05/10/2009

سيف والمنارة للاحلام... الكذب الفاضح

 
أنفردت صفحة المنارة للأعلام أو "للأحلام" بنشر خبر وردها من أحد مصادرها الموثوقة وما أكثرها!! أؤلائك المراهقين بمكتب سيف، وبعنوان يذكرنا بالصحافة الصاخبة بالمانشيتات الإعلانية الجذابة، وبالبونت الأحمر البراق كأحمر الشفاه على وجه إمرأة داعرة (ليبيا تخصص طائرة لنقل العائلة السنوسية لحضور مراسم دفن الملكة فاطمة في السعودية)، طبعا المقصود بليبيا كما ورد في مضمون الخبر السيد سيف ولي نعمة المطبلون والمزمرون له من مراهقي صحافة الغذ داخل مملكة ملك الملوك وخارجها، كما جاء في الخبر أن زعيم المراهقين المهرج الصغير السيد سيف نجل كبير المهرجين صاحب راديكالية الفلكلور في قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة، قد أرسل السيد سليمان الغماري من وجهاء براعصة السيدة صفية لتقديم تعازيه نيابة عنه الى عتبات الأسرة الشريفة في وفاة الطاهرة العفيفة الأم الحنونة المباركة سليلة الشرف والوطنية والجهاد الملكة فاطمة الإدريس رحمها الله وغفر لها وأكرم مثواها.
 
الخبر وكما تم تسريبه من خلال ذلك الموقع في حقيقته لم يتعد الفقاعة الإعلامية لتسويق وتلميع المهرج الصغير في محاولة بائسة لإستغلال الموقف بإظهاره في مظهر الوفي وصاحب الوجه الكريم بذل وجه السارق القبيح، وحقيقة الأمر هي أن المدعو الغماري قد ابلغ اسرة الفقيدة الشريفة بتجهيز الطائرة المذكورة، وهي في الخيال إذ لا صحة لها في أرض الواقع، وأوهمهم بذلك وتسلم جوازات عشرة أفراد من الاسرة ومعهم جواز سفر أحد البراعصة، ثم فيما بعد ابلغوهم بعدم موافقة السلطات السعودية، ذلك هو بيت القصيد، فلا طائرة ولا رحلة خاصة، وانما الغاية والقصد هي التسويق الاعلامي ليس إلا، لتنطلي على عقول بعض السذج صحة ومصداقية مثل هذه الاخبار التي تسوقها لنا صحافة الدعارة السياسية.
 
ويذكرنا الخبر الاضحوكة بخبر زيارة المهرج الصغير لزاوية الجغبوب ووعوده الزائفة التي أطلقها لبعض البسطاء، ومقصد ذلك كله هو محاولة إختراق الاسرة السنوسية الشريفة وبث الفرقة فيما بينها بإستمالة البعض منها ممن هم تحت وطأة القهر.
 
وعوض أن يرد نابش القبور المعتدي على حدود الله جثمان جد السيدة الفاضلة إكراما لها، إستغل خبر وفاتها ليقفز عليه بمانشيتات مضحكة وبالية، فمن خيمة سرك المهرجين يأتي العجب. والمثل يقول إن لم تستحي فأصنع ماشئت أو هرج كما شئت، ولا نملك الاّ أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل، ولا حول ولا قوة إلا بالله.
 
مراقب

 

رابط الخير بالمنارةبموقع المنارة

http://www.almanaralink.com/new/index.php?scid=1&nid=17498

 

راجع أيضا:

زعيمة بنت الوطن: سيف في الجغبوب: خطوة إصلاحية أم تكتيكات سياسية؟

 

 

ليبي حر
ردود مضحكة فعلا.. ومعروف من صاحبها ؟؟؟ قالك مش مقياس ؟؟ شنو المقياس باهي يا شاطر رغم كل هذا الكيد والتشويه ليبيا اليوم والمنارة هي الافضل لماذا موقع ليبيا المستقبل وموقع الجبهة في ذيل القائمة اما المهنية والحيادية اسأل عليها حسن الامين لما يحذف مقالات الكتاب المنشورة عندها او موقع الجبهة هل ينشر في شيء ينتقد الجبهة ومعروف من يصرف على موقع ليبيا المستقبل اليس العائلة السنوسية ما يسمى الوريث الشرعي الموجود في بريطانيا مواقع فاشلة بمعنى الكلمة مكن تسميه كشكول حسن الامين افضل مش ليبيا المستقبل. اما اتهام المواقع التي افضل منك بان من انشأها عبدالله السنوسي فهذا شيء سخيف فعلا مش هكي يا حسن التنافس الشريف.

