21/12/2009
 

 
 
 
Governments Block, Censor the Internet, Tap the lines of its Users and Torture Many of Them Forcing the Internet to Be Biased to Democracy
 
Cairo 21 December 2009 / ANHRI stated that the internet has a snowball effect on the process of democracy in the Arab world. This new force cannot be stopped by government’s actions of censorship, blocking the internet and arresting and even torturing internet users. In the Arab world, where the most repressive regimes lie, the internet has been a tool used to bring democracy and free expression to the region.
 
This role of the internet is discussed in ANHRI’s new report entitled One social Network, with a Rebellious Message. The report will be announced on Wednesday, 23rd of December, 2009. The report looks into the freedom of internet usage in 20 Arab countries. Also, the report examines four tools (Blogs, Facebook, Twitter and You Tube) that the Arab internet users, especially young ones, use to fight for their right of free expression and expose corruption and repression in the Arab world.
 
In addition, the report reveals that the government-sponsored repression against internet users in the Arab world. Many violations have been committed against internet users; this includes kidnapping, arresting, torturing internet users using the Emergency Law like in Egypt and Syria. In some countries, like Saudi Arabia, religious authorities have issued statements banning some websites that the governments were not able to block.
 
The report states that the number of internet users has reached 58 million in the Arab world. However, out of these 58 million users, only internet users in Lebanon, Algeria and Somalia have freedom in using the internet. This relative freedom in Lebanon and Somalia is mainly due to the widespread of the tapping phenomenon in the former and the government being too occupied in what seem to be a civil in the latter.
 
In general, in the last three years, the level of repression and harassment against internet users has increased with the increase in the number of users. Even countries, like Morocco and the United Arab Emirates, who were known to allow freedom of internet usage have started to show a repressive attitude towards internet users.
 
Countries, like Saudi Arabia, Tunisia and most of all Syria, continue to block websites. However, Egypt has stopped the policy of blocking websites five years ago and now directs its repression with full force against bloggers and internet users. Egypt has become the most repressive country to internet users in the Arab world.
 
The 235 pages report is the third in a series of reports prepared by ANHRI on the freedom of internet usage in the Arab world since 2004. The first report, The Internet in the Arab World…A New Place for Repression, published in 2004, covered 12 Arab countries. ANHRI published its second report in 2006 under the title: An Unyielding Opponent: The Internet and the Arab governments. This third report, in 19 chapters, covers all Arab countries except Djibouti and the Union of the Comoros for the lack of information on internet usage in these countries. Hence, the report covers 20 Arab countries and four tools used by internet users.
 
Also, the report includes statistics and information about the telecommunication and internet sector in the Arab world conducted by ANHRI’s team of researchers. For example, the report provides the numbers of internet users, Facebook users and the number of blogs in the Arab world. In addition, the report reveals the most repressive country on internet users and the country that has the highest censorship on the internet.
 
The report will be announced in a press conference in the Egyptian Journalists’ Syndicate on Wednesday on the 23rd of December, 2009 with the participation of the Arab committee in the Syndicate. Copies of the report, in Arabic and English, will be distributed during the press conference. Also, there is an online copy of the report on ANHRI’s website: http://www.anhri.net/en/reports
 
Press Conference to Announce a Report on the Freedom of Internet Usage in the Arab World
 
The Arab and Foreign Affairs Committee at the Journalists' Syndicate hosts a press conference to announce the report on the freedom of internet usage in the Arab world prepared by the Arabic Network for Human Rights Information (ANHRI). The press conference will be held on the third floor in the Syndicate this week on Wednesday, 23rd of December, 2009 at 12 pm.
 
Head of the Arab and Foreign Affairs Committee
Mr. Gamal Fahmy
 

 

الحجب والرقابة والتصنت وتعذيب مستخدميه، جعلته ينحاز للديمقراطية... تقرير جديد
للشبكة العربية يكشف عن تحول الإنترنت إلى كرة ثلج ديمقراطية في العالم العربي
 
القاهرة في 21 ديسمبر 2009م/ قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم، أن الإنترنت قد تحول إلى كرة ثلج ديمقراطية تتحرك بقوة في العالم العربي، دون أن يستطيع الحجب والرقابة والاعتقال، بل وممارسات التعذيب التي تمارسها بعض الحكومات العربية ضد مستخدميه أن توقفها، وأن الإنترنت قد أصبح منحاز بوضوح للديمقراطية وحرية التعبير، في مجتمعات تحتل حكوماتها صدارة الدول الأشد قمعا في العالم.
 
