22/03/2007


     

أعيدوا البسمه لوجوه الليبيين
 
بقلم: مصطفى محمد البركي


 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
خطب زيف الاسلام فى الأيام الماضيه معطيا وعودا كبيره أن تحقق بعضها سيكون شيئا جميل. دافع زيف عن الأخطاء التى ارتكبت فى الماضى قائلا حتى أمريكا أخطأت التقدير ودخلت العراق, وهاهى الآن تعانى. وأقول لزيف ان أمريكا أخطأت فى دخولها للعراق ولكنها لم تترك جنودها ولاجثثهم فى صحراء العراق كما فعل والدك بجثث أولادنا فى تشاد و أوغندا.
 
يازيف, الخطأ الغير مقصود قد يقبل ان لم يكرر ويمكن للشعب الليبى أن يغفر الأخطاء الغير مقصوده, ولكن الشعب الليبى لن يغفر لوالدك أخطاؤه المقصوده التى ارتكبها ضده.
لن نغفر لوالدك تجميد المهايا تحت خط الفقر لمدة ربع قرن لأذلال الشعب الليبى.
 
لن نغفر لوالدك هذه الفوضى التى نشرها فى بلدنا حتى أصبحت كالغابه لا أحد يعرف منها أى شىء ويكفى أن تقول لأى أحد أوامر من فوق لتمرر أى هبل أو جنون.
لن نغفر لوالدك نصب المشانق فى شهر رمضان وبثها على جهاز التلفاز لتخويف الشعب الليبى. لن نغفر لوالدك مذبحة سجن أبوسليم التى ضاع فيها خيرة رجال ليبيا.
لن نغفر لوالدك حربى تشاد وأوغندا التى تنكر لها ولم يحضر حتى جثامين أبنائنا الذين ماتوا فى سبيل تلبية أوامره. لن نغفر لوالدك أوامره لجميع الشركات العامله فى ليبيا بعدم تشغيل الليبى ولو كسفرجى للمقهى. لن نغفر لوالدك أنه فى الثمانينات والتسعينات من القرن الماضى منع الليبيين من مزاولة التجاره وتمليكها لكل من هب ودب, حتى صار الليبى ينذار خلف الأفريقى وغيره من جنسيات الدول الأخرى لمزاولة مهنة التجاره.
 
هناك جرائم كثيره ارتكبها والدك بقصد تطفيش الشعب الليبى من أرضه حتى يتم احلالهم بأفارقه يسهل عليه قيادتهم وتوريثهم ان أراد ذلك. هناك جرائم لاتسقط بالتقادم يجب أن يحاسب عليها والدك وأن يدفع ثمنها فالشعب الليبى ليس قطيع أغنام ليعامل بهذا الأستهتار المتعمد.
 
هل تطمع - يازيف - من الشعب الليبى أن يغفر لوالدك سرقته لأمواله وبعزقتها فى غير مصلحة الشعب ؟ هذه الجرائم لايحق لأى واحد أن يتنازل عنها ولابد من محاسبة من ارتكبها مهما طال الزمن.
 
كيف تريدون السكوت على هذا الوضع المزرى الذى يعيشه الليبيون من عوز وفقر واستهتار بمقدراته وأمواله ؟.
 
دولة الأمارات التى هى ليست فى غنى ليبيا رفعت فى الاسبوعين الماضيين مرتبات أهلها 30% للجميع بحد أدنى ألف وخمسمائة دولار, هذه زيادة فقط, بينما شعبنا يعيش على الفتات حتى أنكم يوم حركتم المرتبات قليلا رفعتم معها أسعار الدعم والبنزين وكأنكم تضحكون على هذا الشعب.
 
اننا الآن نطالب برفع المرتبات الى ألفى دولار على الأقل بدون المساس بالدعم. ألم تعلم أن اليمن الفقيره جعلت حدا أدنى للمرتبات اذ حددته بألف وخمسمائة دولار, والشعب الليبى ليس أقل من شعب اليمن ولاحتى من شعب الأمارات. الشعب الليبى يرى فى صور يخوتهم وطائراتهم فالزمن زمن الانترنت , ولايمكن له أن يراكم تلعبون بالملايين ويقبل العيش فقيرا معدما ذليلا.
 