دوري المظاليم
يا مظلوم كيف مش عاجبك موقع حسن الامين والله شنو الحكاية...

الوطن
لماذا رفض كل من موقع المنارة وموقع جيل نشر مقال مترجم عن الشهيد فتحي الجهمي؟؟ بعنوان إيان بولوك: فتحي الجهمي.. الصمود المتواصل لمناضل. (ترجمة: المحايدون هذا الكاتب الامريكي جسد بعباراته الصادقة في وصف شهيد الحرية فتحي الجهمي الشرف المهني للكاتب الجدير بالاحترام والاعلامي المحترم يا محترمين. هل العذر هذه المرة تلميع الرجل ؟؟ فهو ميت ام ان الخطوط الحمراء محددة ولو ادى ذلك لتعريت الكثير من المنافقين والمندسين. تحية لشرفاء المهنة.

سعد
ما يفعله هذا الوغد يذكرنى بالمثل الانجليزى "نفاق العاهره الشريفه".

ابومسواق
انا اود ان اسال الافندية فى موقع المنارة الذين يتبجحون بانه موقع يدخل عليه الليبيون من كل حدب وصوب: لماذا موقع المختار الذى كان فيما سبق موقع الاخوان المسلمين لايدخل عليه احد ولم يسمع به احد الا القليل حتى على مااظن انه اغلق ابوابه؟؟؟ اجيبكم يافندية موقع المنارة... موقع المنارة وموقع ليبيا اليوم وقناة الحوار كلها اذرع من اذرع الاجهزة الامنية اونشئت بالتفاهم مع المخابرات الليبية وتمويل هذه المواقع ياتى من المخابرات الليبية وتحديدا عبدالله السنوسى المقرحى الذى يتدخل فى كل كبيرة وصغيرة فى هذه المواقع لدرجة ان حتى مراسل فى موقع المنارة مثلا لايستطيع ان يعين او يقدم استقالته الا بالرجوع لعبدالله السنوسى المقرحى ومن هنا فان المخابرات الليبية بامكانياتها المالية الضخمه وعلاقاتها مع الاعلام العالمى هى من قدمت المنارة وارادت ان تكون لها صوت لكى تصبح موقع معارض ويستقى منه الشعب الليبى الساذج المعلومات التى تريدها المخابرات الليبية تسريبها اليه وطبعا حينما يرى المواطن الليبى الكحيان البسيط ان من وراء المنارة هو معارضين للنظام (اخوانجية اصلاحيين ويلعبوا على الحبلين) يصدق كل كلمة تنشر فى هذا الموقع المشبوه. ونفس الكلام ينطبق على مديرة وكالة فرانس برس فى ليبيا التى فتحت فرع لها فى ليبيا ب (تاريخ 21 نوفمبر 2008م) وهى زوجه سابقة لاحمد ابراهيم ولديها نفوذ وتدخل الى باب العزيزية بدون موعد ومن خلالها تقوم المخابرات الليبية بتسريب اى خبر الى الاعلام الخارجى. نصيحتى لللافندية فى المنارة وفى كل موقع يدار من قبل المخابرات الليبية بان يتحشموا على وجوههم لان طروح المخابرات الليبية لن تنطلى علينا ومايقوم به موقع المنارة او مدير وكالة فرانس برس فى ليبيا او غيرها من المواقع التابعه للاجهزة الامنية هو عبارة عن نشر اخبار كاذبة ونشر تحاليل سياسية فارغة المضمون (دراهات كبد) تجعل كل من يقرئها يصاب بالغثيان والضحك. واخيرا تحية لكل موقع ليبى معارض لم يضع يده فى يد النظام وتحية خاصة للمناضل حسن الامين الذى لايزال على العهد بالرغم من الامكانيات المحدوة ولكنه نجمه فى سماء الحرية والثبات على مبداء الشهداء. ملاحظة: الشىء الذى يجعلنى دائما اضحك حينما اقراء فى المنارة او اى موقع تابع للمخابرات الليبية كلمة (اخبار من مصادر موثوق منها) هههههه ممكن تشرحوا لنا ماهى المصادر الموثوق منها ياافندية وياباشوات المنارة...الووووووو

اخبار ليبيا والمنارة وليبيا اليوم
الى ليبي حر. يبدو انك لازالت مخدوعا حتى بعد اربعين عاما، بدليل أنك تدافع عن الاعلام المحتكر، الاعلام الجماهيري (اعلام الاب والابناء) الذي لولاه لانكشف امرهم مبكرا ولما تمكنوا من خداعنا والسيطرة علينا والنيل منا ونحن غافلون. نتمنى لك أن تسقيظ قريبا، ولمساعدتك في ذالك اوكد لك وسيوكد لك كل متابع، بأن ليبيا اليوم والمنارة واخبار ليبيا اصبحوا منذ فترة ليست قصيرة ادوات وابواق تابعة ليسف الاسلام وبالتالي للعائلة، وهذا غيض من فيض مما نعتقد أنه اعلام خارجي ويرفع شعار "حر ومستقل". كمثال اخر، هل تعرف أن المتابعين يقولون بأن فضائيات الحوار والساعة والبديل وجريدة العرب تملكها وتديرها العائلة، وبانهم يملكون 30% من فضائية الجزيرة؟ للتركيز وبالتالي تسهيل النقاش، دعنا نضرب مثلا بالموقع الذي تدافع عن مصداقيته - موقع ليبيا اليوم. اكتب اليهم تعليقات (فما بالك مقالات) ينتقد سيف الاسلام او ايا من افراد العائلة المالكة الحاكمة، للتأكد بنفسك أنهم لن ينشروها، وانا احدثك من خبرتي وما تؤكده تعليقات القراء في مواقع اخرى. نصيحة اخوية اخيرة، لاسبيل للخلاص مالم يدرك المواطنون بأن من يحمي الوضع القائم ويبقيه جاثم حول رقابنا هو اعتمادهم على احتكار الاعلام العام الداخلي وتكريزهم واستثماراتهم الهائلة في الاعلام المحيط والخارجي بجميع انواعه.

البنغازي
كالعادة يخرج علينا شخص مثل ليبي حر لتمييع القضية والذهاب بها بعيدا عن لب الموضوع. القضية يا أخي أكبر من مجرد منافسة على عدد متصفحي المواقع بل وان هذا ليس هو المعيار الحقيقي لقياس النجاح أو المصداقية وإلا لكانت فضائيات الفسق والفجور هي الأفضل لما لها من قاعدة مشاهدة عريضة للأسف. دعنا من الالتفاف حول الأمور وولنناقش الموضوع الأساسي. هل هناك مهنية وحيادية في تغطية أخبار الشأن الليبي في المنارة وليبيا اليوم أم أن هناك انتقائية؟ هل هناك انحياز لمصالح الشعب الليبي أم لسيف وأبيه في طريقة اختيار الأخبار وعرضها؟ أي شخص محايد يمكن له الإجابة بكل سهولة على هذه الأسئلة، أما من اختار الانحياز لفئة معينة من البداية فأذكره بالآية الكريمة (انك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء).

المحرر
الى ليبي حر... لا ندري لماذا يقحم موقع ليبيا المستقبل هنا؟؟؟ ليبيا المستقبل ليس لها مشكلة مع موقع المنارة وما نشر هنا يقع في اطار حق القراء في التعليق على ما ينشر من أراء وتعليقات واخبار. وقولك بأن ليبيا المستقبل تنقل عن موقع المناره ماهو الا دليل على ما ذكرت اعلاه. ليبيا المستقبل تنقل مباشرة من المنارة وغيرها من المنابر الإعلامية كل ما تراه مفيد ومهم. فلا داعي للإصطياد في الماء العكر وشكرا.

ليبي حر
بصراحة موقعي ليبيا اليوم والمنارة من أفضل المواقع الليبية بدون منازع وللأسف اسلوبكم مفضوح في محاولة تشويه هذه المواقع ومحاربتها واسألوا انفسكم كم لكم من مدة وانتم تحاربوا وتشوهوا في هذه المواقع لكن مسعيكم كانت مصيرها الفشل بفضل الله والنتيجة ليبيا اليوم والمنارة دائما هي متقدمة عليكم حتى انتم اخباركم تاخذوا فيها منها وتهاجموا فيها (يعني تاخذوا من موقع محيط ومحيط تاخذ من ليبيا اليوم وانتم تأخذوا من محيط) اعلموا ان الناس بفضل واعية وتفهم والدليل هو تقدم هذه المواقع عليكم رغم حمالاتكم المستمرة منذ ظهرت على النت وهذه المواقع هي المفضلة لدي الجمهور الليبي في متابعة الشأن الليبي والدليل الارقام والاحصائيات وفي النهاية (لا يحيق المكر السيء الا بأهله) (وأن الله لا يصلح عمل المفسدين) انشروا يا دعاة الرأي والرأي الاخر والديمقراطية.

شعبان القلعي .. السويد
عائلة نصابه فاسدةيجب العمل  علي الخلاص منه وازلتها من كراسي السلطة يجب العمل علي تقديمهم الي العدالة الدولية حيت انه لا مفر من عدالة السماء لاحقاوالله المستعانز.

سالم/ بنغازى
دجال ليبيا القذافى اعتاد على الكذب واورثة الى ابنائه الذين يتصرمحون فى نوادى البغاء العالمية وكازينوهات اوروبا ويركضون وراء الشاذين جنسيا والعاهرات... وهنا اسئل سيف العبيط :الم يحكم على الملك ادريس والملكة فاطمة بالاعدام رميا بالرصاص حتى الموت من قبل مايسمى بمحكمة الشعب فى بداية انقلاب والده الاسود؟؟ لماذا لم يقم دجال ليبيا بالغاء حكم الاعدام الصادر فى حق الملكة الراحلة ظلما ويقوم بنفسه بالاعتذار لها ولاسرتها؟؟ هل يعلم سيف العبيط بهذا الحكم؟ هل سمع به من قبل رفيق والده ورئيس محكمة الشعب السارق بشير هوادى؟ وهو الذى قدم تعازية الى اسرتها بكل غباء وكذب فاضح وقام بتسميتها بجلالة الملكة ضنا منه ان حيلة ابيه سوف تنطلى علينا وعلى الاسرة السنوسية التى يجلها كافة الليبيون؟ ايها السيف الصدىء ايها العبيط ايها الساذج لقد قمت بخدمة لاتقدر بثمن بالسماح للشعب الليبى بمشاهدة صور الملكة واتحت فرصة للشباب الليبى من الجيل الجديد داخل ليبيا لكى يتعرف على ملكتهم وتاريخها وتاريخ الاسرة السنوسية ومن هنا بعون الله سوف تبدا شرارة التغيير وكيف مايقولوا بالعامية تعيش وتاكل غيرها ايها الغبى وسوف تعود امجاد هذه الاسرة الكريمة من جديد وسوف تشرق شمس السنوسية على ليبيا لتنير الظلام الذى خيملا على بلادنا طيلة الاربعين سنة ورحم الله ملكتنا ومليكنا وولى عهده وكافة افراد الاسرة السنوسية الراحلين وكل الشهداء الليبيين الذين قدموا ارواحهم فداء للوطن. والخزى والعار لكم ولاسرتكم الساقطة يايها السيف الصدىء.

مظلوم
استاذ حسن والاخوة الاعلامين والمعرضة بشكل عام, ملاحظة في محلها لماذا لم نعوض المواقع التي تحولت الى ابواق النظام بمواقع مستقلة تتعاطى مع قضايا الوطن وتغطي العجز هذا قبل فوات الاوان الامر لا يحتاج الى الكثير وليس بكثير على ليبيا والشعب الليبي وستجدون الدعم من الجميع من الداخل والخارج بالمال والرجال فقط تكون البداية وباستقلالية ليشارك الجميع ويتعاون الجميع وهذه اهم نقطة نتمنى لكم التوفيق.