جاء هذا في تقرير جديد أعدته الشبكة العربية و تعلنه بعد غد الأربعاء 23ديسمبر 2009، تحت عنوان (شبكة اجتماعية واحدة، ذات رسالة متمردة) يتناول موقف الحكومات العربية في 20دولة من حرية استخدام الإنترنت، فضلا عن أربعة من الأدوات والمواقع التي أجاد مستخدمي الإنترنت العرب - وبخاصة الشباب - استخدامها وهي "المدونات، الفيس بوك، تويتر، يوتيوب" في صراعهم لانتزاع حقهم في التعبير عن الرأي و فضح الفساد والقمع في العالم العربي.
 
وقد تناول التقرير حالة التضييق الشديدة التي تفرضها أغلب الحكومات العربية على مستخدمي الإنترنت، وكذلك الانتهاكات التي تمارسها ضدهم، والتي تراوحت ما بين الاختطاف والتعذيب والاعتقال بموجب حالة الطوارئ كما في مصر أو سوريا، وصولا إلى الفتاوى الدينية بغلق بعض المواقع التي أفلتت من الحجب في المملكة العربية السعودية.
 
وذكر التقرير أنه رغم أن عدد مستخدمي الإنترنت قد بلغوا نحو 58مليون مستخدم في العالم العربي، إلا أنه ضمن هذا الرقم لم يتمتع سوى مستخدميه في لبنان والجزائر والصومال ببعض الحريات النسبية، وذلك رغم انتشار ظاهرة التصنت في الأولى، وبسبب انشغال الميلشيات بالحرب شبه الأهلية في الأخيرة. وبشكل عام فإن زيادة عدد مستخدمي الإنترنت في العالم العربي وتضاعفهم في ثلاثة سنوات، قد واكبه زيادة في حدة القمع والتحرش بمستخدميه، حتى في بعض البلدان التي عرفت سابقا باعتدالها مثل المغرب والإمارات.
 
وفي حين ظلت دول مثل السعودية وتونس وسوريا على رأس الدول التي تمارس الحجب الصارم لمواقع الإنترنت، فإن مصر التي توقفت عن سياسة حجب المواقع منذ خمس سنوات، أصبحت الدولة الأشد قمعا لنشطاء الإنترنت والمدونين.
 
ويعتبر هذا التقرير، هو التقرير الذي يقع في 235صحفة، هو الثالث ضمن سلسلة التقارير التي تعدها الشبكة العربية كمؤسسة عربية متخصصة في الدفاع عن حرية استخدام الإنترنت في العالم العربي منذ عام 2004.
 
وفي حين غطى التقرير الأول الذي جاء بعنوان "الإنترنت في العالم العربي: مساحة جديدة من القمع؟" عام 2004 أحد عشر دولة عربية، وجاء التقرير الثاني تحت عنوان "خصم عنيد : الإنترنت والحكومات العربية " في عام 2006، ليشمل 19فصلا، فإن هذا التقرير يغطي كل البلاد العربية باستثناء "جيبوتي وجزر القمر" التي لم تتوافر معلومات كافية عنهما، ليشمل التقرير 24 فصلا عبارة عن 20 دولة عربية وأربعة أدوات مواقع على الانترنت.
 
كذلك يشتمل التقرير على الأرقام والمعلومات المتعلقة بقطاع الاتصالات والإنترنت العرب، التي توصل لها فريق الباحثين الذين أعدوا التقرير، مثل عدد مستخدمي الهاتف المحمول والعدد التقريبي لمستخدمي الفيس بوك، وعدد المدونات ، وكذلك أشد الدول قمعا أو تشددا أو تصنتا على مستخدمي خدمة الاتصالات والإنترنت.
 
يعلن التقرير يوم الأربعاء 23 ديسمبر 2006م في مؤتمر صحفي في نقابة الصحفيين المصرية، بمشاركة لجنة الشئون العربية بالنقابة في تمام الساعة الثانية عشرة ظهرا. وسوف يتم توزيع نسخ من التقرير باللغتين العربية والانجليزية في المؤتمر الصحفي، فضلا عن إمكانية مطالعته على موقع الشبكة العربية: http://www.anhri.net/reports يعقد المؤتمر الصحفي باللغة العربية والانجليزية وبمشاركة الباحثين الذين أعدوا التقرير.
 
لمزيد من المعلومات يمكنك الاتصال بـ
 
عبير سليمان "بالعربية " ت/0106636358
وسارة حسين "بالإنجليزية" ت / 0103405010

مؤتمر للإعلان عن تقرير حرية الانترنت في العالم العربي
 
تستضيف لجنة الشئون العربية والخارجية بنقابة الصحفيين الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
للإعلان عن تقريرها حول حرية الانترنت في العالم العربي وذلك في مؤتمر صحفي يعقد بالدور الثالث بمقر النقابة يوم الأربعاء القادم الموافق 23/12/2009 الساعة 12 ظهرا
 
مقرر لجنة الشئون العربية والخارجية
أ/ جمال فهمي