15/12/2009
 

 
 
 
الحكومة اليمنية وخطوات متلاحقة للقضاء على حرية الرأى والتعبير... هجمة حكومية يمنية شرسة تتطلب تكاتف الصحافة المستقلة والنشطاء السياسيين لمواجهتها
 
القاهرة 13 ديسمبر 2009
 
أعربت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان عن قلقها إزاء الخطوات المتلاحقة التي تتخذها الحكومة اليمنية بهدف القضاء على حرية الرأى والتعبير بداية من محاكمة ثلاثة صحفيين بتهمة ترويج إشاعات في المجتمع والادعاء بأن ذلك "يؤثر على استقرار السكينة العامة للمجتمع"، مرورا باتهامات مثل "الدعوة للانفصال ونشر الكراهية والدعوة لعودة الجنوب وتأييد ما يقوم به الحراك الجنوبي". بعد ذلك جاء القرار الذي اتخذه رئيس الوزراء القاضي بمنع نشر إعلانات كافة مؤسسات الدولة فئ الصحف المستقلة والأهلية، ومحاكمة الناشط الحقوقي ياسر عبد الوهاب الوزير عضو المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية أمام المحكمة الجنائية الابتدائية في صنعاء بتهمة "تشكيل عصابة مسلحة".
 
وكانت المحكمة الجزائية اليمنية المتخصصة (أمن الدولة) قد أجلت محاكمة ثلاثة صحفيين إلى 20 ديسمبر الجاري للنظر في طلب هيئة الدفاع بنقل القضية إلى محكمة الصحافة، حيث يواجه الصحفيون فؤاد راشد وصلاح السقلدي وأحمد الربيزي اتهامات عديدة من بينها "الإضرار بالأمن القومي للبلاد". واتهم الصحفيان الأمن باختراق بريدهم الالكتروني وتقديمهم للمحاكمة بمواد صحفية تدخل ضمن جرائم النشر. وخلال المحاكمة تضامن العديد من الناشطين مع الصحفيين إلا أن قوات الأمن منعتهم من إقامة مظاهرة تضامنية.
 
وأصدر رئيس مجلس الوزراء الدكتور على محمد مجور قرارا بمنع نشر إعلانات مؤسسات الدولة في الصحف المستقلة والأهلية، وهو ما اعتبره الكثير من رؤساء التحرير بمثابة المسمار الأخير في نعش الصحافة اليمنية ووصفوه بالقرار القاتل من خلال الحصار الاقتصادي للصحف المعارضة التي تعتمد في تسيير شئونها على موارد الإعلانات الرسمية.
 
ومنذ صدور القرار تواجه الصحف الأهلية والمستقلة والحزبية التي يزيد عددها على25 صحيفة مخاطر التوقف عن الصدور في أية لحظة، في ظل انتقادات للدعم المالي المقدم لهذه الصحف من قبل وزارة الإعلام.
 
وفيما يخص الناشط الحقوقي ياسر الوزير المحتجز منذ يونيو 2008 بسجن الأمن السياسي في صنعاء، فقد تم اعتقاله من قبل قوات أمن الدولة، ثم احتجز في أحد السجون التابعة للجهاز في صنعاء، حيث تعرض للتعذيب، قبل نقله إلى سجن الأمن السياسي بصنعاء. وحاليا سيقدم للمحاكمة أمام المحكمة الجنائية الابتدائية في صنعاء بتهمة "تشكيل عصابة مسلحة". وجاء اعتقال الحقوقي اليمني وتقديمه للمحاكمة انتقاما منه على عمله في مجال كشف انتهاكات حقوق الإنسان من قبل الحكومة اليمنية، ولا سيما في سياق النزاع القائم بين القوات الحكومية والمتمردين الحيثيين في صعده شمالي اليمن.
 
وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان الحكومة اليمنية بالتوقف عن ممارساتها القمعية ضد الناشطين السياسيين والمدافعين عن حرية الرأى والتعبير، مؤكدة على أن المهمة شاقة أمام الصحافة اليمنية المستقلة في مواجهة الحكومة التي تلاحقها بكافة الأساليب سواء الحبس أو الحصار المالي وهو ما يحتم ضرورة وحدة وتكاتف الصحافة اليمنية ضد الهجمة الحكومية الشرسة.
 
http://www.anhri.net/press/2009/pr1213.shtml
 

 

 
Yemeni Government Continues to Suppress Freedom of Opinion and Expression... Independent Press and Activists Should Stand Together against this Fierce Attack from the Government
 
Cairo December 13, 2009
 
The Arabic Network for Human Rights (ANHRI) expressed concern about the measures that the Yemeni government has been taken to suppress freedom of opinion and expression.
 
The first of these measures was the trial of three journalists on charges of spreading rumors that destabilizes the public peace and inciting national separation and hatred; calling for the independence of the South and supporting the rebels in the South. Moreover, the Prime Minister issued a decision prohibiting the publishing of any advertisements by the government in the independent press. In addition, the activist Yasser Abdel Wahab AlWazir, a member of the Yemeni Organization for Defending Rights and Democratic Freedoms, will stand before the Criminal Court of First Instance in Sana'a on charges of “forming an armed gang".
 
The Yemeni Penal Specialized court (a court that belongs to the state security) has adjourned the trial of 3 reporters to 20/12/2009; to consider the defense request of referring the case to the press court. The journalists Fouad Rashid, Salah Al Saqldy and Ahmed Rabizi are facing many accusations including “threatening national security”. On the other hand, the three journalists accused the security of hacking into their e-mails, violating their privacy. Also, they state that instead of prosecuting them on publishing offenses for the material they have published, they are prosecuted on criminal offenses. During the trial, many activists stood in solidarity with the journalists, however, security forces prevented them from having a protest.
 
The Yemeni Prime Minister, Ali Mohammed Mujur, banned any state advertisements to be published in any independent or civil press. This measure is considered by independent and partisan press editors as the last straw. This decision, they state, aims to kill all opposition newspaper that depend during this economic crisis on the revenues of these advertisements. Since the decision had been issued, the independent and partisan newspapers (amounting to more than 25 newspapers) are at the risk of closing down any moment. These newspapers are facing a crisis especially after being heavily criticized for receiving financial support from the Ministry of Information.
 
In regards to the human rights activist; Yasser ElWazir, he has been detained since June 2008, political security prison in Sana’a. He was arrested by state security forces, detained in the state security prison in Sana'a, where he was tortured, before being transferred to the Political Security prison in Sana'a. He was brought to trial before the Criminal Court of First Instance in Sana'a on charges of "forming an armed gang".
 
The activist was arrested and prosecuted as a reaction to his work in exposing human rights violations by the Yemeni government, particularly in the conflict of the Hothies rebels in Sa’ada, Northern Yemen.
 
ANHRI called the Yemeni government to end all repressive practices against political activists and defenders of freedom of opinion and expression. Also, ANHRI calls for Yemeni press to unite against the Yemeni government actions against them; which includes imprisonment and burdening them financially.
 
http://www.anhri.net/en/reports/2009/pr1213.shtml