السيف الازرق
كذاب اب كاذب... كان الاول بك وبابيك واخوتك ان تسترجعوا اموالها واومال عائلتها الشريفة التي سرقتموها يوم سرقتم مستقبل ليبيا ذلك اليوم الاسود. انتم كعادتكم تقتلوا الميت وتمشوا في جنازته. تعزيتك وتصرفاتكم الصبيانية لن يقبلها الشعب الليبي الطيب الذي عاش 40 سنه تحت حصار ابيك واجهزته الجائرة.. انحن ننتظر يوم القصاص لعله يكون قريبا.... فصبر جميل.

علي
المشاعر الفياضة والحب الذى ابداء الليبيين فى كل مكان تجاه الاسرة السنوسية ورموزها الراحلين هو بمثابة بيعة للاسرة السنوسية مرة اخرى بعد اربعين سنة من الكذب والنفاق وتشويه تاريخ الشرفاء وليموت القذافى وازلامه بغيضهم ورحم الله ملكتنا المحبوبة.

على احتيوش /طرابلس
موقع المنارة يشرف عليه عبدالله السنوسى المقرحى وهو شخصيا يشرف على المراسلين التابعين لهذا الموقع الامنى وانا مانستغربش للخبر المسرب اليهم من قبل المخابرات الليبية وايلى يقول ان فيه طائرة سوف تنقل افراد من الاسرة السنوسية الى المدينة المنورة ونفس الشىء ينطبق على مراسل جريدة الشرق الاوسط فى القاهرة وايلى اسمة خالد محمود وايلى عنده اتصالات مشبوهة مع المخابرات الليبية ويقوم بتسريب اى خبر تريد المخابرات الليبية نشره بطريقة خبيثة. واخيرا نقول لسيف والى موقع المنارة المشبوه السنوسية صقع عليكم وان شاء الله ربى يفضحكم ويعريكم امام الشعب الليبى ويامشرفين على موقع المنارة تحشموا على وجوهكم وياسركم لقاقة وزمزكة للفرطسة سيف الاحلام راكم شكلكم شين وبديتوا مفضوحين وتحية للمناضل الليبى حسن الامين صاحب موقع ليبيا المستقبل ايلى يقراء فيه اغلب الليبيين وعنده مصداقية وامانة ووطنية وبصراحة اثبت موقع ليبيا المستقبل انه الموقع الاول فى مواقع المعارضة.

