13/01/2010

 

اعتصام أهالي ضحايا بوسليم

يوم السبت 9-1-2010
 

ملف مذبحة سجن ابوسليم


 
اجتمع اليوم السبت الموافق 9-1-2010 عدد من أهالي ضحايا مذبحة بوسليم في اعتصام سلمي كعادتهم من منذ عدة أشهر كل سبت، رافعين بعض صور الضحايا، للتأكيد على مطالبهم التي أعلنوها سابقا، وإن كانوا غيروا مكان اعتصامهم من مقر القيادات الشعبية إلى حديقة مقابلة لمدرسة طارق بن زياد غير بعيد عن المكان السابق المعتاد. وقد تكلم عدد من الحضور مطالبين المسئولين بالتحرك لحل مشاكلهم وتحقيق مطالبهم في استلام جثامين أو رفات أبنائهم وذويهم الذين قضوا في بوسليم عام 1996، وطالب البعض بإجراء تحليل الحمض النووي DNA كما أبدى البعض منهم تعاطفا مع أهالي رجال الأمن الذين قضوا أثناء المواجهات في معاناتهم الإنسانية، وأكدوا بأن مطالبهم لا تتعارض مع ما يطلبه أهالي رجال الأمن، كما ذكر السيد المحامي فتحي تربل منسق الأهالي بأنه تحدث مع بعضهم وأن من تحدث معهم أكدوا بأنهم لا يعترضون على مطالب أهالي مذبحة بوسليم. كما تحدث شخصان أحدهما من عائلة العبار والآخر من عائلة الوداني وذكروا بأن أبناءهم كانوا معتقلين في وقت حدوث المذبحة وأنهم لم يبلغوا حتى الآن بمصيرهم ولا يعلموا ما إذا كان أبناءهم أحياءً أم أمواتاً، وطالبوا بالكشف عن مصائرهم فوراً. وذكر أحد الحضور بأنه لا يجوز أن يكون الخصم هو الحكم، وأيدته في ذلك إحدى الحاضرات وطالبت بأن يتم الاحتكام إلى جهة عربية محايدة. وقد ذكر بعض الحاضرين بأن هناك وعوداً بخصوص مقابلة لهم مع شخصية مهمة لا يعلمون هويتها بخصوص قضيتهم. وفي نهاية الاجتماع ألقى السيد المحامي فتحي تربل كلمة أكد فيها مجدد باسم الأهالي تمسكهم بمطالبهم رغم كل ما يلاقونه من ضغوطات و تهديدات ومضايقات، وأنهم سيستمرون في اعتصاماتهم كل يوم سبت حتى تحل مشكلتهم، كما أكد بأن مطالبهم لا تتعلق بالدرجة الأولى بالمال بل بالحقيقة والعدالة، وأكد أيضا بأن مطالبهم لا يجب أن تخصهم هم فقط كأهالي للضحايا بل يجب أن تكون مطالب لليبيين جميعا وللإنسانية كلها. وانتقد السيد فتحي موقف القيادات الشعبية واعتبر بأنهم لا ينحازون للحق فيما يتعلق بقضيتهم. كما انتقد بشدة الأعلام الليبي حيث اعتبره مقصرا جدا فيما يتعلق بقضيتهم وقال بأن الإعلام الليبي المحلي لم يبرز معاناتهم ولم يتناولها حتى الآن، واعتبر الإعلام مداناً لسكوته عن اعتقال أبناءهم ثم سكوته عن ما عانوه من ظلم وتعذيب وقتل في السجون، وسكوته عن المعاناة التي يقاسونها الأهالي نتيجة اعتقال أبناءهم أو معيليهم، ثم سكوته تجاه مطالبهم واعتصاماتهم. أخيراً تفرق المجتمعون وهم يؤكدون عزمهم على الإلتقاء في نفس المكان يوم السبت القادم.
 
تقرير: علاء محمد الدرسي
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

  1. عمر المختار
    حسبي الله ونعم الوكيل في كل ظالم... نحسبهم شهدا عند الله... الله المستعان... الله فوق كل ظالم
  2. ابن الجبل
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حسبنا الله ونعم الوكيل في من قت اخوننا ظلما وغدرا وما ضاع حق وراه مطالب اهلينا واخواننا وامهاتنا صبرا جميل والله المستعان نسال الله ان يتقبل منكم وييسر امركم وان يجعله في ميزان حسناتكم وان يجعل عملكم هذ ا حافز ودافع الى بقية اهلينا في بقية بقاع ارضنا الحبيبه الى التحرك وفي ذلك تقوية الى جهودكم وبارك الله فيكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
  3. salah alnajar
    WALLAH IT MADE ME VERY SAD ALSO I WAS VERY HAPPY TO SEE AND HEAR FATHI AND EVERY BODY SPEAK THEIR MIND.. MAY ALLAH HELP ALL... IT IS SO SAD WE CAN NOT DO ANY THING TO HELP
للتعليق على الخبر
الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق