01/01/2008

 


كل الرسائل تنشر كما هى وبدون تصحيح للأخطاء الإملائية أوالنحوية

 
مـــــــــــــــــــــاذا عن لـــــــــيبيــــــــــا..!؟
 
هكذا هي رغم إمكانياتها المادية والبشرية ورغم الغنى الذي تتمتع به من موارد وثروات طبيعية وموقع جغرافي وغيرها. الا ان العالم يدرك ويعلم ان ليبيا تعانى المرض والتخلف والجهل تعانى التفرقة بين أبناء شعبها هذا ابن فالن وهذا ابن علان.
 
والعالم المتحضر ان صح التعبير يريد ان تستمر هذه المحصلة يريد ان تكون ليبيا هي بقرته الحلوب ومزرعته التي لا تنتهي جعل منها مكانا ليلقى فيه ما يريد من هذا الغزو الاخلاقى والعالم أيضا له مصالحه الاقتصادية والسياسية والعسكرية في هذه البلاد ان ليبيا مهددة من ثلاث افاعى هي (أبناء القذافى ‘وأوربا ‘وأمريكا) ولا بد ان نوجههم من الإمام وعلى الشباب الليبي القيام بهذه المهمة.
 
هكذا تمتص خيرات ليبيا وهكذا تنهب مكاسبها فألي متى سيظل المواطن الليبي في الكوخ مع ان ليبيا هي من أغنى دول العالم بوجود البترول ؟.
 
الى متى تبقى ليبيا مظلمة ؟ والى متى يعيش المواطن الليبي في الكوخ، ان هذه الأسئلة الاستفهامية ترسم اامنا معالم طريق التحرر والانتصار فلا بد من وضع حد لاستنزاف ثروات ليبيا الحبيبه ولا بد من توحيد الجهود وتنسيقها من اجل خوض الكفاح الجماعي التحرري من ثم انتزاع ثروات ليبيا من بين فكي الاحتكارات الفاسدة ومن ثم تحرير هذه الأرض وعودة الثروة الى أهلها وأصحابها.
 
ان مسألة الوطن هذه الأرض ألطيبه ذات العرق التاريخي الأصيل، ذات البعد التراثي القديم، هذه الأرض التي يتكالب عليها الفساد ولا يسمح بأي يد تتدخل في شؤونها حتى ولو كانت من أبناء الوطن المتعلم بالمهجر أنها مسألة متشعبة حقا وخطيرة للغاية، لعلهم قد فهموا ان إمكانيات الوطن من نحية التحمل أوشكت على الانهيار وعرفوا ان ليبيا هي المكان الأسلم كمقر استقراري لهم يدوم ألاف السنين القادمة.
 
ولعلهم كذلك مصابون بمرض نفسي يحلله علم النفس بأنه ظاهرة عدوانية استحواذية لأكبر قدر ممكن من القوة لا يحدث الا في مناطق الفراغ، وليبيا وياللاسف فارغة رغما عنا أنها مسألة حقا عجيبة.
 
أيضا ان الليبيين قوم بدائيون جدا لم يعرفوا ان العالم ابتكر الهاتف النقال والانترنت الا بعد ان وصل الى كل العالم، أنها لعبة سخيفة حقا ودنيئة ان يتلاعب البشر بالبشر وان يعلقوا لهم ألصوار دون ذنب أو جريمة، دون خطا أو خطيئة الا لمصالح أناس آخرين واني اسميه الخيانة العظمي للجماهيرية الديمقراطية العظمي ... ومــاذا بــعد عــن لـيبيـا...؟
 
ابن الوطن /الحرية /طبرق / ليبيا

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

libyaalmostakbal@yahoo.com