الليبيين- بنغازي
مناسبة لنتحدث بأكثر جدية ونبداء أولاً بصاحب هذا الموقع لأننا نحبه ويستحق حبنا له ونثمن إخلاصه يا أخونا حسن انت وأقرب الناس لهذا الشعب الذين بكل أسف أتاحوا فرصة للمتسلقين وتجار السياسة والمتاجرين بالقيم ومن سموا ذبح الليبيين بدم بارد وهم داخل زنازينهم" بالغياب القسري" لأن يفرضوا أنفسهم علينا من خلال نشاطهم ومهاراتهم ومراوغاتهم فتمكنوا من تأسيس مواقع اعلامية وسخروا لها كل الامكانيات وفرضوا علينا متابعتها والكتابة عليها في غياب واكتفاء الأخر بوجوده دون الحرص على القاري والكاتب والرأي العام المتابع ومخاطر تغول المتسلقين وسيطرتهم على وسائل الإعلام وقد حققوا ذلك وهذا كلام لمن لا يعلم الافاضل اخواننا المعارضة الليبية بالخارج نسأل أين منابر الاعلام " الحرة" الجزيرة - الحرة - العربية - العالم - المستقلة - الحوار كلنا يعلم وصامت بأن كل هذه الفضائيات صفت لصالح النظام وتم شراء كوادر البعض منها. لنذهب للمواقع منها من تحول الى مطبل تحت شعار الاصلاح ومنها من تجاوز العهر الإعلامي الى صنعة ( لايقدم على عملها ذو اخلاق) ولسنا بصدد التعداد لهذه المواقع ومنها لا يستحق الذكر وتجاوزا في ولائهم ووقاحتهم وسائل الاعلام "الجماهيري". فبعد ان اصبحت المواقع المعارضة سابقاً موالية وبعضها وبخبث وفي وقت ليس في صالح عامة الشعب الذي تحول الى معارض ويطالب بحقوقه وفي أمس الحاجة الى وسائل اعلام مساعدة , وفي هذا الموقت بالذات أثبت الكثيرين الولاء والوفاء للدولار وغير الدولار من اجل مصالح شخصية أو مؤسستيه فلم تعد تسمح هذه المواقع بنشر الحقائق التي تحرج النظام مثل اخبار ليبيا الذي تحول من موقع معارض الى موقع "اصلاحي" وليبيا اليوم من اول تأسيسه كان مدفوع الثمن ولسحب البساط من تحت الاعلام المعارض ولدينا الادلة اما المنارة فسنخصص لها مقال يليق بجرمهم في حق الليبيين من أجل اهداف يحسبها المستفيدون لصالح الجماعة ولكنها كذبة فهي مصالح شخصية أولاً موقع جيل يمسك العصا من النصف ومن حقنا ان نقول عليه في خانة عدم الموثوق ولو استمر في خطه سنتهمه صراحةً وهو اكثر من مشبوه حالياً ولا نظلم احد يستطيع المتابع ان يراجع نشاط الموقع طوال شهر اغسطس وسبتمبر ورفض الموقع لنشر الكثير من المواضيع المهمة أو نشرها ليوم تحت صندوق بريد وعدم تغطيته للمذكرة الموجهة الى الامم المتحدة واضح تماماً لابد لنا من عودة الى الاخوة بالخارج سلاحنا الوحيد حالياً الاعلام والكل شاهد دور الاعلام في الحراك الايراني ودوره في زعزعة دولة مؤسسات متينة ناهيك عن دولة الافراد الهشة فهل يستمع الينا أحبائنا في الخارج ويتأملون ما يدور حولهم وحول الشعب الليبي من مؤامرات وشراء دمم ها هم من كانوا يرفعون راية المعارضة يتاجرون بحرية الشعب الليبي , ألم يحن الوقت للعمل الجاد والمنظم والاهتمام بما تبقى لنا من وسائل اعلام ولابد من تعويض المواقع التي أصبحت تعمل لصالح النظام على الاقل بموقعين جداد توجههم خدمة العمل المعارض لكل الليبيين هناك مواقع أخرى صحيح تعمل ولكن لها أجندتها نحترمها ولكن لا يجب ان تكون بديل ملزم ارجوا من اخواننا الاهتمام بوجهة النظر هذه ولو انها دراسة لأراء بالداخل أكثر منها رأي شخصي ولنا عودة لهذا الموضوع لأهميته وأذكر محاذير تجريدنا من العمل الإعلامي وتقويضه وفرض المواقع التي أصبحت تابعة للنظام كأمر واقع وهذا ما يسعون اليه والخول الى مواقعهم الان بسبب تقصير مواقع المعارضة الفعلية.. دمتم. المحايدون

محمود
بسم الله الرحمن الرحيم... حسب علمي ويقيني إذا كان هذا الخبر صحيح وهو غير ذلك معنى ذلك قد تنحى القذافي عن السلطة للسنوسيين النجباء، وصاحب الخبر الموثوق أقول له عبر موقع ليبيا المستقبل شوفلك دجاجة أتنتف ريشها بيش أتفوت وقتك خيرلك من الأكاذيب قالك (وكان السيد الغماري قد نقل كذلك للعائلة السنوسية تعازي المهندس سيف الإسلام القذافي في وفاة الملكة فاطمة.) سياسة أكذب في كل شئ ولا شئ سوى الكذب أما الواقع عكس ذلك100 في 100 ولا تصدقوا أحلام اليقظة .والله المستعان. مع أخلص تحيات محمود من داخل ليبيا.

