07/05/2006

 

      


 

تصبحون على وطن

 

نحن الليبيون في كافة انحاء العالم نتمنى ان يجمعنا وطننا الحبيب ليبيا، لكن كيف يتسنى لنا ذلك في ظل هذا النظام المستبد؟ الذي أصبحنا نحاربه عن بعد بالقرطاس والقلم. نظام  يخرج زعيم عصابته في احد البرامج المتلفزة ليقول ليس هناك معارضة!!، فمن نحن إذا ؟

 

الشعب الليبي يتميز بالطيبة التي عرف بها منذ زمن، لكن للأسف الشديد بدأ الليبيون شيئا فشيئا يفقدونها، فكل من يأت من ليبيا يقول ان هناك أمثلة وشعارات بدأت تسود بشكل غير مسبوق بين الناس من مثل اخطى رأسي وقص،، ونفسي نفسي،، وواطي اتخطاك،، ومن خاف اسلم،، والناس تأكل في بعضها. رويدا، رويدا ايها الليبيون فما هذا؟، إنها محنة ستزول بإذن الله، إنما النصر صبر ساعة.

 

إن ما ظهر وشاع في المجتمع من ظواهر سلبية لم  تكن في أسلافنا ما هو إلا ظاهرة ابنك على ما تربيه. فقد ربانا القذافي على قصر ذات اليد، والخوف الشديد من الأجهزة القمعية، وربانا على البخل والشح، فأفرز جيلا أقرب للرذيلة منه للفضيلة. ظهرت هذه الأشياء بناءا على حكم القذافي وأجهزته القمعية، فعلينا بالتحلي بالصبر وصفاته، لأننا بعد زوال هذا النظام سنعيب على أنفسنا هذه الأفعال المشينة والتكالب على الدنيا، فعما قريب ـ بإذن الله ـ سـ نصبح على وطن، وطن خال من الدكتاتورية، وطن خال من الجماهيرية، خال من الأحقاد، وطن مؤسسات لا وطن كبت حريات،، وطن يسهل المصالح لا يعطلها. سـ نصبح على وطن هادئ، لا وطن لجان ثورية وشعبية.

 

فكيف بالله عليكم نتنازل بسهولة عن هده الطيبة، وهي ما يميز الشعب الليبي، فنحن لا نملك ذوق اللبنانيين، ولا ترف الخليجيين، ولا علم العراقيين المتأصل، ولا فهلوة المصريين، فعلينا ان نستمسك بهذه الطيبة، فهي الصفة البارزة في شعبنا الكريم. لماذا تركنا عقولنا ونفوسنا، وحتى أذواقنا يلعب بها زعيم العصابة كيفما شاء، ويغيرها من سئ إلى أسوأ، فمصيره حتما إلى انتهاء، والبقاء لشعبنا الطيب.

 

للأسف الشديد هذا الفيروس بدأ ينتشر في صفوفنا نحن المقيمون خارج الوطن، فبدأ الشقاق يدب بيننا، وبدأنا نقرأ يوميا مقالات تخوين ورمي سهام مسمومة إلى بعضنا البعض، فياجماعة بالله عليكم إذا كان لدينا سهام فلنوجها جميعا إلى من شردنا خارج الوطن. علينا بالدعاء والعمل الدؤوب إلى ان يأتي الفرج من عند الله ناصر المظلومين، وهازم الجبارين، ونصبح بعدها على وطن.

 

هند مصطفى البركي

hendabdo@yahoo.com

 


إضغط هنا لإرسال تعليقك على المقال


 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

libyaalmostakbal@yahoo.com