17/03/2007


     

ألأموال لا ألأقوال تحل مشاكل ليبيا
 
بقلم: مصطفى محمد البركي


 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
ركبت السيد البغدادى حمى الشرف, فانتصر لحرائر ليبيا بأن أصدرقانونا يمنع على المرأة الخروج بدون محرم تحت سن ألأربعين. يا بغدادى ان الحفاظ على الشرف لايحل بقوانين فوقيه تصدر من غرف مكيفه, والا حلت جميع مشاكل الدنيا بالقوانين. ابحث مشكلة سفر هذه النساء وابحث لها عن حل, امنع الشباب الليبى بعدم الزواج الا من ليبيه اذا كان يريد مساعدة الدوله له, أعطوا الشباب الليبى مصاريف الزواج وأوجدوا له بيتا ولو حتى بدفع ايجار له لمدة سنه أو سنتين حتى تبنى الدوله مساكن للعرسان... ابحثوا عن ماذا أوصل المرأه الليبيه للأعلان عن نفسها فى مجلات الخليج بحثا عن زوج , ثم أن يابغدادى شرف بنات ليبيا انتهك فى جماهيرية القذافى منذ زمن منذ أن جوعت أنت وعقيدك الشعب الليبى... حاربوا البطاله بين الشباب وساعدوه على ايجاد عمل يمكنه من فتح بيت وخصصوا مبلغا من المال مجزى وليكن خمسون ألف جنيه لمن يتزوج ليبيه وساعدوه بمبلغ شهرى ليدفع به ايجار بيت يؤويه هو وعروسه.
 
أما القوانين الفوقيه لاتحل المشاكل لبلد حاول القذافى تخريبه لمدة أربعة عقود.
منذ مدة قرأت فى أحد المواقع أن زيف الاسلام أخذ ابنة أحد الضباط الكبار فى يخته لمدة شهرين ثم أرجعها لأهلها , فذهب أبوها ليشتكى للقذافى ما فعل ابنه بأبنته , فما كان من القذافى الا أن يقول له (هذا شرف لك أن يأخذ زيف ابنتك ويفسحها.)على كل قال له عيناك مديرا لشركة تديرها حسب ماتريد , فخرج أب البنت المسكين (ح . ك) مكسور الجناح وانخرط هو أيضا فى قائمة اللصوص الذين بلا شرف.
 
الحلول المرتجله التى أساسها القلم والورق ولاتتعداه لاتحل مشاكل الشعوب , ابحثوا عن جذور المشكله وحللوها عندها ستنتهى المشكله, أما أن تصدروا قانونا لمنع المرأة من السفر دون محرم فهذا سهل جدا اذ تستطيع أن تقدم لكم هذه السيده أوراق محرم معها وتسافر بدونه أو يوصلها الى حدود أى بلد مجاور ويرجع الى ليبيا.
 
البطاله هى أحد الأسباب الرئيسيه فى عدم اقدام الشباب الليبى على الزواج وفتح بيوت أضف الى البطاله قلة المرتبات. افتحوا مشاريع لعمل الشباب بمرتبات مجزيه تزيد على الألفى دولار وساعدوا الشباب لأبتداء حياتهم فتحل مشكلة سفر النساء بدون محرم.
 
انك وسيدك الأهطل القذافى تضنون انكم تضحكون على الشعب الليبى وتقولوا انكم تريدوا حل مشاكله, أى منطق أن ترفع المرتبات بعض الشىء وترفع معها أسعار الوقود والمواد الغذائيه ؟ أليس هذا ضحكا على الشعب ؟.
 
افهموا أيها الناس أن الشعب الليبي جائع .... جائع, وأنت يابغدادى تعلم أكثر منى كم عدد المتسولين فى الشوارع وتستطيع منعهم من الوقوف فى الشوارع والتسول ولكن هذا ليس هو الحل, الحل هو أن تبحث حالة هؤلاء المتسولين كل على حده وكل مشاكلهم الماديه والسكنيه.
الشعب الليبى فى حالة يرثى لها ويريد أفعالا لا أقوالا, وان كنت مغلول اليدين كما قال شكرى غانم يوم أن تولى الحكومه بعد أن قال العقيد أن النفط مجنب ألقاه فى اليم مكتوفا وقال له أياك أياك أن تبتل بالماء.
 
ان كنت باب على الكلاب فأشرف لك أن تحافظ على شرفك قبل شرف حرائر الليبيين وتستقيل مسببا استقالتك لأن التاريخ لايرحم فكفاك ماسرقته أنت وشقيقك من مليارات. عيب عليك وأنت رجل متعلم أن تقبل عملا لا تستطيع تنفيذه على وجهه الأكمل.
 
منذ عدة سنوات صرح القذافى لعشرات الآلاف من النساء للعمل فى ليبيا من أحدى الدول العربيه, أليس هذا مساعدة على تفشى الدعاره والرذيله ؟.
 
أخرجوا جميع النساء الغير ليبيات من ليبيا سواء الأفريقيات أو غيرهن حتى تعطى فرصة لليبيات للزواج. أما أن يتقيأ عقيدك سفسطائيته ويريدها قانونا وتزيدها أنت بقوانين الهمبكه فهذا لايبنى دولة ولاشعبا.
 
اما أن تكون كفؤا لتملأ وضيفتك أو فأستقيل فكفاك ماسرقته ومن مصلحتك مستقبلا تقديم استقالتك على البقاء فى عمل لا يمكنك القذافى من تأديته على الوجه الأكمل بحجة أن القذافى يريد تجنيب ثروة ليبيا, أن التجنيب لعبة قديمه ولم تعد تنطلى على الشعب الليبى.
 
مشاكل ليبيا يابغدادى سهلة الحل جميعها مشاكل ماديه, بناء البيوت يريد مال, زواج الشباب يريد مال والمستشفيات تريد مال والبنية التحتيه تريد مال والمدارس تريد مال, والمال والحمدل له- ان سلم من ايدى العقيد وأيديك - موجود, ولكن أن تسرقوه أولا بأول وتريد حل مشاكل الشعب بالقوانين فهذا مستحيل ... مستحيل.
 
وفقنا الله الى مايحبه ويرضاه انه سميع مجيب الدعاء.
 
والى اللقاء فى رسالة قادمه بأذن الله.
 
المحب لليبيا وأهلها
 
مصطفى محمد البركى
mmelbarky@yahoo.com
 
لندن 10.03.07

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

libyaalmostakbal@yahoo.com