24/06/2007


     

الوثيقه الخضراء ومذبحة بوسليم
 
بقلم: مصطفى محمد البركي


 
تتكلم اذاعة القذافي عن الوثيقه الخضراء الكبرى وكأنه لم يسبق احد على حقوق الانسان من قبل. ان ماتتكلم عنه الوثيقه الخضراء اصبح عند شعوب كثيرة على سطح الكرة الارضيه من بديهيات حقوق الانسان فعلا لا قولا. ان مذبحة سجن ابوسليم التي جاءت بعد مايسمى بالوثيقه الخضراء لهي اكبر دليل على أن الوثيقه كذب في كذب.
 
إن مذبحة ابوسليم التي راح ضحيتها 1200 رجل من خيرة رجال ليبيا, وهم في زنازينهم  لاحول لهم ولا قوة.
 
ماذا كان سيحدث لو الوثيقه الخضراء لم تكن موجودة , هل كان القذافي سيعدم الشعب الليبي كله ام ماذا ؟
 
إن القذافي لو لم يرتكب الاجريمة ابوسليم لكلفته ان يعدم الف ومائتي مرة. جريمة ابوسليم جريمة لا تغتفرولا يحق لاحد التنازل عنها حتى عائلات الضحايا لا يحق لها أن تتنازل عن حقها في هذه الجريمة لان من قتل فيها خيرة رجال ليبيا. ولو علم العالم الغربي قصة ابوسليم بتفاصيلها لعرفوا أن من فعل هذه الجريمة لقادر ان يحقن الف طفل بفيروس الايدز اللعين خاصة في مدينة بنغازي.
 
لكنني على قناعة ان العالم كله لعبة شطرنج يلعب فيها كل واحد منهم بما لديه وهم يصدقون بعضهم البعض ليس عن قناعة ولكن شيلني ونشيلك. ويكفي العالم سؤا أن القذافي احد لاعبيه مستغلا ثروة ليبيا النفطيه  لترويض العالم كله لصالحه ,خاصة وانه يعرف جيدا قيمة ماعنده من ثروة. ولو كانت ليبيا فقيرة لما زارها احد ولما استقر بها حكم هذه العصابه.
 
أن قضية الايدز اخذت هذا المنحى الدولي لان الامم المتحدة تبنتها ولقد كتبت في حينها للسيد كوفي عنان  رئيس الامم المتحدة والي منظمة اليونيسيف وابلغوني بانهم لايتخذوا منها اي اجراء فلابد من ذكر اسمي إن وافقت وبعثت لهم رسالة موافقه , وهكذا وصلت الي ماوصلت اليه مما جعل القذافي يبحث عن كبش فداء فوقعت البلغاريات والطبيب الفلسطيني كأكباش فداء لكي يبرؤا القذافي من فعلها.
 
وتنوي المعارضه القيام باعتصام في اواخر الشهر الحالي احتجاجا على مذبحة ابوسليم وأمل ان يكون الاعتصام هذه المره امام مبنى الامم المتحدة لا امام السفارة الليبيه مع تسليم شرح وافي عن مذبحة ابوسليم , فالعالم لم يعلم مايكفيه عن هذه المذبحة البشعه.
 
وانا اهيب باهالي الضحايا ان يرفعوا قضايا ضد معمر القدافي  شخصيا مطالبين برفات ابنائهم وبتعويضهم التعويض العادل, ولواجتمعت هذه العائلات جميعها في اي مكان من ليبيا مطالبين برفات ابنائهم وبتعويضهم التعويض العادل لرؤا النظام وهو يهتز امام اعينهم.
 
كما يجب المطالبه بمحاكمة القذافي وجميع من اشترك فيها , ابتداء من عبدالله السنوسي الى خليفه حنيش الى كوسه ولطيف هذا المتسلق.  
 
فامل من جميع كتابنا خاصه من هم على دراية بالقانون الدولي رفع قضايا ضد النظام خارج ليبيا وابلاغ الامم المتحده وجميع لجان حقوق الانسان اينما وجدت. اما الوثيقه الخضراء فهي كذبه كبرى من اكاذيب القذافي ولا يصدقها احد خاصة من الشعب الليبي.
 
ان حاجز الخوف من هذه العصابه قد انكسر يوم 17 فيبراير 2006 والنظام هو الان في خانة الدفاع بعد ان كان قبلها في خانة الهجوم.
 
يجب على كل من هضم حقه من قبل هذه العصابه حتى ولو كانوا عشرة اشخاص التوجه الى الشارع والمطالبه بحقوقهم. ورغم ان القذاذفه يخططون لحكم ليبيا الى الابد فلقد اختاروا المتنصر الشاذ معتصم القذافي ليحكم ليبيا لانهم رأو فيه خير من يسير على خطى والده في القمع وكبح الحريات وسرقة اموال ليبيا في حالة نفوق والده.
 
هكذا خطط القذافي والقذاذفه بتدريب معتصم النصراني لكي يرث ابوه ونسوا بان الله فوق كل تخطيط.
 
ان الذين تسببوا في ايذاء الشعب الليبي سواء من القذاذفه او غيرهم سوف يلاحقون قضائيا وينالهم ما يستحقون من العقاب العادل. اما الذين لم يسيئوا للشعب الليبي سواء من القذاذفه او من غيرهم فلا خوف عليهم مثلهم مثل بقية الشعب الليبي.
 
ان الوثيقه الخضراء التي يتغنى بها القذافي لم تذهب لزيارة سجون ليبيا التي تعج بسجناء الرأي والذين الى اليوم يئنون تحت وطأة التعذيب.
 
ان كان القذافي يريد للوثيقه الخضراء اي نوع من المصداقيه فعليه اطلاق سراح جميع سجناء الرأي واطلاق العنان للصحافه الحره اما الكلام فهو رخيص.
 
والى السيد جمعه عتيقه رئيس لجنة حقوق الانسان الليبيه اقول له عيب عليك يا رجل ما زال عندك وجه لتدافع عن النظام كنت اول ضحاياه ونلت نصيب الاسد من التعذيب. عليك ان تبتعد عن هذه العصابه والرزق على الله.
 
والى لقاء في رساله قادمه باذن الله ان كان في العمر بقيه.
 
مصطفى محمد البركى
mmelbarky@yahoo.com
لندن 15.06.2007

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

libyaalmostakbal@yahoo.com