04/03/2007


     

شر البريه والثروة الوهميه
 
بقلم: مصطفى محمد البركي


 
بدأ القذافى فى توزيع الثروه على الشعب الليبي البائس, وطبعا استعمل كل دهائه ينسج نسيجا مهترءا. بالاسم يقول سلم لكل فرد من الشعب حصته فى دخل النفط, ثلاثون ألف جنيه, وفى الحقيقه أعطاهم الأوهام ودفنقى الكلام. أعطاهم أسهم فى شركات خاسره وفى آخر السنه يطالبكم حصتكم فى هذه الشركات , فالخساره على الجميع. وقال لهم أن لهم عشرة آلاف جنيه ليبي فى البنك أى بمعنى ودون لف ودوران لهم فوائد هذه العشرة آلاف جنيه أى أن الواحد يستلم بعد الاستقطاعات والظرائب حوالى ثلاثمائة جنيه سنويا. وقد تأخذ خسارة هذه السندات هذا المكسب الضئيل.
 
النفط الليبي يباع بالدولار الحي فالشعب الليبي يجب أن يأخذ مكاسبه ان أعطى مكاسب بالدولار بدون لف أو دوران. السندات والاسهم أعطيها لأولادك ياقذافي أما الشعب الليبي فيريد حصته من النفط كاش دون وصاية عليه وهو حر يستثمر ماله حيث يشاء. أما الكذب والضحك على الذقون فهذا لن يقبله الشعب الليبي. لماذا لم تعطى أولادك أسهم وسندات ليشتروا بها يخوتهم ويلعبوا بها القمار ؟ ان أولادك أخذوا مليارات الدولارات, وهم ينفقونها فى غير طاعة الله, فى الخمر والقمار وعلى الشواذ والعاهرات.
 
اننى أنصح جميع من أخذ هذه الاسهم بترجيعها حتى لا تطالبوا بتسديد خسارة هذه الشركات فالقذافى ماضيه فى النصب والحيله معروف , ألم يفتح البنك العقارى للجميع حتى يبنى الناس مساكن لهم أو بعض الشقق لتأجيرها ثم أخذها منهم .؟ انكم أمام سراق كذاب نصاب لادين له ولا مبدأولا أخلاق له فأحذروه فكل كلامه كذب وغير واضح لكى يفسره هو كما يريد. رجعوا له سنداته واسهمه اذا كان هذا مالديه يعطيكم.
 
اذا كنت تريد أن يأخذ الشعب حقه فى النفط , فالطريقة سهله لالف ولادوران فيها, تعطى كل عائلة ليبيه مبلغ عشرون ألف دولار فى يدها حتى تفعل به ما تشاء دون وصاية من أحد. أما ماتقوم به الآن فهو سفسطه وكذب وضحك على الشعب الليبي وهم لن يقبلونه.
 
عيب عليك أن تكون رئيسا لدوله وتلف وتدور وتكذب على شعبك. أنت الآن فى السلطه وتكذب فماذا ستقول اذا وقفت فى قفص الاتهام مثل صدام حسين ؟ ماذا ستقول وهم يسحبونك لحبل المشنقه ؟ بلا شك لن تكون رجلا مثلما كان صام حسين , ان أكبر نقيص للرجل هو الكذب ... أستحى على وجهك أيها الانسان.
 
يجب أن تلغى الظرائب كلها والرسوم الجمركيه وجميع الدمغات, فليبيا دولة غنيه ولالزوم لأذلال شعبها, ثم هل يدفع أبنائك اصحاب المليارات الظرائب ؟ فحتى الملاعق التى يأكلون بها طعامهم من الذهب الخالص وهل تدفع عائشه فى الظرائب على ملياراتها ؟ هل تدفع أنت فى الظرائب ؟ ملكة بريطانيا وهى ملكه بنة ملك تدفع فى ظرائبها كل سنه وتحقق الدوله معها تحقيقا دقيقا للتأكد بأن حق الشعب لن يضيع. أما أنت الحقير الغير معروف الأصل فقد أكلت ناقة الله وسقياها.
 
عيب عليك أن تسرق أموال الشعب الليبي بهذه الطريقه وتطالب الشعب بدفع ظرائب. كن قدوة حسنه وطالب الشعب أن يكون شعبا مثاليا.
 
وللشعب الليبى أقول أن القذافى لن يعطيكم أى شىء, فهو مريض بداء السرقه ويريد كل شىء له ولأولاده.  انكم لن تحصلوا الا على مزيد من الظرائب ومزيد من الكبت ومزيد من القمع, لأن القذافى لايحب اسعادكم ومادام هذا مايريده فلن ترون منه أى خير. ان الحق ينتزع انتزاعا وأنتم الآن عرفتم بأن عندكم السلاح الذى يرجع لكم حقوقكم. العصيان المدنى هو الشىء الذى يخافه القذافى ...فاخرجوا للشوارع فى مضاهرات سلميه فما ضاع حق وراءه مطالب. والطغات دائما يخافون ولايستحون. أى منطق هذا الذى تعيشون به يفصلكم من العمل ولا تتحركون, يرفع عليكم الظرائب وتدفعوا صاغرين, يسجنكم بلا سبب فلا تتحركون ثم تفرحون حين يطلق سراحكم. ان القذافى ليس أقوى من تشاوشيسكو الذى وضع فى كل عماره موظفا للمخابرات ليرقب كل السكان عن كثب, وحين ثار الشعب ثورته بدأ تشاوتشيسكو يبكى كالنساء طالبا الرحمه, هؤلاء هم الطغاة تحميهم السلطه فتنفخ فى شخصياتهم المهزوزه, فيتصرفون وكأنهم أسود, وهم فى الحقيقه أسود من ورق. القذافى الذى يمشى بألف حارس معه خائفا من الشعب اليبي لهو أجبن الجبناء. وأنا أتعجب من أمريكا كيف أنها تعتمد على القذافى فى حماية مصالحها فى ليبيا وهو الذى لم يقوى على حماية نفسه. ان العصابة الحاكمه فى ليبيا لايريدوا الخنوع ولا الطاعه ولا الذل, وعليه يجب رفضهم وعدم الثقه فيهم واحذروهم فى كل شىء فنواياهم مبيتة بالشر ضدكم.
 
والى اللقاء فى رسالة قادمه.
 
المحب لليبيا وأهلها
 
مصطفى محمد البركى
mmelbarky@yahoo.com
 
لندن 22.2.2007

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

libyaalmostakbal@yahoo.com