30/09/2007

 


كل الرسائل تنشر كما هى وبدون تصحيح للأخطاء الإملائية أوالنحوية

 

فليكن لنا في المهاتما غاندي الاسوة الحسنة..

 
لقد ذقنا ذعرآ, ومراره لايستهان بها احد من جراء ما دأب عليه الكتاب والمحللين للواقع الليبي. فكلآ يحلل من وجهة نظره وما يراه وفق مصلحته الانية.. اي دون الغوس في اعماق الازمة, وسبر الاغوار لأجل ايجاد الية مناسبة تجنب الوطن والمواطن كارثة ما بعد او قبل الطوفان الاتي لا محال, ومن هنا, ندعوا جميع اطياف المعارضة الليبية الشريفة الى تاسيس جمعية وطنية ليبية, والتي بدورها تكون بمثابة الطيف الواحد المختزل لجميع الاطياف والناطق الرسمي باسم الشعب الليبي والمعبر عن الحد الادنى من طموحاته, والتي يمكن من خلالها تتبلور ملامح اليات مناسبة لبديل وطني مقبول من جميع افراد الشعب, ولنا في اسلوب تنظيم وعمل المهاتما غاندي خير منهج ودليل, رغم تغير الظروف والمعطيات الدولية والمحلية, وما صاحبها من تداعيات على المنطقة برمتها, جعلنا نكثر من الجدل والتحليل ونبتعد تدريجيآ على صاحب المصلحة الحقيقية في التغير وهو الشعب الليبي, وعدم التواصل معه مباشرة من خلال فضائية ليبية وطنية, والاتفاف حول الجمعية الوطنية باعتبارها الممثل الشرعي والواحيد لشعب الليبي, ومن ثم يمكن ان نصل الى ايجاد الية عمل وتنسيق وتفاوض وفق الاسترتجيات الثابته والمبادي العامه الوارده اصلآ في الدستور الليبي السابق, وكذلك ما تعلمناه من رمز عزتنا ووحدتنا شيخ الشهداء عمر المختار, وماتعلمناه من دروس التاريخ حول الابطال العالميين مثل المهاتما غاندي وسيرته العطره ونزاهته وزهده في الحياة, حيث كلل نظاله التاريخي باستقلال الهند, فليكن لنا فيه الاسوة الحسنة..
 
بقلم: د. فاضل الشيخي

 


مراسلات سابقة:

 
  فحذاري يالصوص فوقتكم دنى .. وحل فيكم الجهاد
  شعبآ اذا اراد الحياة

  الخطوط السيفيه الحمر..

  لا شىء دون ملامح دستور وطني..
  قبل فوات الأوان
  المطالبة بالتحقيق في موضوع الطائرة المنكوبة في رحلة الوداع
  فلسفة الثابت والمتغير في السياسة
  الأنسان بين ليبيا وبلغاريا.. قيمه وحقوق

  الجولة ما قبل الاخيرة للنظام المترهل

  جسر عبور الى معاني الاسلام السمحة

  تجربة الأصلاح الاقتصادي في اطار الانتقال من الثورة الى الدولة

  قدافيستان وصفيهستان.. ليبيا

  الشفافية بدل الضبابية..حينئذ نرى باكلا عينينا

  ردآ على جاب اللة موسى..لا شرقستان ولا غربستان..جميعآ في الحال سيان

  النظر بعين واحده
  الخوف المركب وعقدة النقص يؤلدان اللأمبالاة ...

  شاكير وما ادراك ما شاكير

  فليكن لنا في اثينا القدوة الحسنة

  فلسفة تبرير الفساد
  المجتمع المدني وتعبيره السياسي

  ما هية الوطن في اول واخر جماهيرية في التاريخ

  لا .. لا .. للكعكادجيون ... نعم للوطن

  الصفويين الجدد تساوي القذاذفة القداماء والجدد

  القذافي والقبعات الست
  اقالة مدير ادارة الاستخبارات الليبية

  سيف القذافي..حذاري التوقف عن الدفع بالسفينة..في اتجاه الأصلاح

  التاريخ لا يعيد نفسه..نحن من لم يتعلم الدروس فقط

  خيار واحد..ونتيجه واحده..مهما تعددت الأسباب..لغياب الجيل الأوسط

  مقارنة مرفوضه بين رمز الجهاد ورمز الاستبداد

  رثاء صدام حسين .. وروحه تخاطر القاده العرب!

  فساد ام ذر الرماد في عيون العباد

  الوطن والاصلاح على المحك.. بعد أزمة د. بوفايد

  القومية والدين في المنطقة العربية ... بين العنصرية والعلمانية..مفاهيم مغلوطه

  قرارات اللجنة الشعبية العامة بين الارتباك والحيرة من المجهول

  هل الاسمن سيحاكم السمين.. في معركة القطط؟

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

libyaalmostakbal@yahoo.com