06/08/2007
 

وشهد شاهد من أهلها
 
بقلم: مصطفى محمد البركى

 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
لقد كتبت منذ مده على موضوع أطفال الأيدز عدة مرات, وقلت أن من حقنهم هو القذافى وعصابته الذين ينفذون فى أوامره مهما كانت مجنونه طمعا فى ارضائه. واحتج علي كثير من القراء بأن القذافى لايمكن أن يفعل هذه الفعله الشنيعه. وأخيرا اعترف سيف الأسلام على محطات الأذاعات وعلى شبكة الأنترنت بأن النظام هو الذى فبرك هذه القصه ليطلق بها صراح عبدالباسط المقرحى المسجون فى سجون اسكتلندا بتهمة تفجير طائرة لوكربى.
 
أن نظام القذافى لايكره الشعب الليبى فقط بل يعاديه جهارا نهارا , ألم يشنق شباب ليبيا فى الشوارع وفى الميادين العامه وفى الجامعات, وقتل عمدا سجناء سجن أبو سليم العزل من السلاح... ألم يسرق القذافى ثروة ليبيا كلها وترك ليبيا من شرقها الى غربها الى جنوبها بدون خطة عمل فانهارت البنية التحتيه فى جميع مدن ليبيا وأصبحت مدن ليبيا تعانى من كل شىء من المجارى التى تملأ شوارع المدن الليبيه الى قلة السكن الى تضييق الرزق على الشعب الليبى حتى أن مرتبات الليبيين فى أغلبها لاتتجاوز 136 دولارا شهريا... ألم يطالب القذافى الليبيين بالهجرة من ليبيا لتغيير ديمغرافية الأرض حتى يتسنى له حكم ليبيا الى الأبد.
 
ان اعتراف سيف بأن نظامهم هو الذى فعل هذه الجريمة النكراء ضد أطفال بنغازى له أكثر من دلالة:
 
1) شعر بأن حكمهم فى أيامه الأخيره فأراد أن يدق آخر مسمار فى نعش هذا الحكم المتعفن.
 
2) فضح القضاء الأوروبى الذى ساوم على اطلاق سراح الممرضات والطبيب الفلسطينى بأطلاق سراح المقرحى, ولكن بعد أيهام الجميع أن محكمة لاهاى قد ضللت بشهادة مزوره ولذا يجب اعادة المحكمه تمهيدا لأطلاق سراح المجرم المقرحى.
 
3) معرفة سيف بأن والده قد انتهى فقصد بهذا الأعتراف كسب وود الرأى الليبى والرأى العالمى حتى يساعدوه فى البقاء فى الحكم بعد والده, وهذا أمر وارد فى عائلة مفككه موبوءه.
 
بهذا الاعتراف الصريح فأننا نطالب محكمة لاهاى بعدم فتح ملف قضية لوكربى وان تم فتحها فاننا نأمل فى تشديد العقوبه فهذا جزاؤه الذى يستحقه , لأن اطلاق سراحه سيكون فيه رضوخا واضحا لأبتزازات القذافى.
 
بعد هذه الفضيحه التى أطلقها سيف لم يعد للشعب الليبى أى عذر فى الثوره ضد نظام يجاهر بالعداء لشعبه ولا يتورع فى فعل أى شىء حتى حقن أطفالا أبرياء بفيروس الأيدز انتقاما من أهاليهم. أن حقن أطفال بنغازى بهذا الوباء فكرة لاتخطر على الشيطان نفسه, ولو استشار القذافى الشيطان الذى يخاويه فى هذه الفكره لرفضها الشيطان.
 
لم يعد هناك عذر للشعب الليبى من شرقه الى جنوبه الى غربه فى الثوره الشامله ضد نظام أهبل مجنون يعادى شعبه صراحة. أما عملاء القذافى فاحذروا نتائج أعمالكم ضد الشعب الليبى فالقذافى فى طريق النهايه وستجدون أنفسكم أمام الشعب الذى الذى خلقت منه أعداء فى عهد هذا المجرم والذى سيفعل بكم مافعل شعب موبوتو سيسيكو بعد رحيله عن الحكم, حيث قام الشعب بأحراق عملاء موبوتو داخل اطارات السيارات, ولقد أحرق فى يوم واحد أكثر من ثلاثمائة شخص.
 
أقول لأعضاء اللجان الثوريه وجميع المخدوعين بأن يتقوا الله فى اخوتهم من الشعب الليبى حتى لا يلاقون مالاقاه أنصار صدام حسين من قتل لهم ولعائلاتهم أو ما لاقاه أنصار موبوتو من حرق فى الشوارع والميادين العامه. أحذروا هذا المصير القادم لكل من تسول له نفسه ايذاء الشعب الليبى واذلاله فان الأيام القادمه ليست للقذافى وبالتالى فسيجدون أنفسهم فى العراء, وأنا أتوجه لكل قبيلة فى ليبيا بل لكل أسرة بنصح أولادهم المخدوعين فى القذافى وعصابته بأن يتوبوا ويرجعوا الى عقولهم.
 
والى كل شباب ليبيا فى المهجر أن أبلغوا رؤساء كل الدول التى أنتم فيها والجهات المختصه بقضايا حقوق الأنسان بأعتراف سيف الأسلام عن هذه الجريمه ليدركوا حقيقة هذا النظام الذى لايتورع فى قتل ألأبرياء من الأطفال وسجن الأبرياء ككبش فداء لأجل منافعه السياسيه وتحقيق مكاسب ذاتيه.
 
والى لقاء قريب بأذن الله ان كان فى العمر بقيه
 
أخوكم المحب لليبيا وأهلها
 
مصطفى محمد البركى
 

 


للتعليق على المقال

الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق

تعليقات القراء:
 

خطاب: اخي الحاج مصطفي وشاهد زيف بالحقيقه والتي نعيها نحن في الداخل جيدا ولكن  سؤالي الان للمدعو ادريس لاغا مادا يقول لاسر الضحايا الان كان الله في عونهم وانا اراه كل يوم في بدله جديده ومن النوع الفاخر ومنين من فلوس ابنته الذي باعها بارخص الاثمان بلقاءته مع زيف الشر وابيه وهم من حقن الاطفال اطفالنا الابرياء ومنهم لله اولاد الحرام. وتحياتي لك اخي الفاضل البركي ومد الله في عمرك واعمارنا  حتي نلتقي في ليبيا الحبيبه قريبا باذن الله تعالي. اخيكم خطاب عضو حركه العصيان المدني بالداخل ليبيا.

 

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

 
libyaalmostakbal@yahoo.com