24/08/2007
 

الى الاخوه الطوارق الليبين
 
بقلم: مصطفى محمد البركى

 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
العصابه الحاكمه فى ليبيا لاتمثل دوله بأي حال من الاحوال. أنهم عصابة مافيا بكل ماتعنيه الكلمه , وحتى المافيا يحكمها قانون ولها اعراف وامرهم شورى بينهم حتى أن رئيس أى عصابه لا يستطيع أخذ أى قرار بنفسه, ولهم قوانينهم الخاصه بهم والتي لا يحيدون عنها. فعند اقرارهم لقتل أى شخص (وهم كما يعلم الجميع قتله مأجورين) لا يقتلوه الا بعد ابلاغه بقرار قتله بثلاثة او اربعة ايام, وحدث هذا معي شخصيا حين كلفت المافيا بقتلى فى ايطاليا, فقد كتبوا على مدخل المزرعه التى كنت اقيم فيها (يعدم).
 
حديثنا اليوم عن دولة عصابات المافيا الحاكمه فى ليبيا التى فرطت فى كل شيء, شريط اوزو سلمه هذا الوغد الى تشاد والجرف القارى بعد أن حكمت محكمة لاهاي لصالح ليبيا أهداه لتونس وكأن ليبيا ملك له ورثه عن أجداده المشكوك فيهم وفى ليبيتهم. أنا لا أتوقع من القذافى ولا من ابنه سيف حماية التراب الليبي والمحافظه على حدودنا. أن كل مايهمهم هو أموالاالنفط حتى أخر قطرة فيه.
 
قرأنا على الانترنت فى عدة مواقع أشاعه تقول بأن الاخوه الطوارق يريدون أنشاء دولة لهم تبداء من أقليم فزان فى الجنوب الليبي وتنتهي عند أجخره بالقرب من مدينة أجدابيا, وفى هذا الزمن الردىء الذى لاتوجد فيه دوله لحماية أرضنا وأرض أجدادنا, وفى هذا الوقت الاغبر طلع علينا أخواننا الطوارق برغبتهم فى أنشاء دولتهم على التراب الليبي.
 
نعم نحن نمر بمرحلة غياب الدوله التى لايهم قائدها لا التراب الليبي ولا المواطن الليبي الذى قال عنه ابن زعيمها (اللى مايعجبش معمر يشرب من البحر). الدوله التى تحمل منطق الجهله العبطاء فى أحتقارالمواطن الليبي. متناسين بأن العراق سهل احتلاله لان الشعب العراقي لم يكن مع صدام حسين ,وصفق للامريكي المحتل وكان يمكن ان يصفق لأي محتل أخر.
 
إن حكومة وطننا أن جاز تسميتها حكومه لايهمها تقسيم ليبيا ,ولكن هذه الحكومه لن تدوم الى الابد ولكن الباقي هو الله والشعب الليبي الذي لا يملك أى شخص فيه التنازل عن اى شبر من ترابها. ليبيا لنا جميعا قبل وبعد حكم القذافى الاهبل, وسوف لن نسكت على أى نيه لتقسيم ليبيا وستجدون كل الشعب الليبي متضامن مع زويه والمجابره وأهل اوجله وستجدون شعب فزان باجمعه ضدكم وأنتم تعرفون من هم أهل فزان . أننا لا نقصى اى ليبي ولا ننكر حق أى ليبي فى العيش بكامل حقوقه فى ليبيا الموحده ونحن نرى الاخوه الطوارق اخوة لنا فى الوطن نعيش سويا فى ليبيا الموحده ولكننا سنحارب كل من يحاول المساس بالتراب الليبي.
 
ليبيا واسعه وتسعنا جميعا , وسيذهب هذا اللعين القذر بشره وبغضه ,وسترجع ليبيا وخيراتها بعد أن سرقها هذا الوغد خلال كل هذه العقود الاربعه. سترجع ليبيا بخيرها للجميع للطوارق والامازيغ والعرب وجميع سكانها.
 
أننى انصح أخوتي الطوراق بأن لا يمسوا المحضور وهو تقسيم ليبيا فالشعب لن يتهاون فى الدفاع عن كل شبر من أرضه وسيحارب بجميع طوائفه حتى أخر رجل. سمعنا أن الطوارق استوردوا عشرات الالاف من البنادق الاليه وهم يبيعونها للجميع وثمنها لايزيد عن الالفين جنيه ولاندرى أذا ما كانت هذه الاسلحه ستستعمل ضد القذافى وعصابته أم لاحتلال أرض الطوارق التى يحلم البعض بها.
 
أنا كبرت وتربيت على أن الطوارق هم ليبيون أخوة لنا وما شعرنا بغير هذا وانا أمل من عقلا الطوارق بعدم تعكير صفو هذا العلاقات المتينه بين أعضاء النسيج الليبي الواحد. نأمل من عقلا الطوارق وهم بلا شك كثر بأن يقولوا رأيهم بما يطالب به بعضهم.
 
ليبيا ليست أرض بلا أصحاب. ليبيا لها أهلها الذين يغيرون عليها ويحافضون عليها كما حافض عليها الاجداد فى السابق. ليبيا الان ليس فيها دوله تهمها مصلحة البلد ولا مصلحت أهل البلد ,ولكن هذه العصابه مصيرها الى زوال وسيأتى رجال ليبيا المخلصين ليدافعوا عن أرض أبائهم واجدادهم. سينتهى حكم الصعاليك بأذن الله فى القريب وستعود ليبيا دولة مؤسسات بها دستور ويحكمها عقلائها . أما من هم فى السلطه الان فهم ليسوا بليبين ونسبهم معروف وسيذهبوا الى مزبلة التاريخ.
 
أننى أرجوا من الاخوه الليبين الكتابه عن هذا الموضوع فليبيا لنا جميعا ومن حقها علينا حمايتها حتى بالقلم وهو اضعف الايمان.
 
والى لقاء قريب بأذن الله إن كان فى العمر بقيه.
 
المحب لليبيا والعاشق لترابها
 
مصطفى محمد البركى
 

أرشيف الكــاتب


 


للتعليق على المقال

الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق

تعليقات القراء:
 

ماسينيسا اق مازيغ: السلام عليك يا خ البركي يا سديدي ماكتبته عن مطالبة الطوارق بدولة ليس صحيحا  انما مايطلبهوا الطوارق وينكره عليهيم اية كان في ليبيا حقوقهم الوطنية وانهء الاعدامات التي يتتعرضون لها كل يوم من النظام الحاكم لدالك ان كنت تهمك ليبيا فعليك ان يهمك كل شعبها امازيغها وعربها ولاتهدد الامازيغ اومن توسميهم الطوارق وتفصلهم عن اصلهم الامازيغي لكونك عربي وتقول ليبيا لها اهلها من اهل ليبيا غير لامازيغ ام الوطنية محصورة في العرب فقط او انك تريد دالك اطلب من عندما تكتب عن بلدك او تحبه فحب كل اهليه وانت رجل عيشت في ايطاليا وهي مثل في هدا الجال.


محمد: يا ريتك توجه نفس الكلام للدكتور جاب الله حسن وعصابته الذين يطالبون بأنشاء برقه المستقله ويزرعون الفتنه بين أبناء ليبيا.


الفزاني: اشكر السيد مصطفى على كل ما تفضل به ولكن  ادكره ان الاخوة الطوارق لم بقوموا ولم يعملوا اى شى ضد الوطن وادا قصدت ما تحدتت به وسائل الاخبار اخيرا اعلمه انهم ليسوا الطوارق بل قبائل التبو وهم يختلفون عن الطوارق حسب ما اعتقد وله كل الشكر.


سامي: اعتقد ان الدين يردون الانفصال هم من التبو داخل الصحراء الليبية وليس الطوارق الطوارق هم من البربر بربر الصحراء ولهم الحق في اقامة دولة او حكم داتي اصلا الخراب في ليبيا اصله كان نتيجة الخطا التاريخي الدي اتكبه المؤسسون هم يتحملون المسؤلية وليس القدافي القدافي جاء ووجد بلاد فارغه وشعب فارغ ماعداش وطنية لليبيا بل عنده قبلية وعنصرية وهده الحقيية.


نوري صالح - ليبيا/ تصحيح: السيد/ مصطفى البركي... ربما أنت تقصد قبائل التبو وليس الطوارق، فهناك فرق كبير بين التبو والطوارق، فالطوارق ربما لديهم مشكلة مع الجزائر وليس مع ليبيا. أما بالنسبة للتبو فهم يقولون أنهم يعانون من التهميش في الجنوب وخصوصا في منطقة الكفرة، ولكن في الحقيقة أنه توجد بعض العائلات من قبائل التبو تعتبر عائلات ليبية أصيلة وهذه العائلات معروفة في منطقة الكفرة ولا تعاني من أي مشاكل مع الدولة الليبية. ولكن المشاكل تأتي من الغالبية العظمى من قبائل التبو التي لا تحمل الجنسية الليبية وهي من أصول تشادية أو سودانية وأستوطن معظمها في الكفرة وأصبحوا يطالبون بحقوق أسوة بالليبيين. والغريب في الأمر أن من أحضر هؤلاء، هي الحكومة الليبية نفسها وذلك عند تسليم قطاع أوزو لتشاد أو عند فتح الحدود الليبية للأفارقة بدون حسيب أو رقيب وبذلك توافدت قبائل التبو على منطقة الكفرة وأصبحت تشكل حوالي 45% من مجموع السكان مما سبب في الكثير من المشاكل الأجتماعية مثل أنتشار الفقر والبطالة والدعارة حتى أصبحت هذه المشاكل تهدد الدولة الليبية نفسها، وأصبحت كالمثل القائل (على نفسها جنت براقش).

 

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

 
libyaalmostakbal@yahoo.com