11/06/2006

 

      


 

 

مصطفى محمد البركي

 

هل يستطيع دوردة؟

 

عيّن السّيد بوزيد دوردة أخيرا لقطع دابر الفساد في بنغازي، وهو لن يستطع انهاء الفساد والرشوة والمحسوبية طالما القذافي حي يرزق، هذا مع تمنياتي له بأن ينصف كل بلاد ليبيا ويخلصها من اللصوص والمرتشين بعد بنغازي التي بدأ فيها الإصلاح حسب ما حصل في اجتماعه الأخير باللجان الثورية الذين وصفهم باللصوص والنصابين والمرتشين. سأل دوردة في اجتماعه عن أهل بنغازي الأصليين؟ وأن من رآهم في اجتماعه ذلك لم يكونوا من أهل بنغازي.

 

إن أهل بنغازي الصالحين لم يجدوا لهم موضع قدم في خضم هذا الفساد المستشري، ولكن إذا أراد السّيد دوردة مقابلة أهل بنغازي الشرفاء الأصليين فهم كثر، واللي يسأل ما يتوهش على رأي المصاروة، ويستطيع ان يستدعي السّيد يوسف العالم، فهو يعرف جميع شرفاء بنغازي، وإن أراد الإصلاح فعلا فـ ليوليّهم أمورها.

 

السّيد دوردة ما بين قادح فيه ومادح له، فكثير من المهتمين بالشأن الليبي يتهمونه بمشاركته في جرائم النظام طالما انه لازم العهد منذ ظهوره، ولكن وحتى الآن لم نر شيئا ملموسا على دوردة من رشوة وسرقة. على افتراض حسن نية دوردة في الإصلاح، هل يستطيعه فعلا والذي من لوازمه  ـ اي الاصلاح ـ متابعة اللصوص والمرتشين؟ أنا شخصيا لا أظن ذلك، اللّهم إلا في نطاق متابعة اللصوص والمرتشين الصغار، من أمثال اللجان الثورية والشعبية.

 

فـ هل يستطيع دوردة مثلا ترجيع الـ 600 مليار التي سرقها القذافي؟ وهل يستطيع ترجيع الـ 35 مليار التي اختلستها عائشة معمّر؟ وهل يعلم دوردة أن ما انفق على زواج عائشة في فينيسيا وحدها يفوق الـ 100 مليون دولار، فقد حجزت جميع فنادق الدرجة الاولى، وقامت بتأجير 3 طائرات لنقل الضيوف والطبالين والزمارين من كل مكان. وهل يستطيع دوردة ترجيع 30 سيارة من فئة الـ رولز رويز التي اهديت لكبار حضور الحفل؟ وهل يعلم دوردة عن يخت الساعدي الذي اشتراه بـ 25 مليون دولار؟ ثم زاد عليه بعض التعديلات لزوم الأبهة بـ 10 ملايين دولار، وأخيرا استبدله بـ يخت ممثل أمريكي من ممثلي هوليود وزاده 100 مليون دولار بالإضافة إلى يخته القديم.

 

هل يستطيع دوردة ترجيع مبلغ قدره مليار و420 مليون دولار سرقه محمد علي الحويج؟ المبلغ الذي لو لم تتكلم عنه احدى منظمات حقوق الإنسان مقارنة به الوضع الذي يعيشه الشعب الليبي، لما علم به احد. ولما سألت عن من هو محمد علي الحويج؟ قيل لي بأنه نائب رئيس مجلس الوزراء، والمهرّب الشخصي لأموال القذافي التي سيتم الحجر عليها ـ بإذن الله تعالى ـ في القريب العاجل لصالح الشعب الليبي. بالله عليكم هل هذا نظام يرجى فيه ومنه الإصلاح؟

 

وهل يستطيع دوردة و 1000 من أمثاله إصلاح دولة هذه العصابات؟ هل يستطيع الدوردات (اللوردات!!) إيقاف مبلغ الـ 5 مليارات دولار التي رصدها القذافي لأفريقيا، و يبني بها مصانع لتشغيل الشباب، لتخلق رواجا في السوق الليبي؟

 

وأخيرا هل يستطيع دوردة رفع الحد الأدنى للمرتبات إلى 1000 دولار فقط شهريا، حتى يتمكن الفرد الليبي من العيش شبه الكريم؟ إن استطاع ذلك، فـ في رأي قد فعل الكثير، رغم ان الزيادة حق مكتسب للشعب الليبي بعد 25 سنة من قانون تجميد المرتبات سئ السمعة. إن استطعت يا دوردة كل ذلك فإنك تخدم الشعب الليبي، وسيحترمك الجميع. فـ ابدأ بهذه الخطوة، فـ الليبيون يعرفون كل شئ عن اهدار اموالهم وسرقتها، ويعلمون ايضا ان القذافي هو السارق الأكبر (أبواللصوص)، وهم يعيشون  عيشة الكفاف، فـ ابدأ بتحسين عيشة الليبيين لأنها اهم خطوة، ولا تنتظر مزيد تسويف.

 

وليس بـ عامر بنيان قوم            إذا كنت تبنيه وغيرك يهدم

 

أنا في هذا المقام لا اهبّط من معنويات دوردة، ولكني ارى ان الاصلاح الحقيقي والمأمول لن يكون إلا بعد حرق الكتاب الأخضر فوق جثة صاحبه. لن ننعم بإصلاح حقيقي إلا بعد ان تسقط مظلة السارق الكبير التي يستظل تحتها جميع اللصوص والمرتشين.

 

وأخيرا فـ ليبيا كلها محتاجة إلى الإصلاح وليست بنغازي وحدها، رغم ان بنغازي في الدرك الاسفل من الإهمال والتسيب، واخيرا نأمل ان نرى خيرا من دوردة اتجاه ليبيا حتى نصفق له جميعا دون استثناء.

 

والله ولي التوفيق

 

ملاحظة: من لديه  معلومات عن الملياردير السارق محمد علي الحويج نرجو ان يرسلها لي عبر بريدي الالكتروني

 

 

اخوكم المحب لـ ليبيا وأهلها

مصطفى محمد البركي

mmelbarky@yahoo.com

 


أرشيف الكاتب


إضغط هنا لإرسال تعليقك على المقال


 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

libyaalmostakbal@yahoo.com