29/05/2009

 


 

لماذا هذا الواقع المزري في ليبيا؟

 

أيها الإخوة الأحبة والأخوات الكريمات العفيفات... السلام عليكم وأسعد الله صباحكم ومساءكم أينما كنتم... في داخل ليبيا أوخارجها، يحفظكم الله ويرعاكم...
 
كلنا تعاملنا مع الدوائر الحكومية وسجل كل منا إنطباع سيء عن الفوضى والفساد والرشوة والوساطة التي تجعل المواطن يتصرف بطريقة غير مسئولة وأحيانا غير أخلاقية لقضاء حوائجه. هذه الأجهزة الحكومية لم تكن يوما لتخدم مصالح المواطن الليبي بل على العكس من ذلك فهي تستخدم أساليب غير أخلاقية للتعامل مع المواطن وكلنا مورست علينا أساليب المراوغة والخداع والكذب والمماطلة والوعود الزائفة.
 
نحن نرى هذا التخبط الإداري مقصود ومدروس ومخطط شيطاني من قبل حكومة فاشلة لا تحب الخير لليبيا والليبيين. هذا المخطط يشمل تعقيد المعاملات والسفر والعلاج وبذلك يصبح المواطن تحت رحمة الحكومة ويبقى عبد ذليل ينفذ طلباتها ويضيع ماله ووقته بدون تحقيق أية مكاسب ويصبح تفكيره لا يتعدى كيفية حصوله على الزيت والطماطم والسميد والسكر والدقيق وحليب الأطفال.
 
لقد قامت هذه الحكومة برفع شعارات جوفاء لم تنفذ أية منها بل طبقت العكس من ذلك. من منا لا يعلم أن معمر القدافي هو أعلى سلطة في ليبيا ولهذا نرى صوره معلقة في الميادين العامة وفي المطارات وحتى في المكاتب الحكومية وبقرار صادر من السلطات العليا! هذه السلطات تدغدغ عواطفنا وتقول لنا أن "السلطة بيد الشعب".
 
نرى في ليبيا صاحبة الأرض الشاسعة هدم في كل مكان ويقولون لنا إنه "هدم من أجل التعمير" أو من أجل معمر! ولا نرى إلا الهدم بينما نجد مشاريع ضخمة وناجحة بالمليارات من أموالنا في شرم الشيخ والفيوم ودارفور وتلمسات وتونس. لماذا لا يتم تنفيذ هذه المشاريع في ليبيا ولماذا يذهب خيرنا لغيرنا؟
 
ألاف الأطنان من المساعدات الإنسانية تذهب من أموال الشعب الليبي عبر القارات وألاف الليبيين يعيشون في الأكواخ والعمارات الأئلة إلى السقوط. مئات الجرارات والمعدات الزراعية الحديثة تهدى إلى مزارعي مالي وغانا والنيجر وجيبوتي والمزارع الليبي لا يملك إلا المسحة والمعوال.
 
النظام الليبي هدم الإنسان الليبي. لماذا ركزت الحكومة على فئة الشباب بصفة خاصة ونشرت بينهم المخدرات وحبوب الهلوسة مما أذى إلى إنتشار الرذيلة وأمراض الأيدز والهيباتايتس ولماذا أكثر من 30% من الشباب عاطل عن العمل وغير قادر على الزواج وإمتلاك المسكن اللائق؟
 
لماذا فتحت الدولة الحدود على مصراعيها لكل المجرمين وجعلت المواطن في حالة رعب من هؤلاء المرتزقة الذين أفسدوا ليبيا وأصبحت مرتع لهؤلاء؟
 
لماذا البنية التحثية كالتعليم والصحة والطرق والمجاري في حالة يرثى لها مع أن المواطنين يطالبون الجهات المسئولة منذ وقت ليس بالقصير لصيانة المدارس والمستشفيات والطرق؟
 
لماذا حوادث السيارات تقتل الليبيين بالألاف سنويا أكثر من عدد القتلى الأمريكان في حرب العراق ولمدة ثمانية سنوات؟
 
إننا نضع أنفسنا حقا في موضع السخرية في عين التاريخ وفي أعين شعوب العالم من حولنا عندما نرضى بهذا الواقع المحزن الأليم. إنه من المخجل حقا أن نكتفي بالوقوف موقف المتفرج ونرى سجناء الرأي يقتلهم القدافي في حين لو حصل هذا في دول أخرى لسقطت الحكومة بأكملها.
 
إنه من المحزن حقا أن نرى ثروة النفط في جيوب العائلة الحاكمة والتي حسب التقديرات العلمية يمكنها أن تجعل كل عائلة ليبية في عداد الأغنياء والأثرياء.
 
لا يهمنا معمر القدافي ولا يهمنا أبناءه أو حاشيته, كل ما يهمنا هو أن ترجع ليبيا لأهلها وتتغير هذه الحكومة الفاشلة إلى حكومة وطنية تحب الخير لليبيا والليبيين.
 
أرجعوا إلى الله وطالبوا بحقوقكم فإنه لا يضيع حق وراءه مطالب.
 
السلام عليكم
 
حركة بصيص الأمل
 
Libyaforlibyans2008@yahoo.com
Libyaforlibyans@maktoob.com
 
28 May 2009