31/10/2007

 
 
 
آل البركي: شكر على تعازي
 
يتقدم آل البركي في ليبيا وخارجها بأسمى آيات الشكر والتقدير لكل من واساهم في مصابهم الجلل بوفاة والدهم المرحوم - الحاج مصطفى محمّد البركي - سواءا بحضور مراسم الدفن في مدينة لندن، أو من خلال الحضور الشخصي لتقديم واجب العزاء في كل من بنغازي، والقاهرة، ولندن، ولوس انجلوس، وأريزونا، وفنلندا، أو من خلال الإتصال بالهاتف، أو البريد الإلكتروني، أو من خلال نشر تعازيهم الحارة على جدران المواقع الليبية في الخارج، أو الدعاء للمرحوم في ظهر الغيب، سائلين المولى - عز وجل - أن يجعل هذا المصاب آخر الأحزان، وأن لا يريهم مكروها في عزيز لديهم. كما لا يفوتنا أن نتقدم كذلك بأعطر التحايا وأعلاها إلى الإخوة المشرفين على المواقع الليبية في المهجر، كـ ليبيا المستقبل، وليبيا وطننا، وليبيا المنارة، وموقع الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا، وموقع ليبيا جيل، لتفاعلهم مع المصاب الجلل، وذلك بنشرهم لرسائل المواساة الصادقة التي تقدم بها الكثير من أبناء ليبيا الأفاضل، والتي بحق كان لها عميق الأثر في نفوسنا، بأن أذهب الله بها عنا الهم والحزن. نقول للجميع وبدون استثناء جزاكم الله عنا وعن المرحوم كل خير، ولا أرانا الله مكروها في عزيز لديكم، وشكر الله سعيكم، إنه ولي ذلك والقادر عليه، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا "إنا لله وإنا إليه راجعون".
 
عن آل البركي
 
جلال وياسين مصطفى البركي
القاهرة ـ 30 اكتوبر 2007
 

libyaalmostakbal@yahoo.com