20/02/2010

 

اعتصام أهالي ضحايا بوسليم - السبت 20

فبراير 2010 (تقرير: علاء محمد الدرسي)


 
حملة تضامن مع أهالي ضحايا مجزرة سجن أبو سليم - ليبيا... شارك بالتوقيع في هذه الحملة
 
على الرغم من حرارة الجو بسبب هبوب الرياح الموسمية (القبلي) اجتمع عدد من أهالي ضحايا مذبحة سجن بوسليم في اعتصامهم الأسبوعي الذي اعتادوا عقده كل يوم سبت في الحديقة المقابلة لمقر القيادات الشعبية ببنغازي، حاملين صور ذويهم الذين قضوا في أحداث سجن بوسليم عام 1996م ومعلنين تمسكهم بمطالبهم الثمانية المعلنة والمعروفة.
 
دارت أحاديث بين الأهالي بخصوص تأخر التقرير النهائي للسيد محمد بشير الخضار والذي توقعوا أن يكون يوم 10/2/2010م هو الموعد النهائي لصدوره، إلا أن البعض منهم اعتمد على حوار أجرته جريدة الشمس مع السيد الخضار حول قضية بوسليم، والمنشور في العدد 4991 بتاريخ 17/9/2009م، حيث ذكر الخضار في هذا الحوار أن التحقيق سيبدأ بعد عيد الأضحى، وبإجراء احتساب مدة 6 أشهر ابتداءً من ذلك التاريخ فإن الموعد النهائي لصدور التقرير سيكون 23/3/2010م.
 
كان زمن الاجتماع اليوم قصيرا بسبب حرارة الجو، أنهاه منسق الأهالي الأستاذ المحامي فتحي تربل بكلمة ختامية، أثنى فيها على صبر ومثابرة الأهالي في المطالبة بحقوقهم والإصرار عليها. كما بين أنهم ارتأوا الانتظار إلى نهاية المدة المحددة للتقرير بالاعتماد على الحوار المذكور لجريدة الشمس مع السيد الخضار، وأنهم إذا كانوا سيتخذون أي أجراء أو تحرك إضافي تجاه قضيتهم سيكون بعد تاريخ 23/ 3/2010م. كما ذكر أن اللجنة التنسيقية للأهالي رأت بأن تعلق اجتماعها الأسبوعي لمدة أسبوع واحد لأسباب تتعلق بأمنهم حسب ما بيّن، وهذا ما أثار استياء بعض الحاضرين، حيث أبدى احد الحضور امتعاضه وذكر أن الوقوف في المكان يوم السبت القادم لن يضير احد كما أنهم يجب أن لا ينتظروا أن يحدد أحد حضورهم من عدمه، كما قالت الحاجة غالية والدة فتحي مصباح المهدي العريبي أنها ستأتي يوم السبت القادم مع صورة ابنها لتقف في المكان حتى ولو لوحدها، أجابهم الأستاذ فتحي تربل أن قضيتهم لن يضيرها توقف أسبوع واحد عن الاعتصام، وأن تعليقهم لاعتصامهم الإسبوعي يأتي بداعي أمنهم وحتى لا يعطوا حجة لأي أحد ليصورهم في غير صورتهم مما قد يؤدي إلى سلوك أمني غير محمود ضد الأهالي. أخيرا ختم الأستاذ فتحي حديثه بتأكيده على التواصل فيما بينهم ليكونوا مطلعين على أي مضايقات قد يتعرض لها البعض ويتصرفوا حيالها.
 
تقرير: علاء محمد الدرسي

 

تصحيح:

 

نبهني السيد فتحي تربل مشكوراً إلى خطأ وقع مني سهواً في كتابة التقرير السابق عن اعتصام أهالي ضحايا مذبحة سجن بوسليم، حيث ذكرت بأن السيد محمد بشير الخضار في حواره مع صحيفة الشمس ذكر بأن التحقيقات ستبدأ بعد عيد الأضحى، والصحيح أن السيد الخضار قال بأن التحقيقات ستبدأ بعد عيد الفطر، وقد قمت بتعديل التقرير. وأنا بهذا أتقدم باعتذار شديد لأهالي الضحايا و للقراء الكرام.

 

علاء محمد الدرسي
 

للتعليق على الخبر
الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق