20/09/2006


     

 
عائلة الخنازير النتنة
 
بقلم: مصطفى محمد البركي

 
هاتفني صديق بأنه علم ان زيف الإسلام اول العام القادم سيستلم الحكم خاصة وانتهم قد حلوا مشكلة الساعدي الذي كان يرفض العيش تحت زيف الغسلام, فأعطاه ابوه مساحة 1800 كيلو متر مربع على الحدود التونسية + جزيرة فروة التي لا اعرف مساحتها, وهو حسب ما علمنا انه سيقيم عليها دولة صغيرة متخصصة في القمار والكازينوهات والكباريهات, مثل مونت كارلو في اوروبا ولاس فيقاس في امريكا, المهم ان يعيش هذا المريض في مملكة للشواد والمرضى امثاله.
 
نرجع الى زيف الإسلام وتوريثه, نحن يا زيف لسنا قطيع أغنام لنورث, ولا نجد سبب في ان نورث ... هل في حكم والدك خلال الـ 37 سنة الماضية حسنة واحدة فقط تشفع لك لتتولى حكمنا, انه سرق حوالي تريليون دولار في 37 سنة ليدمر ليبيا ... فكم من المال والوقت سيأخذ اصلاحها, هذا اذا كنت تنوي الإصلاح. وانا اشك في ان رغبة الإصلاح لديكم لأن والدك كان ولايزال يدمر في ليبيا في جميع المجالات بشكل متعمد ولا شئ مما فعل والدك كان على حسن نية وليس مقصودا وانت لن تكون احسن من والدك. فما هو السبب الذي تقنعنا به لنقبلك, اذا اردنا ان نورث حكم ليبيا فليس احق من السيد محمد الحسن الرضا السنوسي فهو وريث شرعي لليبيا وحقه في الحكم له عدة أسس يستند عليها اولها ان عائلته لم تقدم لليبيا وللأهلها الا كل خير فلم يسرقوا منها شئ, فالملك ادريس رحمه الله لم يأخذ شئ من ليبيا غير المرتب الذي هو مقرر له من الدولة وكان يتفق منه على شقيقته المقيمة في بنغازي وكان يدفع في إيجار البيت من جيبه الخاص وكان هذا البيت مأجر من السيد المغفور له بإذن الله المرحوم السيد مصطفى بوقرين حتى ان يوم فتحت خزينته الخاصة وجد بها 460 جنيه ولم يكن لديه اي حساب في اى بنك. اما السيد الحسن والد السيد محمد فبنى بيتا بقرض لم يتجاوز 50 الف جنيه. هولاء لم يسلفونا الا كل خير, فلم يظلمونا ولم يستهتروا بنا فكان الليبي اينما يموت يحضر جثمانه على حساب الدولة, وكانت لليبيا دور للعلم مدارس وجامعات يعتد بها تخرج منها الاف العقول النيرة والتي هى مفخرة لليبيا حتى الأن.
 
كان لليبيا مستشفيات تضاهي مستشفيات أوروبا ومن لا يوجد له علاج في ليبيا يحول اةتوماتيكيا الى لجنة العلاج بالخارج دونما واسطة او وسيط وينقل للعلاج على حساب الدولة. وقد حكى صديق انه ذهب الى بيت السيد المرحوم عمر جعوده عندما كان وزيرا للصحة فخبط على الباب الذي لم تكن امامه حراسة, فخرج عليه شاب صغير وادخله الصالون ولم تمضي دقائق حتى جائه السيد عمر, فبدأ الرجل في سرد قصته فطلب منه السيد عمر عن ماذا يشرب اولا وطلب له ما طلب واستمع لمشكلة الرجل واتصل بالمستشفى الذي يعالج فيه هذا الشخص فأكدوا له بأن علاجه غير متوفر في ليبيا فأخذ الرجل معه في سيارته الى مكتبه وأعطاه رسالة بتحويله الى ايطاليا. اين أمثال هولاء الرجال ؟ بكل تأكيد ليس منهم أحد بليبيا الأن.
 
هذا هو الحكم الذي ننادي بورثثه ليحكمونا لأننا نعرف سلفا بأنهم لا يسرقوننا ولن يسعوا الى تدمير بلدنا كما فعل والدك.
 
تصور يا زيف بأن ولي العهد بنى بيته بقرض من البنك وهذا هو البيت الوحيد الذي يملكه في ليبيا, طبعا هذا الكلام بالنسبة لكم غير منطقي فأنتم تعودتم على ان نال الدولة لكم فأنفقتموه في شتى المجالات التي لا تخدم البلد وفي غير طاعة الله حتى ان زيف الإسلام يملك مائة مليار دولار في اسرائيل حسب ما ورد في صحيفة معاريف.
 
كم يا سيف ستسرق من ليبيا لو توليت حكمها !! إن كان مالك في بنك واحد مائة مليار دولار علاوة على العقارات والشركات والبنوك التي تملكها فب لندن هذا فقط وانت إبن السارق الكبير ؟ جاوبني كم سيبقى للشعب الفقير ؟؟؟ إن عائلتكم عائلة خنازير نتنة اسأت للشعب الليبي كله فلم يسلم من شركم بيت واحد في ليبيا.
 
هل يعقل يا سيف ان تلعبوا بمال الشعب الليبي لعبا حتى ان اختك الخنزيرة تملك 35 مليار دولار الساعدي الشاذ وبقية اخوتك فهم يعيشون عيشة رغدة أحسن من عيشة أمراء الخليج والشعب الليبي يتصارع مع تكاليف الحياة بـ 200 جنيه شهريا. أى منطق معكوس هذا ؟ وأى بداية حسنة للتوريث قبح الله سعيك وسعي والدك وللشعب الليبي رب يحميه وبإذن الله سيأخذ حقه بنفسه فثورة الشعب الليبي على الأبواب وسيأتي اليوم الذي تعلقون فيه على أعواد المشانق من قبل العائلات التي شنق والدك اولادها في الميادين العامة وفي الجامعات في شهر رمضان المبارك, انكم ستتفعون الثمن بكل تأكيد, فالشعوب لها ثورة والشعب الليبي بلغ عنده السيل الزبى وليس عنده ما يخاف عليه والمثل الإنجليزي يقول "الذي ليس له شئ يفقده لديه كل شئ يكسبه", وما إنتفاضة شباب بنغازي عنكم ببعيدة. فإنتظروا ثورة هذا الشعب الذي استهترتم به وبمقدراته ولم تحسبوا اى حساب له.
 
أقسم بالله العظين ان ايام سوداء قادمة لكم اكاد اراها اما ناظري وأتعجب جدا انكم لا تتوقعون هذا المصير. يا زيف ان من يزرع الشوك لا يجني الا شوكا وأنتم خلال السبعة والثلاثين الماضية لم تزرعوا الا الشوك وإنشاء العزيز المقتدر ستحصدون ما بذرتم في ليبيا من أشواك. فكفانا يا زيف لا انت تنفع لحكم ليبيا بهذه الخلفية السوداء التي عندك ولا الشعب الليبي يحبكم.
 
حاسبونا على دخل النفط في الـ 37 سنة الماضية وأرجعوا ما سرقتم الى خزينة الدولة وأرحلوا عنا لا وجهكم الله خير فكفانا ما قدمتموه لنا من شر. ولتعلم يا سيف بأن الشعب الليبي كله ضد ان تحكمه حتى لجان والدك الشعبية, فإذهبوا الى الجحيم فكفانا شرورا وذلا ومهانة من سلالتكم سلالة الخنازير النتنة وإن غدا لناظره لقريب.
 
إن شباب ليبيا يستعد للثورة وسترونها قادمة وسيكون مصيركم ومصير والدكم الخنزير الأكبر مثل مصير تشاوسسكو رومانيا.
 
يا شباب ليبيا ثورا لتغيير هذا الوضع المزري الذي لا شك ان الخنزير الكبير لا يخاف من شئ سواه.

أخوكم المحب لليبيا وأهلها
 
مصطفى محمد البركي
 

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

libyaalmostakbal@yahoo.com