حميد بومته
اولا ان العائله السنوسيه ليست فى حاجه الى سيف وطائرات اباه المشبوهه التى لاتحمل الا العاهرات والقواده اعزكم الله وان جلاله الملكه ملكه سابقه المفروض لها احترامها وحصانتها والله عيب والف عيب على اشباه الرجال ازلام النضام ان تموت فى مستشفى خارج ليبيا ولم يحضر اليها اى ممثل من حكومة الدعر والفساد بالامس بعث القذافى ثمن بيت ومبلغ من المال الى صباح المغنيه الطيور على اشكالها تقع ان اليوم يهيمن الحزن على ليبيا باءكملها على وفاة الملكه وكئنها مازالت فى منصبها ان خيمه عزاء الملكه فى بنغازى لم يغيب عليها كبير ولا صغير واكثرهم من مواليد بعد الثوره ويتحدثون على الملك ادريس والملكه فاطمه الشفاء وكئنهم عاشو تلك الفتره واتضح اليوم ان الادريس وفاطمه الشفاء مازالو فى ليبيا وان لاوجود لمايسما بالثوره وانها حبر على ورق عاشت ليبيا حره ليبيا ادريس ليبيا فاطمه احمدالشريف.


الليبية
والله لقد أصابني الغثيان من مقال المنارة. لديها ألف حق ملكتنا العزيزة, أكرمها الله برحمته, لديها كل الحق بأن توصي بعدم إقامة مأتم لها. لم يتصل بها أحد ولا اهتم بها أحد في حياتها سوى القلة الوفية, واليوم بعد أن توفتها المنية يحدث كل هذا؟ لا حول ولا قوة إلا بالله. أدعو الله أن يرحمنا من الآثمين.

منصف/ ليبيا
للأسف انتم أكدتم نفس خبر المنارة وهذا يؤكد صحة خبرها شوف نص خبر المنارة "وأضاف نفس المصدر بأن الطائرة الخاصة بنقل العائلة السنوسية للسعودية تنتظر حاليا في مطار امعيتيقة بمدينة طرابلس وسوف تقلع الطائرة الساعة الثانية صباحا بتوقيت ليبيا من يوم الاثنين (5-10-2009) وذلك في حالة حصول إفراد الأسرة السنوسية على تأشيرة دخول للسعودية" هذا الكلام من يوم امس في المنارة وانت اليوم جاي تؤكد في نفس الكلام أما بعدين ماصارش من السفر هذه حاجة اخرى شنو دخل خبر المنارة فيها.

كارثة العصر
لم يحدث في تاريخ البشرية أن تسيطر عائلة واحدة على الكلام وجميع وسائل الاعلام وتتصرف في عشرات المليرات من الدولارات سنويا ولديها 5 ملايين من العببد. وبالتالي لا غالب لها الا الله سبحانه وتعالى.

البنغازي
السلام عليكم
... الخبر حتى ولو كان صحيحا فهو لا يشكل اي تعويض عن الاساءات التي تعرضت لها هذه الاسرة الكريمة. يعني يا منارة ما هيش حاجة كبيرة ولا انتو تبو تبندرو لسيف وخلاص؟ يا جماعة الخير المنارة وليبيا اليوم مواقع مشبوهة (وحط تحت مشبوهة ألف خط). طريقة عرض الاخبار عندهم فيها مظاهر بندرة لسيف و ابوه في طريقة عرض الصور وسرد الاخبار مثل الوثائقي المشبوه اللي اعده دوخة ويمكن اعتباره اول مظاهر الحملة الانتخابية لسيف. وعندهم تجاهل كامل لاحداث مهمة مثل مظاهرة نيويورك وتلاعب بالمسميات (حادثة الاختفاء القسري في بوسليم. عليك نكتة والله). قيادات الجماعة المتهالكة المسماة بالاخوان المسلمين لهم تاثير كبير على هذه المواقع و نصيحتي لهم يسمو نفسهم اخوان حاجة تانية لان الاسلام بريء من الافتراءو النفاق وموالاة الطغاة.

 

للتعليق على الموضوع
الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق