12/04/2007

      


 
 
(نبوا ناس أتحس بزايد)
 
بقلم: صقر بلال

 

أيها الليبيون لا تتعبوا عقولكم أو تجهدوها في التفكير فقد كفاكم قائد الثورة عبء الإجهاد والتدبير .. أنتم فقط كلوا ما قدمته لكم الأشتراكية من فتات، وتمتعوا بمخصصاتكم الشهرية منه، وإياكم وطلب المزيد، واحذروا (الشكلاطة) و(الخط او لوح) .. استمعوا لما يقول العقيد وصدقوه فإن القول ما قال العقيد ُ.. لا تقارنوا أحاديثه السابقة بما يقوله اليوم حتى لا تقعوا في متناقضات الأفهام، أو خداع الأسماع .. صفقوا لآخر ما تجود به قريحته حتى تلتهب أيديكم، ولكن تناسوه غدا فقائدكم لديه في كل يوم جديد.
 
أتركوا لقائدكم العلاَمة الخيار دائما في تصنيف انتماءاتكم العرقية والدينية فهو عالم بتاريخ السلالات البشرية، والفرق المذهبية.. فقد كنتم عربا أيام كان أمينا للقومية، واليوم علوج أفارقة، وغدا شيعة فاطمية تؤلهون حاكمكم منزل الأمطار، على القفار بمنتصف الصيف في شهر الحمار؛ وتطوفون حول قبر والده الإله المجاهد الميت، وبعد غد من رعايا جمهورية (اسراطين) و تعودون في النسب إلى سلالة الجد الأكبر (فنحاص) اليهودي.
 
لا تصدقوا أن قائدكم عجز عن تربية أبنائه التربية السليمة وهم الآن "دائرين على حل شعرهم" مع الاعتذار للصلع منهم .. وكذبوا ونددوا بكل ما ينشر، واستعدوا لتكذيب صور الدعارة والشذوذ الجنسي .. أو برروا ذلك بأي شيء .. قولوا خطة أمنية ، وقفزة نوعية غير مسبوقة سيحسدنا عليها الحاسدون .. قولوا لقد حدث هذا من أجل إنقاذ الشعب الليبي .. وتقبلوا تبريرات (الهفاكة واللقاقة) فهم الخبراء في قلب الهزائم والعار إلى أمجاد و بطولات .. ألم يسلم قائدهم سلاحه النووي المزعوم وينبطح على بطنه لأجل إنقاذ قارته الأفريقية السوداء ..؟ " حسب أقواله الأخيرة " ومن قلد أباه فما ظلم.
 
افعلوا ما يحلوا لكم ولكن وفق توجيهات وخطب القائد .. فقط احذروا الأعداء والخونة القائلين لكم أن بلادكم غنية جدا وأنتم فقراء .. الهامسين في آذانكم أن أعماركم قد تولت وذهبت هباء في انتظار المجهول، وجنة العقيد الموعودة .. لا تصدقوا أن دخل بلادكم السنوي يفوق الخمسين بليون دولار وعددكم خمسة ملايين لا غير وأن عدد العاملين في الدولة والذين يتم فصلهم والتضييق عليهم الآن 500.000 (خمسمائة ألف) وبحسبة بسيطة لو جعل الحد الأدنى للمرتبات 2000 دينار شهريا فسيكون المبلغ بليون في الشهر أي 12 بليون في العام من خمسين بليون ، يعني مازال هناك 38 بليون مرصودة لفساد المفسدين وعبث العابثين.. لا تتساءلوا لِمَ التضييق علينا .. ؟ ولِم َهذا الفقر المصطنع ..؟ وأين ذهبت ثروات بلادنا ..؟؟ فهذه أسئلة رجعية يرددها أناس لا يريدون لكم الخير من أمثال : مصطفى محمد البركي.
 
أهتفوا "زيد تحدى زيد"، "وصفيهم بالدم سير أولا تهتم" و"الفاتح كسار اخشوم" ولكن لا تتساءلوا تحدي من ..؟ ، ولا دماء من التي ستسفك ..؟ ولا أنوف من التي لم تهشم أو التي بقيت بلا عار حتى الآن .. أغمضوا عيونكم أثناء الهتاف والمسيرة فذلك أقوى للصوت، وأسدد للخطا على درب القائد الملهم.
 
صقر بلال
Saqr1490@hotmail.info

 


أرشيف الكاتب


جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

libyaalmostakbal@yahoo.com