16/02/2008
 

الغفلة .. مع سبق الإصرار .. !!
 
بقلم: صقر بلال

 
لم يحدث أن تواطأت الضحية مع قاتلها وقاهرها وسارقها مثلما يحدث عندنا ، شعب كامل لا يكف عن نبش الماضي وادعاء البطولات للآباء والأجداد بمناسبة ومن غير مناسبة ،دون أن يلتفت إلى واقعه المؤلم وهو يساق كالأنعام زهاء الأربعين عاما بواسطة وغد زنيم النسب مأبون مغرم بالزنوج والعلوج .. شعب ينتظر المعجزات ويتمنى كل فرد فيه الخلاص من هذا النذل دون أن يضحي هو بشيء .. شعب يسام الخسف و الظلم وتنهب أرزاقه وهو يتلهى بوعود قاتله ويتأمل خيرا في شعارات جوفاء خدع بها عشرات السنين .. ينتظر الإصلاح من لصوص مغارة علي بابا .. يرجو خيرا من التغييرات المزعومة بعد انعقاد طغام الغفلة المسمى مؤتمر الشعب .. بعد تجمع عبيد الأطماع الشخصية (كومبارس) التمثيل الرديء .. شعب يراهن على تغيير المخنث البغدادي التونسي الأصل أو تغيير اللقيط الجاهل معتوق أو الكلب شلغم أو التيس التشادي البهيم أو إسقاط الدودة بوزيد إلخ .. شعب لا يريد أن يدرك أن هؤلاء جميعا مجرد واجهات حضرت لتسوغ مرارة الظلم، جاءت لتصفق في ختام المولد السنوي لسيدها المسخ البشع عندما يتقيأ قذارته.
 
               هاهم كما تهوى فحركهم دمــى   لا يفتحون بغير ما ترضى فـما
               إنا لنعلــم أنهـم قـد جمـعوا    ليصفقـوا إن شئت أن تتكلـما
               من قبل كان الظلم فوضى مهملاً     واليوم صار على يديك منظمـا
 
عار والله عار هذا الهوان .. ثم من متى تخلى ظالم عن ظلمه وقسوته إن لم يُجز رأسه ورؤوس من ساندوه ؟ ما هذه الطفولة المتأخرة والجهل السافر، ألا نزيل غشاوة الغفلة واللامبالاة عن أبصارنا وبصائرنا .. ؟ فلا مبرر لما نحن فيه حتى لو تحججنا بالقدر أو بالإرجاء  فلقد أفسد الطغاة لنا أمر الدنيا وأمر الدين.
 
صقر بلال
 

 

 

للتعليق على المقال
الإسم:

العنوان الإلكتروني:

التعليق

 

تعليقات القراء:

 
علي عبدالنبي العبار: الأخ الفاضل صقر... السلام عليكم وبعد، ألا تعتقد معي أن لم يعد للكلمات آذان تسمع ولا للخراب عيون تلحظ؟ وألا تعتقد معي أنه حان وقت العمل وأن تظهروا للشعب الليبي ومن على رؤسهم أن صوتكم هو الأعلى، وأن من يسيرون معكم هم الأقوى.. وأنكم بحق موجودين على ساحة العمل الحقيقية.. وأنكم فعلاً تستطيعوا تحريك الناس.. وأن لكم على أرض الخير الحبيبة ليبيا رموز لنضالكم.. وأنكم قادرين على إيصال صوتكم الإعلامي للداخل قبل الخارج.. وأن لكم ناطق رسمي ولو كان ممثل لكم في الخارج.. وأن جهازكم الإعلامي حي وحاضر.. هذا العمل أخي الحبيب صقر النضال الحر.. العمل.. العمل أخي الحبيب فقد مل الناس الكلام.. {أخوكم المحب علي عبدالنبي العبار}

أمال منير: السلام عليكم... كلماتك وسطورها القليلة لها معنى لألف الف سطر وما يسطرون ولكن هل سيفقهون ؟ العتاب أخذ حيز أخر أخي صقر فهل سنقبل بالهوان ولأي مدى ولأي زمن ؟ أختك أمال منير/ طرابلس.

محمد الجراح: السلام عليكم ... هاهم كما تهوى فحركهم دمــى لا يفتحون بغير ما ترضى فـما إنا لنعلــم أنهـم قـد جمـعوا ليصفقـوا إن شئت أن تتكلـما من قبل كان الظلم فوضى مهملاً واليوم صار على يديك منظمـا ولكن هل بقى يقينكم اليوم زنيماً زنيا ,, ورياح العصف تعلمكم أنكم جهلة وللقواعد أصبحتم نجيا. تحية كبرى لك يا صقر البلال الأشم. الجراح.

 

 

libyaalmostakbal@yahoo.com

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة