28/09/2006


     

 
رسالة الى كوندليزا رايس
 
بقلم: مصطفى محمد البركي

 

السيدة المحترمة د. كوندليزا رايس ... وزيرة خارجية الولايات المتحدة الأمريكية

 

بعد التحية

 

سمعنا ان جولتك في الأيام القادمة للشرق الأوسط ستشمل حتى ليبيا رغم سجلها الأسود في كل المجالات بما فيها حقوق الإنسان التي هى معدومة في ليبيا.

 

انني من كبار السن ... في الخسينات من القرن الماضي وعاصرت تلك الأيام التي كانت فيها امريكا ترسل الى الدول الفقيرة القمح وحليب الأطفال وكانت مكتبات امريكا المتجولة تأتي الى شارعنا كل يوم خميس فنسلم لهم الكتاب القديم ونستلم كتاب جديدا وعند نهاية كل شهر كانت توزع علينا مجلة المعرفة مجانا من المكتبة المتنقلة فأحببنا امريكا لما كانت تقوم به من أعمال وما تقدمه من مساعدات للشعوب, وحب للحرية والدفاع عنها وعن حقوق الإنسان والتي لم يرفع شأنها الا بعد تبني امريكا لها والمطالبة بها.

 

نحن نعرف ان السياسة مصالح, وامريكا لها مصالح في ليبيا تقدر بمليارات الدولارات ويجب على امريكا حمايتها رغم ان مصالح امريكا في الشرق الأوسط كله لا تشكل الا الشئ البسيط امام ميزانية امريكا التي تعد بعشرات الترليونات.

 

هل تعلمي يا دكتورة رايس بأن معظم الشعب الليبي لا يزال يعيش على 200 جنيه ليبي في الشهر اى ما يعادل 140 دولار شهريا, وهل تعلمين يا سيدتي الفاضلة بأن ليبيا التي تعد من أغنى دول العالم مقارنة بعدد السكان قد اصبحت الأن اكبر مستورد للملابس المستعملة, ولتعلمي اننا الأن في شهر رمضان المبارك والمعروف عنه بزيادة المصاريف الى جانب بداية العام الدراسي الجديد وانت لا شك كنت طالبة في يوما من الأيام وانك طلبتي الحذاء الجديد واللباس اللائق لتظهري امام زملائك بشكل مقبلول, هذا علاوة على متطلبات الدراسة من اقلام ودفاتر وكتب وغيرها من المستلزمات الدراسية الأخرى, علاوة على مبلغ مالي على الوالد ان يسلمه لإبنه او ابنته صباح كل يوم للزوم الإفطار مثله مثل بقية الطلاب. والطامة الأخرى انه بعد 30 يوما سيأتي العيد والعيد له متطلباته الكثيرة أيضا.

 

ولتعلمي يا سيدتي ان هناك مئات السجون والمعتقلات في ليبيا تغص بسجناء الرائ الذين لا ذنب لهم سوى شك العقيد القذافي في نواياهم ولخوفه منهم.

 

وهل تعلمي يا سيدتي يأن القذافي عام 1996 قتل داخل سجن ابوسليم اكثر من 1200 سجين رائ لا لشئ الا لأنهم طالبوا بتحسين أوضاعهم المعيشية, ودفنوا في قبور جماعية لا يعلم عنها اهاليهم شيئا ولم تبلغ هذه العائلات شئ عن قتلهم غدرا في سجن القذافي بتنفيد موسى كوسة (استقبلته امريكا اخيرا) وعبدالله السنوسي ومحمد المجدوب وخليفة حنيش وهولاء جميعا لو ارادوا السفر الى امريكا لحصلوا على تأشيرات مجانية مع ان ايديهم ملطخة بدماء الشرفاء من ابناء ليبيا.

 

وهل تعلمي يا سيدتي بان جثامين اكثر من 10 الاف شاب ليبي لاتزال مرمية في صحراء تشاد حيث زج القذافي بهم في حرب ظالمة خاسرة ولم يعترف بهم ولم يبلغ اهاليهم حتى الأن عنهم ولا احظرت جثامينهم لتسلم الى اهاليهم ولو اردت ان اشرح لك يا سيدتي الظروف الصعبة التي يعيشها الشعب الليبي تحت ظل الدكتاتور القذافي لما كفتنا الف صفحة.

 

لا شك انك يا سيدتي الفاضلة تعلمين عن الأموال المهربة باسم القذافي واولاده وهى تعد بمئات المليارات من الدولارات لأن القذافي اخذ النفط له ولأولاده وزبانيته في الـ 37 سنة الماضية ولم يعطي شيئا من دخل النفط للشعب الليبي.