ارفعوا مرتبات الشعب الليبى الى ألفى دولار فورا مع عدم فصل أى شخص من عمله, فالنفط نفط ليبيا , وشعب ليبيا أجدر به من غيره, مع عدم تأخير صرف المرتبات عن آخر الشهر.
 
ان جميع قرارات والدك التى بناها على تغيير ديمغرافية ليبيا وتطفيش شعبها كلها كانت خاطئة ومخططه, فكيف تريد يازيف أن ننساها ؟.
 
لابد من محاسبة والدك على الأخطاء المقصوده وتدفيعه ثمنها . ما نريده الآن يازيف هو اعادة البسمه الى وجوه الليبيين الشاحبه, نريدهم أن يأخذوا ولو جزأ من حقوقهم, لانريد لهم طائرات خاصه مثل طائرتك, ولا يخوتا مثل يخوتكم ولكن على الأقل مرتبا يكفى العوز والفقر.
نريد مدارس يدرس بها العلم لاهرطقة الكتاب الأخضر. نريد مدارس يقدم بها افطار جيد لجميع طلابها حتى لاتضطر أم مسكينه لأعطاء أبنها كسرة خبز بها بقايا براد الشاى.
استحوا على وجوهكم أيها الناس أنصفوا شعب ليبيا أعيدوا له البسمه التى فقدها منذو انقلاب أبيك الأسود, أعطوا كل عائلة ليبيه عشرون ألف دولارا نقدا لا كما فعل والدك حين وزع عليهم ثروة وهميه.
 
انتهى ياسيف زمن الوعود الكاذبه , نحن نريد توزيع ثروة حقيقى وهذه لاتريد زمنا, فالمال ان سلم من ايديكم فهو موجود وهوخير مقياس لكم بأنكم جادين فى توزيع ثروة ليبيا على الليبيين ان كنتم صادقين فعلا فوزعوا على الشعب الليبى حصته فى نفط بلاده, عشرون ألف دولار لكل عائله مع رفع المرتبات الى الألفى دولار وهذه يازيف ممكن أن تبدأ فى تنفيذها اليوم حتى تعود البسمه للشفاه الناشفه أما الوعود البعيدة الأجل معتمدين على ذاكرة الشعب فى النسيان فهذه قد شبعنا منها.
 
الشعب الليبى يريد أفعالا لاأقوالا فى فترة حكمكم الباقيه, والتى نأمل أن تكون قصيرة جدا.
أما الكلام فلم يعد يصدقونه من كثرة وعود والدك الكاذبه, لقد فقدتم المصداقيه لدى الشعب الليبى. أرفع المرتبات فورا الى ألفى دولار ليتساوى الشعب الليبى مع شعب اليمن الفقير, ثم وزعوا جزءا من ثروة بلاده حقيقه لاوهما لكى تعود البسمة الى شفاه ابناء شعبنا الذى ابتلاه الله بكم فلم تحترموه ولم تراعوا مشاعره ولم تعطوه حقوقه ولم تحافظوا على أمواله. أما أن تكون لكم اليخوت والطائرات الخاصه ونحن لنا الصبر فهذا انتهى وقته وسنستمر فى المطالبه بالعصيان المدنى ان لم تتحسن ظروف معيشة هذا الشعب المنكوب.
 
ما نريده هو ترجيع الابتسامه للجميع بأبسط التكاليف وأسرعها, اننا لانريد طائرة خاصه لكل شاب فى سنك ولانريد يختا مثل يخوت أخوتك لكل شاب ولكن نريد حياة كريمه للجميع.
ارفعوا المرتبات ووزعوا جزءا من ثروة ليبيا على أهلها وامنحوا الناس الأمن والأمان حتى تعلو البسمه الشفاه من جديد. والله عالب على أمره ولكن أكثر الناس لايعلمون.
 
رجعوا الثقه للناس فى أنفسهم وعاملوهم كبشر وأحبوا لهم ماتحبوه لأنفسكم وسوف لن يكون لأقلامنا أى تأثير عليهم . ألحل فى أيديكم, أعدلوا مع الشعب الليبى سيحترمكم ويدافع عنكم وسيكون لا تأثير لنا عليهم , والله ولى التوفيق.
 
المحب لليبيا وأهلها
 
مصطفى محمد البركى
mmelbarky@yahoo.com
لندن 17.03.2007

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

libyaalmostakbal@yahoo.com