10/03/2007


     

العقيد والكذب ألأكيد
 
بقلم: مصطفى محمد البركي


 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
يضن القذافى بأن الشعب الليبى يمكن الهاؤه كل يوم بكذبة جديده , فيوما يطبل ويزمر للوثيقة الخضراء وتارة يطبل للفاتح من سبتمبر وكأنه عيد فعلا وبالأمس القريب طبل القذافى للذكرى الثلاثين لأعلان سلطة الشعب الوهميه.
 
لوكانت السلطله فى يد الشعب كما تقول لكنت ياقذافى معلقا على أعواد المشانق. لو كانت السلطه بيد الشعب حقيقه لحوكم بعداله جميع من اعتدى على حقوق الشعب سواء الماليه أو الأنسانيه ولنال جزاؤه العادل.
 
لوكانت السلطه بيد الشعب لرفع مرتباته الى خمسة آلاف دولار أسوة بدول الخليج.
لوكانت السلطه كما تقول بيد الشعب لرجع ثرواته المنهوبه بالمليارات الدولارات منك ومن أولادك وحثالة البشر الذين هم حولك من الطبالين والزمارين.
 
لو كانت السلطه بيد الشعب لما كانت مستشفياته خربه حتى استعملتها مخزنا للنفايات النوويه (مستشفى 1200 سرير ببنغازى). لوكانت السلطه بيد الشعب لما دخل المدارس نسخة واحده من هرطقة الكتاب الأخضر الا لتذهب الى صندوق القمامه.
 
أما والسلطه فى يدك وأنت غير أمين حتى على نفسك وأولادك فحال البلاد كما ترى.
زماننا كاهله واهله كما ترى وسيره كسيرهم الى الورى بالله عليك ياقذافى على من تهترس وتكذب بأن الشعب هو السيد ؟ أيعقل أن يكون الشعب هو السيد ويعانى الفقر والعوز ويعيش تحت خط الفقر وأمواله تبعثر يمينا وشمالا على كل من هب ودب ؟
 
المشكله أنك تضن أن الشعب اليبى غبى وأهبل ولايفهم , ولذا استمريت فى الكذب عليه, اذ تارة تقول انك فى شهر رمضان لو لم تبع قفص طيور ابنتك لما تحصلتم على افطاركم, وتارة تقول بأنه لو لم يسلفكم جلود ثمن ضحية عيد الأضحى لما ضحيتم, وتارة تستلم حقيبة الثلاثين ألف جنيه الوهميه لتثبت للشعب بأنك فقير مثلهم !!!!!
 
ياقذافى الشعب الليبى أذكى مما تتصور بكثير جدا وهم يعرفون أنك كذاب محترف ويعرفون أين ذهبت أموالهم التى كذبت عليهم وقلت أنها مجنبه وفى الأخير اتضح أن المجنب ذهب الى أولادك فانفقوا معضمها على كباريهات أوروبا ومواخيرها وعلى اليخوت الفاخره.
 
الشعب الليبى ياقذافى كان طيبا قبل مجيئك ولكن بعد فاتحك الأسود أصبح أذكى من الذكاء وعلى رأى اخوتنا المصريين (يلعب بالبيض والحجر) ولقد قالوا آلاف القصائد تحكى على كذبك وحقارتك.
 
تحدثت على الميزانيه وقلت بأن تسعة مليارات تذهب للدعم سنويا ونسيت أنك قبل ذلك قلت يوم كنت تريد أن تلغى الدعم وتوزع على الناس قيمة الدعم, نسيت أنك قلت بأن الدعم وصل الى 800 مليون جنيه يمكن أن توزعها على الشعب الليبى وتلغى دعم السلع.
 
تكلمت أخيرا عن شق طرق للنيجر ولتشاد (الكلب ما يحب الا خانقه) والسودان, وأنا أتساءل لماذا نشق هذه الطرق ؟ وماهى مصلحة الشعب الليبى فى شق هذه الطرق ؟ ماهو مكسبنا فيها ؟ والشعب الليبى لايزال جائعا وحتى مرتباته لم تصل الى ما وصلت اليه مرتبات اليمن الفقيره وقد قرروا أخيرا لاأحد فى اليمن يتقاضى أقل من ألف وخمسمائة دولار شهريا. ارفع أولا مرتبات الشعب الليبى وساويها بمرتبات شعب الامارات ثم تكلم.
 
هناك ياقذافى أكثر من ربع مليون فتاة فاتها سن الزواج حتى أصبحن يعلنن على مجلات الخليج يطلبن فيها الزواج لأن دولتهن أهملتهن ولم تبنى بيوتا للعرسان ولم تشجع الشباب الليبى على تخطى مشكلة تكلفة الزواج. لماذا لاتبنى أولا ربع مليون مسكن للعرسان غرفتين وصاله بمنافعها وتعطى كل ليبى يتزوج بليبيه خمسون ألف جنيه حتى تختفى ضاهرة العنوسه بين الشباب, وهل حرام أن ينفق نفط ليبيا على أهلها ؟.
 
ليبيا لن تبنى طرقا لأحد بل يجب أن تأخذ أتاوه على من يريد أن يبنى طريقا فى ليبيا ليصل الى البحر. ولو أعطانا النيجر فرعا من نهر النيجر ليصل الى الحماده الحمراء لنزرع عليه القمح ربما سنساعدها فى ايصالها بالبحر, أما أن نبنى طرقا مجانا تنفيذا لقرارات عقلك المريض فهذا لن يكون.
 
هناك أزمات كثيره فى ليبيا تريد الاتجاه اليها وحلها , هناك مشكلة الاسكان على الدوله أن تبنى نصف مليون مسكن فى الخمس سنوات القادمه مع تشجيع القطاع الخاص على البناء واعفاؤه من الضرائب والرسوم حتى يطمئن القطاع الخاص وينفق أمواله فى ليبيا.
 
المستشفيات حدث ولاحرج فليبيا تريد ألف مستشفى ومستوصف بكامل معداتها.
المدارس وفى الحقيقه ليس لدى ليبيا مدارس فالمدارس الموجوده الآن هى أقرب الى الاسطبلات منها للمدارس ولذا وجب بناء آلاف المدارس وتحسين أوضاع المدرسين بحيث يرفع مرتباتهم الى ثلاثة آلاف دولار حتى يتفرغوا لعملهم ويكون لديهم الوقت لتحضير دروس الغد فى بيوتهم مع الغاء الكتاب الأخضر وهرطقته من المنهج. أما أن تكذب على الشعب الليبى بالقول بأن السلطه بيد الشعب فهذه نكته ولم تعد تضحك أيضا, الشعب الليبى لايملك شيئا الا الستر.
 
ازن كلامك قبل أن تنطق به وابتعد عن الكذب فهو صفة الأنذال, وأصدق الشعب الليبى فى القول والعمل وعندها ستختفى معظم أقلام المعارضه, أماالآن مالم ينصف الشعب الليبى فى جميع حقوقه فسنضل نكتب ونكتب ولن تخيفنا تهديداتك ولاتهديدات صعاليكك الكلاب.
 
والى اللقاء فى رسالة قادمه باذن الله.
 
المحب لليبيا وأهلها
 
مصطفى محمد البركى
mmelbarky@yahoo.com
 
لندن 05.03.07

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

libyaalmostakbal@yahoo.com