08/2008
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
بعد معناة طويلة من المرض انتقلت الى رحمة الله تعالى السيدة الأستاذة القاضية مريم محمد الليد. احسن الله عزاء زوجها وانجالها وكريماتها وأخواتها وصديقاتها وزملائها ومحبيها وكافة آل الشارف وآل الليد. رحمها رحمة واسعة.. وأسكنها فسيح جناته بمطمئن بره ورضوانه بأعلى مقام بأعلى عليين.. والهم دويها وأحبابها جميل الصبر والسلوان. وانا لله وانا اليه راجعون.
 
الأصدقاء بالمانيا.
 

 
بسم الله الرحمن الرحيم
"كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ"
 
أتقدم بأحر التعازي والمواساة القلبية، إلى عائلة الليد في وفاة المغفور لها بإذن الله الأستاذة الفاضلة مريم محمد الليد. أسأل الله العلي العظيم أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته، ويسكنها فسيح جناته، ويلهم أهلها و ذويها الصبر والسلوان. "إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُون"َ.
 
ليلى الهوني
 

 

libyaalmostakbal@yahoo.com