22/05/2009
 

 
إلى الشهيد الحي فتحي الجهمي ما أروع إستشهادك
 
المهندس/ هشام نجار
 
أرشيف الكـاتـب

 

أخي حسن الأمين حفظه الله...
 
تلقيت الخبر المؤلم بوفاة رجل شامخ تعرفت عليه من خلال موقعكم,فدخل فورآ إلى اعماق وجداني... وأستقر في وعي حتى صار إعتقاله همآ من همومي ومرضه جزءآ من حزني وخبر فقدانه حدادآ شمل كياني.
 
لله درك يا فتحي... لم نسمع شكواك طيلة ايام إعتقالك فأكبرت فيك صبرك... ولم نسمع انينك ايام مرضك فأكبرت فيك إيمانك وشجاعتك...
 
لله درك يا فتحي لقد أقلقت جلادك وانت حي تناضل في الشارع الليبي واقلقته وانت في زنزانتك وستقلقه طيلة عمره وانت شهيد وستحاسبه امام الخالق يوم الحشر, فأي خسران ناله عدو شعبك واي فوز نلته طيلة حياتك وستناله بإذن الله بإستشهادك...
 
وانت ايها الشعب الليبي الصابر فلقد علمت أن فتحي الجهمي قد أستشهد اليوم فمتى تتخذون من يوم إستشهاده رمزآ لوحدتكم وإتحادكم وانتم تعلمون إنما يأكل الذئب من الغنم القاصيه...
 
ايها الشهيد الحي لقد نلت إحدى الحسنيين فهنيئآ لك بالشهاده مع خالص التعازي الى عائلتك واقربائك واصدقائك ولأبناء شعبك الليبي الصابر و(إنا لله وإن إليه راجعون).
 
المهندس/ هشام نجار

 

سليم الرقعي
تحية من القلب لهذا الرجل والكاتب العربي الأصيل الذي أعلن تضامنه مع قضية إخوانه في ليبيا في زمن عز فيه الصديق وإنقلب فيه الرفيق وتمكن القذافي بالبترودولار الليبي أن يشتري ضمائر الكثير من المثقفين والإعلاميين العرب ! .. الأستاذ الفاضل هشام النجار تقبل تحياتي مع خالص مودتي وإحترامي لشخصكم الكريم وقلمكم الحر الشريف.

فتحي عاشور
سيد هشام شكراً على هذه المواساة الطيبة.

المشيعين
المجرم مخرب القدافى لا يحترم حتى الاموات.. ما لاحظناه عند دفن الشهيد... كان القبر المخصص يتواجد فى نهاية المقبرة؟؟؟

لقد اعطانا درسا
رحم الله فتحى الجهمى ابى الا ان يكون رائعا حيا وميتا لو اراد ان يداهن الطغيان لحصل على كثير من حطام الدنيا التافه كتفاهة الطغاه ولكنه اعطى درسا فى الحرية والرجولة فليست الحياه غير وقفة عز امام حاكم جبان وظالم انبطح عند اول تهديد وكان كالطبل الاجوف لم نجد فيه ذرة من رجوله عندما انبطح امام الاعداء بعد اعدام صدام وسلم حتى سراويله المبللة بفعل الجبن والفزع هاهو سيدك الجهمى يريك كيف يكون الرجال ويعطينا درسا فى معنى التضحيه وان نقول كلمة الحق ولانخشى فى الله لومة لائم لله درك يا فارس ليبيا وياخير خلف لاعظم سلف شيخ المجاهدين عمر المختار غير ان مايزيد الامر مرارة ان المختار رحمه الله سقط شهيدا فى قتال اعدائنا التاريخيين عباد الصليب اما فتحى فقد قتله جبان لايساوى نعل حذائه اطل علينا وقال ان لامظلوم ولامغبون بل اخوة احرار فى ظل الرخاء والحرية والمساواه خسأت ايها الدجال المنافق انت اجبن من ان تحتمل كلمة حره فالجبن فيك اصيل اصالة اللؤم والغدر لكن الايام دول ولن تجن شيئا من مقتل الجهمى غير صفحة اخرى تضاف لتاريخك المخزى بالعمالة والسفالة والجبن خسأت يا راعى الابل اللئيم

سالم المزينى: الاستاذ هشام عظم الله اجركم فى فى المجاهد الكبير فتحى الجمهى, ايها السيد الكريم هشام صدق من قال  من قال ربّ اخ لم تلده لك امك لك الشكر والعرفان ايها الحبيب الكريم اطال الله فى عمرك وجعلك نصيرا للحق اقسم بالله العظيم اشعر من كتاباتك بأنك منا ولنا وتأكد بأننا منك واليكم ايها العزيز الكريم. لك مودتى واحترامى وإنا لله وإنا اليه راجعون.

وطني 100: كلمات رائعه من إنسان رائع لمن هو الروعه بحد ذاتها. سلمت ايها العربى الحر. سلمت يا من حملت قلبا بشريا يشعر باّلام واشجان الغير. ولا اراك الله مكروها فى عزيز لك. سلمت وسلم قلمك المدافع عن الحق اينما كان.

ازول (السلام): بكل الالم والخزن تلقينا خبر الوفاة وبكل الفرح نحن لك منتصرين لوقفة المجد التي انت رمزها،  ايها الشهيد البطل الحي في قلوبنا وعنوان كفاحنا لقد نلت إحدى الحسنيين فهنيئآ لك بالشهاده مع خالص التعازي الى عائلتك واقربائك واصدقائك ولأبناء شعبك الليبي الصابر و(إنا لله وإن إليه راجعون). تنميرت سادرار. ازول.

حسن الأمين: بارك الله فيك اخي هشام على هذا المشاعر الطيبة وهذا التضامن مع اخوانك.. جميعا من أجل انهاء القمع والإستبداد.
 
للتعليق على المقال
الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق