06/01/2010
 

 
سواسية يستنكر الاعتداء على قافلة شريان الحياة (3)
ويطالب بإجراء تحقيق فوري حول هذا الاعتداء
 
استنكر مركز سواسية لحقوق الإنسان بغزة الاعتداء الذي تعرض له وفد قافلة شريان الحياة (3) المتواجد في ميناء العريش من قبل قوات الأمن المصرية والذي أصيب خلاله ما يقارب من ستين متضامنا يحملون الجنسيات العربية والأوروبية المختلفة ، حيث استخدمت الشرطة وقوى الأمن المصري الهراوات والغاز المسيل للدموع ضد المتضامنين الذين تظاهروا في الميناء ، الأمر الذي يعتبر استخدام مفرط للقوة ضد المدنيين المتضامنين مع أبناء قطاع غزة والذين حملوا المساعدات الإنسانية والمواد الطبية عبر هذه القوافل إلى القطاع المحاصر منذ أكثر من ثلاث سنوات ونصف برا وبحرا وجوا في خطوة منهم لكسر هذا الحصار ورفض العقوبات الجماعية المفروضة على سكانه ، هذا بالإشارة إلى أنها ليست القافلة الأولى التي تصل القطاع لتحقيق هذه الأهداف الإنسانية البحتة وان الاعتداء عليها يشكل سابقة خطيرة لابد من الوقوف عندها.
 
وطالب المركز الحكومة والقيادة المصرية بضرورة وقف مثل هذه الاعتداءات ، وتوفير الأمن والحماية لمثل هذه القوافل وتسهيل دخولها إلى القطاع عبر معبر رفح لإيصال المساعدات التى تحملها لتسهيل حياة أبناء القطاع والمساهمة في رفع الحصار عنهم، كما وطالب المركز بضرورة إجراء تحقيق فوري وعاجل في هذه الأحداث المؤسفة والوقوف على أسباب اندلاعها ومحاسبة المسؤلين عنها ووضع حد لها لضمان عدم تكرارها مرة أخرى.
 
ودعا المركز كافة المنظمات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان في العالم الضغط على إسرائيل من اجل إنهاء هذا الحصار وتحميل إسرائيل مسؤوليتها الدولية وفقا لاتفاقية جنيف الربعة عن حياة الفلسطينيين في القطاع وتوفير كل ما يلزم لهم لاستمرار حياتهم المعيشية والإنسانية وبصفتها دولة احتلال تتحمل مسؤولية ذلك ، كما ودعا الأمتين العربية والإسلامية إلى التدخل لإنقاذ القطاع من حدوث كوارث بيئية وإنسانية نتيجة هذا الحصار.
 
الصحفي / علي أبو خليفة
فلسطين - غزة