07/10/2009


 

http://www.libyanconstitutionalunion.net/

بسم الله الرحمن الرحيم
 
وأخيراً وُوري الجثمان الطاهر ثرى أُحُد
 
18 شوال 1430 هـ  الموافق  7 أكتوبر 2009 م
 
أخيراً، وبعد الاصطدام بإجراءات سعودية رسميّة مطوّلة، ووسط مجهودات سيف القذافي الانتهازية لاستثمار الحدث الحزين تم اليوم دفن جثمان المغفور لها بإذن الله الملكة فاطمة السنوسي في مقبرة سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب (رضي الله عنه)، وذلك بعد الصلاة عليها في الحرم النبوي الشريف عقب صلاة العصر.
 
وإننا إذ نستمطر شآبيب الرحمة على روحها الطاهرة فإننا نشيد بموقفها الشامخ من نظام سبتمبر الغاصب على مدى أربعة عقود من الزمن، وبمواجهتها الأبيّة لضغوطه ومغرياته التي تهاوى فطاحل الرجال وزعماء الشعوب ومشائخ القبائل أمام نسبة ضئيلة مما تعرّضت له منها.
 
وكذلك فإننا نحمد الله تعالى ونشكره على أن هدانا ووفقنا وأعاننا على خدمتها ومؤانستها وأداء حقوقها علينا كاملة على مدى الـ 28 سنة الماضية وذلك منذ أن جددنا البيعة لزوجها المغفور له بإذن الله الملك محمد ادريس السنوسي عاهل البلاد الشرعي وصانع أمجادها الحقيقي، إلى أن لفظت آخر أنفاسها وأسلمت روحها الطاهرة إلى بارئها يوم السبت 14 شوال 1430 هـ الموافق 3 أكتوبر 2009م. 
 
رحم الله الملكة فاطمة
وعاشت ليبيا... ويسقط الانقلاب
و{إنّا للهِ وإنّا إليهِ راجِعون{
 
 
الملكة فاطمة ادريس والشيخ محمد بن غلبون (القاهرة: نوفمبر 2003)