24/09/2007

 


كل الرسائل تنشر كما هى وبدون تصحيح للأخطاء الإملائية أوالنحوية

 
لمسة وفاء للشيخ: إبراهيم الترهوني (أحد متدبرى القرآن الكريم)
 
الشيخ إبراهيم محمد سعيد الأحمدي الترهوني أحد الذين استضاءوا
بنور القرآن فكان فضل القرآن عليه عظيماً
 
ولد بمدينة ترهونه سنه 1929, حفظ القرآن الكريم سنه 1948 علي شيوخه: الشيخ منصور السنداري بالدوكالي – والشيخ محمد يوسف الجعراني – والشيخ مختار أجوان بزاوية الشيخ الأسمر.
 
درس الفقه علي الشيخ: بوتريكة والشيخ منصور بوزريده والشيخ علي بادي بدأ تدريس القرآن سنه 1948 بترهونة وفي سنة 1954 بمنطقة الأبيار وفي سنة 1960 ببنغازي، كتب بخط يده ثلاث مصاحف برواية قالون برسم الداني، أسهم في إنشاء خلوة (كتاب سعد بن الربيع) سنه 1983 بمنطقة شارع عشرين بمنطقة رأس أعبيدة بمدينة ببنغازي ، والتي يسميها روادها اليوم بخلوة (الشيخ إبراهيم الترهوني) شهد له الناس، إنه والداً صالحاًَ ومربياً فاضلاً، فربى أبناءه تربية صالحة الأحياء منهم ومن توفاه الله عز وجل، تخرج علي يديه عدد من فقهاء مدينة بنغازي ومن دول عربية وأفريقية، ختم علي يديه ما يزيد عن 150 طالب، آخرهم قبل وفاته بساعات.
 
وافته المنية فجر الأربعاء 28 ذو الحجة 1374 و.ر الموافق 17/1/2007، بعد عودته من الحج ودفن بمقبرة الهواري ببنغازي بعد حياة حافلة بالقران. تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته.
 
نود أن نشير أن أسماء لا حصر لها من أعيان مدينة بنغازي وشبابها عبروا عن حبهم ووفائهم للفقيد وتقديرهم لإبناءه عبر هذه اللمسة الطيبة، وأصالةً عنهم نذكر بعضهم.
 
إدريس محمد خليفة الترهوني
مرعي محمد عبدالله الفاخري
جمال علي خليل الكوافي
جلال أحمد فرج الوحيشي
أحمد محمد خلف الله الاوجلي
أسامه عوض يوسف اللواحي
إبراهيم جمعة عوض العباني
 

جلال أحمد

الجمعة 10/رمضان المبارك 1375 و.ر 21/9/2007

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

libyaalmostakbal@yahoo.com