11/05/2009


الأمن الداخلي في مدينة البيضاء
يهدد أهالي ضحايا الإختفاء القسري

 
 
تستنكر منظمة التضامن لحقوق الإنسان ما تقوم به أجهزة الأمن الداخلي في مدينة البيضاء وتحديدا ما يعرف بقسم مكافحة الزندقة برئاسة "جمعه فرج البجيتي" من إجراءات قمعية وعقابية لأهالي ضحايا الإختفاء القسري وحالات الوفاة رهن الاعتقال بسبب مطالبتهم الحثيثة بحقوقهم المتمثلة في معرفة مصير إقاربهم المفقودين، وسبب اعتقالهم، وضرورة معاقبة الجناة الذين تسببوا في اختفاء ومقتل أبنائهم، وتسليم رفاتهم، في حال وفاتهم.
 
وتسعى هذه الأجهزة حاليا لإرغام أهالي الضحايا على قبول التعويض المالي المعروض من قبل الدولة، كما تحاول أن تجبر الأهالي على سحب بقية المطالب و التنازل عن حقوقهم.
 
وتنتهك الأجهزة الأمنية الحقوق الأساسية التي تكفلها القوانين المحلية والدولية لضحايا الإختفاء القسري وأهاليهم و قد وصل الأمر إلى الاعتداء عليهم بالضرب، والاعتقال لأهالي الضحايا.
 
ومن بين الحالات التى أنتهكت حقوقها عائلة "عبد الجواد فرج" حيث تم إعتقال المواطن "صالح عبدالجواد فرج" وهو شقيق لأحد ضحايا الإختفاء القسري لمدة أربعة أيام كوسيلة ضغط على العائلة لقبول مبدأ التعويض مقابل التنازل عن بقية الحقوق.
 
ويتعرض أهالي الضحايا منذ أكثر من أسبوعين لمضايقات مستمرة من قبل الأجهزة الأمنية وذلك لمنع أي نوع من التنسيق بين أهالي الضحايا، واتهامهم بالسعي إلى تشكيل تنظيم يهدد أمن الدولة.
 
وإذ تواصل التضامن التنيسق مع فريق العمل الأممي المعني بالاختفاءات القسرية لموافاهم بأخر تطورات هذا الملف، وفقا لما تم الاتفاق عليه خلال الزيارة التي تمت بتاريخ 29 أبريل 2009، تحمل التضامن السلطات الليبية المسؤولية الكاملة عن ضمان السلامة الشخصية لأهالي ضحايا الإختفاء القسري، وتطالب التضامن السلطات الليبية بالتالي:
 
1. التوقف عن الإعتقالات التعسفية لأهالي ضحايا إلاختفاء القسري وحالات الوفاة رهن الاعتقال.
 
2. التوقف عن أعمال الاستفزاز والضغط الذي تمارسه الأجهزة الأمنية ضد أهالي ضحايا إلاختفاء القسري وحالات الوفاة رهن الاعتقال بغية إكراه أهالي الضحايا القبول بالشروط المجحفة المرفوضة من قبل أهالي الضحايا.
 
3. الوفاء بالالتزامات التي تنص عليها القوانين الليبية و المواثيق الدولية والتى صادقت عليها الدولة الليبية, لإيجاد الحل العادل الشامل لقضايا حالات الإختفاء القسري والوفاة رهن الإعتقال.
 
التضامن لحقوق الإنسان
جنيف - 11.05.2009
 
بيانات وتصريحات سابقة:
 
  التضامن لحقوق الإنسان: توضيح حول اللقاء الصحفي مع مندوب سويس إنفو
  التضامن لحقوق الإنسان: الإفراج عن المعتقلين من أهالي ضحايا الإختفاء القسري في ليبيا
  التضامن لحقوق الإنسان: نداء عاجل: المزيد من الإعتقالات لإهالي ضحايا الإختفاء القسري

رئيس منظمة التضامن ومشاركات في قناتي الحوار والجزيرة حول  تطورات قضية مذبحة بوسليم

  التضامن لحقوق الإنسان: نداء عاجل: العزل عن العالم الخارجي وخشية تعرض للتعذيب

التضامن لحقوق الانسان: بيان بخصوص طلب الإفراج عن الدكتور محمد بوسدرة بعد السماح بزيارته

Human Rights Solidarity
TEL:+41 78 304 92 91
FAX:+41 22 594 88 84
ADMIN@LHRS.CH
 WWW.LHRS.CH
c/o Maison des Associations,
15 rue des savoises,
1205 Genève, Switzerland