30/04/2007


     

تشيع لوحدك يا قذافى
 
بقلم: مصطفى محمد البركي


بسم الله ارحمن الرحيم
 
ياراجل عيب عليك التحرش بسنة رسول الله , أما كفاك بأنك فى يوم من الأيام أنكرتها بل أنكرت حتى دور رسول الله فى نشر الدعوة الأسلاميه ؟ ألم تصف الرسول الكريم بأنه بوسطجى ؟ أوصل الرساله وانتهى دوره ونسيت بأن رب العرش العظيم قال فى محمد صلى الله عليه وسلم (وأنك لعلى خلق عظيم), أما كفاك أنك فى يوم من الأيام ادعيت النبوه (كتاب ميريلا بيانكى) رسول الصحراء ؟.
 
وبعد حوالى أربعة عقود من حكمك المتذبذب الأهوج تريد أن تقلب الشعب الليبى من سنة رسول الله الى التشيع, أين كانت فكرة التشييع عندك طوال هذه المده ؟ أم ان أسيادك طلبوا منك اعلانها الآن ؟.
 
الشعب الليبى سنى وسيبقى سنى مصدر تشريعه كتاب الله وسنة رسوله عليه السلام. أتريدنا أن نتشيع لمن يشتمون خلفاء رسول الله الراشدين ؟ أتريدنا أن نتشيع لمن عملوا مزارا لأبى لؤلؤه المجوسى قاتل خليفة رسول الله عمر الفاروق ؟ أتريدنا أن نتشيع لمن يشتمون فى أم المؤمنين عائشه ابنة أبى بكر الصديق ؟
 
عيب عليك, والله أن تتفوه بهذا الكلام, ألدولة الفاطمية اندثرت منذ زمن ولم يعد منها الا دولة الفرس التى أنكرت على محمد النبوة وقالوا أن الرسالة أنزلت على محمد غلط, وكان يفترض فى نزولها على علي بن أبى طالب. ثم منذ متى كنت مسلما ؟ ألم يكفرك علماء الأمة الإسلامية ؟ ثم بعد ذلك تتكلم عن الأسلام !!!!
 
كفاك هرطقه وضحكا على الأفارقه الذين لايعلمون عن الأسلام الا ما ينقله الجهله أمثالك. الشعب الليبى ليس فى حاجة الى مذهب جديد فهو راضى على أنه شعب على سنة رسول الله الكريم. الشعب الليبى محتاج الى محاسبة جميع اللصوص ابتداءا منك أنت وأولادك وجميع قططك القذره. الشعب الليبى محتاج الى رفع مرتباته مثل الشعب الأيرانى قبل أن تطلب منه أن يتشيع لأيران وهرطقتها.
 
أرفع مرتبات الشعب الليبى حتى تتساوى مع الحد الأدنى للمرتبات فى أيران والذى وصل أول هذه السنه الى ثلاثة آلاف دولار, أرفع مستوى معيشة الشعب الليبى أولا حتى يصل الى الحياة الكريمه ثم تكلم عن أى شىء آخر.
 
لماذا دائما لاتفكر الا فى ما يلهى الشعب الليبى ؟ هل تريدهم أن ينسوا حياتهم المزرية القاحلة ؟. كان الأولى بك أن تفكر فى اسعاد هذا الشعب المسكين الذى ابتلاه بك فقلبت حياته الى جحيم مستمر.
 
أنت تعرف قبل غيرك ان الدوله الفاطميه التى تدعوا لها ماهى الا قفزة من قفزاتك المجنونه, وأنت تعرف قبل غيرك أن الشعب الليبى لم يعد يصدقك فى شىء. أترك هذه الهرطقه جانبا وفكر فى اعادة الأبتسامه الى وجوه الشعب الليبى الشاحبه.
 
هل ماينقص الشعب الليبى الا التشيع ؟ ووعودك الماجنه بأن الدولة الفاطميه ستجلب الرقص وتوابعه للشباب الليبى.
 
اشرح لنا أين ذهب المجنب !! اشرح لنا عن المبلغ الحقيقى الذى لطشه المريض الساعدى هل هو سبعة مليارات أم أكثر أم أقل ان كنت رجلا وماكنت يوما رجلا.
 
حاسب نفسك وحاسب زبانيتك أولا قبل القفز الى مشروع جديد, لقد وعدت الشعب الليبى فى خطابك فى البيضاء بمحاسبة اللصوص والمرتشين, والآن تريدنا أن ننسى ما وعدت رغم أن وعودك كلها كاذبه. قبل أن تتشيع جدد اسلامك واسلام أبنائك الذين تنصر معظمهم بل وعلقوا حتى الصليب فى أعناقهم, أكشفوا للشعب الليبى أين ذهبت أمواله منذ خطفكم السلطه فى هذا البلد ثم ان أردت حتى أن تعلن تنصرك لاتشيعك فهذا لايهم الشعب الليبى فى شىء, الشعب الليبى يهمه تحسين أوضاعه المعيشية, الشعب الليبى محتاج الى قسمة ثروته الحقيقية عليه بالقسطاس , وأن تكف الضحك على عقول هذا الشعب بتوزيع ثروة وهميه لا تسمن ولا تغنى من جوع.
 
ان دخل ليبيا الآن يفوق المئتى مليون دولار يوميا, انه حقيقة لمبلغ ضخم جدا ويكفى لأن ترفع مرتبات الشعب الليبى الا ثلاثة آلاف دولار بدل الألفى دولار. ان دخل ليبيا من النفط الآن يكفى بعد رفع المرتبات الى توزيع عشرون ألف دولار على كل عائلة ليبيه سنويا, أما أن تثور أبناء الكليات ليحموك لتستمر فى سرقة أموال الشعب الليبى فهذا لم يعد ينطلى على هؤلاء التعساء الذين ساقهم حظهم العاثر الى دخول الجامعات فى عهد انسان لايؤمن الا بالتجهيل.
 
ياطلبة جامعات ليبيا لاتدافعوا عن القذافى ودعوا أولاده وقططه السمان ليدافعوا عنه فهم الذين يتمتعون بالثروة الحقيقية. اسألوا آبائكم عن كم هى مرتباتهم, وهم فى أغنى دولة نفطية فى العالم, ان مرتباتهم لاتسمن ولاتغنى من جوع. لاتصدقوا القذافى فى شىء فهو الآن فى أضعف حاله ومحتاج الى تطبيلكم وتزميركم له فهو نجس لايعيش الا بالهتافات, زيد تعلى زيد ياصقرى الوحيد, حتى يظمن بفكره المريض أنه صقر حقيقه وهو والله لامثيل له الا البومة وهى أقل ضررا منه.
لاتهتفوا له وأنظروا حالة شعبكم كيف هى , فقر وعوز وجوع.
 
لماذا تأيدوا حكما مثل حكم القذافى يتهاوى كل يوم ؟ ان من يرتكب أى جريمة ضد الشعب الليبى سيحاكم عليها فى القريب , فلماذا التضحيه بمستقبلكم من أجل نعيق بومة ؟ ان الغلبة دائما للشعوب وسينتصر الشعب الليبى على هذه العصابه فى القريب وان غدا لناظره قريب. أما عن الدولة الفاطميه فالشيعه لهم ثأر معك فسوى مشكلة الأمام موسى الصدر الذى قتلته هو ورفيقيه قبل أن يقبلوك متشيعا.
 
لعنك الله من كذاب هرطيق لادين ولا أخلاق له. نحن سنه وسنبقى سنه وستذهب أنت ودولتك الفاطميه الى مزبلة التاريخ فى القريب بأذن الله.
 
المحب لليبيا وأهلها
 
مصطفى محمد البركى
mmelbarky@yahoo.com

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

libyaalmostakbal@yahoo.com