تعازي إلي آل عبد الملك 19/07/2008
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم
"كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور" "يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فأدخلي في عبادي وأدخلي جنتي"
صدق الله العظيم
 
بكل أسى وحزن عميقين أتقدم بأحر بالتعازي إلى آل عبد الملك وبالذات الصديق جمال الطيب عبد الملك على وفاة ابنة أخته بنت الحاج عبد الحميد عبد العظيم عبد الملك التي انتقلت إلى ربها في مدينة بنغازي. تقبل الله عز وجل الفقيدة بواسع رحمته وأسكنها فسيح جناته وألهم ذويها جميل الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
 
على رمضان أبوزعكوك
 

 

libyaalmostakbal@yahoo.com