 

ولا شك انك أيضا تعلمين بأن خطوط النفط التي تعبر ليبيا من جنوبها الى شمالها تقدر بعشرات الألاف من الكيلو مترات وان الذي يحميها هو الشعب الليبي الذي لم يتحصل على شئ من دخل هذا النفط وانهم مستمرون في حمايتها على امل انهم سيحصلون على جزئ من كعكة النفط يوما. والشعب الليبي اليوم ككل الشعوب علمته الإنترنت (التي اكتشفتموها انتم) كيف يصنع المتفجرات وكيف يفجر بها ما يريد. فلم يعد سر تفجير خطوط النفط بخاف على احد, فالى متى يا سيدتي سيبقى الشعب واضعا يديه على خده ينتظر ان يتكرم عليه القذافي ببعض فتات الرزق.

 

ورغم انني لست من مشجعي الإرهاب والتفجير بكافة انواعه ولكنني لا اتوقع ان يستمر هذا الإستقرار في ليبيا الى الأبد مالم يحصل الشعب الليبي على حصته كاملة من نفط بلاده.

 

وهل تعلمي يا سيدتي بأن القذافي تطبيقا لنظريته الثالثة العقيمة والفاشلة استولى على املاك جميع الناس تحت اسم تطبيق الشيوعية في ليبيا والتي قال عنها اخيرا " ان الشيوعية لم تولد بعد". وانه سيكون راعيها في المستقبل القريب.

 

ولا اريد ان اطيل عليك سيدتي الفاضلة سوى ان ليبيا هى الدولة الأولى في العالم في الفساد المالي والإداري.

 

وسبب كتابة رسالتي هذه اليك هو اجتماعك بالسيد شلقم وزير خارجية ليبيا (والذي كان طبالا في فرقة موسيقية) قبل ان يعجب القذافي به وبطبلته ويعينه وزيرا للخارجية. اتعجب كيف ان وزيرة خارجية امريكا حين تقابل هذا الطبال تسأله عن بقية تعويضات لوكوربي وعن الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني, لا لأن هاتين القضيتين ليست مهمة, بل بالعكس هى قضايا مهمة جدا وخاصة واننا نعلم ان حقن اطفال بنغازي بفيروس الإيدز تم بأيدي المخابرات الليبية والمعروف عنها انها حقنت الكثير من سجناء الرائ في المستشفيات بحقن قاتلة واذا اردت تفاصيل اكثر فنستطيع جمع المزيد من المعلومات لك. والقذافي سجن الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني وجعلهم كبش فداء بعد ان تحرك الشعب الليبي وطالب ايضاحا في موضوعهم.

 

ان القذافي شاذ في فكره وسلوكه ولا يتورع في عمل اى شئ يخالف الأعراف والأخلاق والمواثيق. انا لا احتج على سؤالك حول القضيتين السابقتين لأنه ليس لي الحق ان احتج على تصرف وزيرة خارجية اقوى دولة في العالم, وثانيا اشعر انه من حقك اثارة هذه المواضيع مع الطبال شلغم ولكنني كنت اتوقع منك إثارة حالة الشعب الليبي الصعبة والمريرة تحت حكم القذافي وكنت اتوقع من وزيرة خارجية امريكا (الحامية الأولى لحقوق الإنسان في العالم) ان تناقش هذا الطبال حول قضية الـ 1200 سجين رائ, او اكثر, قتلوا في ثلاث ساعات في سجن ابوسليم وان تناقش ايضا مشكلة سجناء الرائ الذين يملؤون سجون القذافي ومعتقلاته بدون تهم معينة ولا محاكمات.

 

ارجو يا سيدتي ان لا تصدقي كلام القذافي إن قال لك بأن من هم في سجونه هم من الإرهابيين والمتطرفين الإسلاميين.

 

السيد الدكتورة رايس

 

اننا نأمل من زيارتك ان تكون لها نتائج تنعكس ايجابيا على ظروف الشعب الليبي المعيشية, فالشعب الليبي يعيش ضيقا ما بعده ضيق ولقد طلبنا من القذافي مرار وتكرارا بزيادة مرتبات الشعب الليبي الى الف دولار فقط ولم يستجيب لطلبنا حتى الأن لأنه لا يزال مصرا على ان النفط من حقه واولاده فقط.

 

ان مصالح امريكا في ليبيا سيحميها الشعب الليبي في كل الأحوال ومهما تغير الحكام. انني لم اكتب رسالتي هذه طالبا منك الدفاع عن مصالح الشعب الليبي فالشعب الليبي سينتزعها انتزاعا وسينهي القذافي ويرمي به في مزبلة التاريخ مثله مثل تشاوسيكو وبينوشيه وغيرهم من طغاة العالم ولكن كتبت لك لأعرفك بمن تتعاملين معهم فأحيانا كثيرة لا تلم مخابراتكم بكل شئ.

 

وفي الختام لك من التحية والسلام

 

المحب لأمريكا سابقا

 

مصطفى محمد البركي

mmelbarky@yahoo.com

 

24 سبتمبر 2006

 


 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

libyaalmostakbal@yahoo.com