21/05/2007


     

رد على خطابي القذافي في القرضابية، وعيد العمال
 
بقلم: مصطفى محمد البركي


 
التاريخ يا قذافي لا يكتب بالمزاج. تأتي في موقعة القرضابية، أعنف المعارك التي خاضها الشعب الليبي ضد الغزاة الطليان، وتشتم السنوسية وتصفهم بأنهم خونة!! معاذ الله ان يكون هناك سنوسيا خائنا.
 
تناسيت بأن القائد العام لمعركة القرضابية هو سنوسي، أتناسيت بأن السيد صفي الدين السنوسي هو قائد معركة القرضابية، وكان مساعدوه هم أحمد باشا سيف النصر، وصالح باشا الأطيوش من دور المغاربة، والسيد رمضان السويحلي.
 
لقد قابلت شخصيا السيد صفي الدين السنوسي عام 1986 في طرابلس في بيت السيد إبراهيم السوسي رحمهما الله جمعيا، وحكى لي عن بطولات أحمد سيف النصر، وصالح باشا الأطيوش، وأثني كثيرا على رمضان السويحلي. في تلك المعركة طلب السيد صفي الدين من السيد أحمد سيف النصر أن يبق في خيمة الطبابة لأنه مجروح، لكن السيد أحمد أصر على طلب المشاركة في المعركة للنهاية، وكان مجتهدا في طلب الشهادة.
 
تأتي يا قذافي لتطأ بأقدامك النجسة موقع منطقة القرضابية، وتصف السنوسية بالخيانة!!، وهم الذين حققوا النصر في هذه المعركة بفضل الله ثم بفضل حنكة ودهاء السيد صفي الدين السنوسي. هل تستطيع ان تنكر أنك كنت قائدا لمعركة تشاد التي تركت فيها جنودك مبعثرين في صحراءها القاحلة ؟
 
هاجر السيد صفي الدين السنوسي إلى مصر بعد إعدام شيخ الشهداء عمر المختار، وأستأجر بيتا في شارع جامعة الدول العربية بمبلغ 6 جنيهات شهريا، وكان يعوله ابنه السيد علي صفي الدين، ولم يأخذ من الحكومة الليبية حتى بعد استقلالها شيئا، ومات في مصر فقيرا معدما، ولم يترك شيئا خلفه سوا التاريخ المشرف الذي حسدته فيه وحاولت طمسه. كنت صديقا للسيد علي صفي الدين السنوسي، وكان رجلا كريما شهما يساهم دائما في حل مشاكل القبائل، ومات حتى هو في مصر فقيرا معدما.
 
هذا تاريخ معركة القرضابية التي شارك فيها رجال عظام كان هدفهم رفعة الوطن، ولم تكن لتهمهم انفسهم في شئ، فماتوا جميعا فقراءا معدمين، لأن المال لم يكن ليهمهم مثلما يهمك فسرقته بكل الطرق، تارة تحت اسم المجنب، وتارة اخرى باسم مساعدة افريقيا حتى تغطي على سرقاتك.
 
والآن لنتكلم عن خطابك في عيد العمال الذي قلت فيه ان مشكلة البطالة في العالم والفقر يستطيع ان يحلها الكتاب الأخضر وحده!! الكتاب الأخضر كان في ليبيا منذ أكثر من 30 سنة، فلماذا لم يحل مشكلة البطالة في بلد تعداده بسيط مثل ليبيا؟، ثم انك قلت بأن الكتاب الأخضر حل مشكلة المرتبات بالمقولة الهبلة ( شركاء لا أجراء). أذكر لي من في ليبيا تحصل على حصته من الثروة؟ وأين ذهبت هذه الثروة؟ اللهم إلا إذا أعتبرت أولادك و زبانيتك هم الشركاء !
 
يا راجل لا تكذب فإن لكل دولة عربية وأفريقية وأوروبية سفارة في ليبيا، وهم ينقلون جميع ما يجري في ليبيا لدولهم، ولقد حكى لي سفير دولة أفريقية كان يعمل في ليبيا بأن دولته، وهي غير نفطية، يعيش شعبها في رخاء أكثر من الشعب الليبي، وسألني في آخر الحديث أين تذهب ثروة الشعب الليبي؟ فحكيت له عن قصة المجنب فضحك كثيرا، وقال يدرك الرؤساء الأفارقة جميعهم بأن القذافي رجل أهبل مزاجي سفيه لا عقل له وهو كذاب.
 
ألتفت يا قذافي إلى الشعب الليبي فهو أولى بجميع سرقاتك وتبذيرك، وهو الاحق بهذه الثروة، وهو الذي سيشهد على محاكمتك وشنقك. أعقل وركح الكارطة كما يقول لاعبوها، واترك القفزات غير المدروسة، فالشعب الليبي لا يفيق من صدمة من صدماتك حتى تفاجئه بصدمة اخرى، مثل صدمتك له بإعلان الدولة الفاطمية الثانية، والتي حتى لو صارت الامور فيها كما تشاء، فلست تملك من الزمن الكافي لحضورها.
 
تريد من الشعب الليبي بأكمله ان يهتف بفاطمة قبل رسول الله!!، تريد ان تغير أمتنا السنية بالكاظم والعسكري وغيرهم من أعداء سنة محمد!!، لا بارك الله فيك بما قمت به من تحطيم للإسلام، وطمس للنبي محمد عليه السلام.
 
أبعد عن الشعب الليبي في هرطقاتك وقفزاتك غير المدروسة في الهواء، فالشعب الليبي أذكى 1000 مرة مما تتصور. حاول ان لا تكذب لمدة شهر واحد فلربما تتعود على الصدق، ولكن المثل العربي المشهور يقول "من شب على شئ شاب عليه".
 
والله المستعان
 
مصطفى محمد البركى
mmelbarky@yahoo.com

لندن 7 مايو 2007

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

libyaalmostakbal@yahoo.com