23/05/2007


     

الكذاب عندالله زنديقا

بقلم: مصطفى محمد البركي


 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
يقول حديث شريف بما معناه يكذب الرجل ثم يكذب ثم يكذب حتى يكتب عند الله زنديقا, وأظن أن القذافى قد فاق درجة الزنديق ووصل الى مرتبة شيخ الزنادقه فى جماهيرية الكذب.
 
منذ مايقرب من عام خطب القذافى فى مدينة البيضاء ومن غير أن يطلب منه أحد قال أنه سيحاسب القطط السمان وخصص لجان وأوراق رسميه يملؤها جميع من عمل فى عهده عهد اللصوص, خاصة الان والارض تهتزتحت قدميه, وأنا أتحدى القذافى ان كان رجلا أن يحاسب فقط المائة قط السمان جدا ابتداءا من الحويج ودبيبه وقائمة الذين يملكون نصف المليار دولار وما فوقها تصل الى عشرة آلاف شخص , أتحداه أن يحاكم المائة قط الأولى فهو الآن فى أضعف حالاته ولايستطيع محاسبة حتى الفئران وما أكثرهم فى حكمه الملىء باللصوص.
 
ثم جاء أبنه زيف الذى تربى فى مدرسة والده فنشأ على الكذب وبدأ يمارس مهارته على الشعب الليبى. وعد زيف منذ أكثر من تسع أشهر الشعب الليبى بالأحلام الورديه من محاسبة للقطط السمان واحضار من قاموا بالقتل على شاشة التلفزيون ليعترفوا بأن جرائم قتلهم تمت بمعرفتهم هم فقط وتطرق الى قتلة الكاتب ضيف الغزال وقال بأنهم سيظهرون على شاشة التلفزيون ليبرروا جريمتهم ومازلنا ننتظر.
 
وعد زيف أيضا بأن الديمقراطيه ستبدأ فى ليبيا وأن صحافة حره ستبدأ فى القريب ووعد أيضا بمليون جهاز حسوب لتوزع على أطفال المدارس وأيضا وعد مربى الماشيه بمليون طن علف, وفرحنا بهذه الوعود رغم ثقتى أن القذافى لايلد الا فاجرا كفارا.
 
كل هذه الوعود لم يتحقق منها شيئا كعهودهم السابقه بل على العكس تماما فرضت ظرائب على مربى الماشيه والتى لاتوجد فى أى بلد من بلاد العالم, فجميع دول العالم تساعد المزارع وتعفيه من الظرائب لأن المزارع مهما تحسن حاله هو فقير والدول العاقله تساعده على البقاء ليمد الناس بالحليب والبروتين والخضر والفاكهه وغيرها مما تنبت الأرض.
 
الحمدلله أن السماء جادت بغيثها فبهائم الناس لاتزال تتغذى على أعشاب الأرض التى لا فضل لزيف فيها.
 
أقول للقذافى بأن ينهى ما وعد به أولا من محاسبة للقطط السمان ثم بعدها يقفز فى الهواء قفزة ثانيه كقفزة الدوله الفاطميه والتى لا أظنها ستتحقق مهما أنفق عليها هذا الأهبل من أموال, ان هذه الدوله الوهميه ابتكرها القذافى ليكيد بها السعوديه, والسعوديون هم أول من يعلموا بأن الدوله الفاطميه تريد تشييع خمس مليون ليبى وهذا مستحيل فالشعب عاش متشيعا للقرآن وسنة رسوله ولن يتشيع الآن لآية الله العظمى السيستانى وربما ينصب نفسه كمرجعية ويسمى نفسه بآية الله العظمى معمر محمد بومنيار القحصى الشريف الحسينى ويكون حوله حوزة علميه من بعض زنادقته كأبراهيم لغويل ومن هم على شاكلته وهم كثر , ثم أن الذين يعول عليهم القذافى فى دولته الفاطميه هذا الشعب الليبى الذى يأمل أن يغير معتقداته وأسسه الدينيه التى تربى عليها, لكن الشعب الليبى من كثرة كذب القذافى أصبح لايصدقه حتى لو قال حقيقة, فما بالك وقد تعود الشعب الليبى على أن القذافى مسيلمة العصر لايصدق والكذب أمامه.
 
ان الشعب الليبى قد تغير وبدأ يعرف حقوقه ويدافع عنها, فبالأمس القريب فصل خمسمائة موظف فى بنغازى من عملهم فثاروا وحطموا ادارتهم وحطموا حتى صور القذافى ورموها فى الأرض.
 
أن الشعب الليبى ليس هو آخر شعب يطالب بحقوقه فقد كان الشعب الليبى حتى أيام الاستعمار يطالبون بحقوقهم وغالبا ما يحصلوا عليها من المستعمر.
 
القذافى مسيطر على دخل النفط ويظن أنه من حقه هو وأولاده وزبانيته فقط ولكن الشعب الليبى بدأ يدرك بما يجرى حوله وسوف لن يمر وقت طويل حتى يخرجوا جميعهم للشوارع ليطالبوا بحقهم فى نفطهم.
 
سأحكى لكم هذه القصه عن الملك ادريس رحمه الله فقد احتاج وهو ملك ليبيا الى مبلغ ستة آلاف جنيه فقرضها من السيد أحمد سيف النصر باشا , فكلف بها السيد أحمد أحد أبنائه فى مصر بأن يأخذ المبلغ ويسلمه للملك أدريس. أين الثرى من الثريه, الملك أدريس توفى وهو يأكل من مرتبه ويعيل شقيقتيه ويدفع ايجارهما من مرتبه, ولم تمتد يده الطاهره لأى قرش حرام. توفى الملك ادريس رحمه الله وليس لديه أى حساب فى بنك سواء داخل ليبيا أو خارجها. ورغم نزاهة الملك التى يعرفها الشعب الليبى يأتى القذافى فى ذكرى موقعة القرضابيه ويشتم السنوسيه وينعتهم بالخونه متناسيا أن قائد معركة القرضابيه التى يخطب بمناسبتها هو السيد صفى الدين السنوسى رحمه الله وهذا أيضا مات فى مصر فقيرا معدما.
 
رحم الله جميع السنوسيين الذين ضحوا من أجل هذا الوطن وماتوا فقراء لم تعطهم ليبيا شيئا, وحفظ الله السنوسيين الذين لايزالون على قيد الحياه وعلى رأسهم الأمير محمد الحسن الرضا السنوسى الذى نأمل من الله أن يكون هو موحد ليبيا ومنقذها من هذا الوضع المزرى.
 
مصطفى محمد البركى
mmelbarky@yahoo.com

لندن 10 مايو 2007

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

libyaalmostakbal@yahoo.com