02/09/2007
 

لماذ يريد القذافى أن يحكمنا ابنه
 
بقلم: مصطفى محمد البركى

 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
لقد بداء زيف خطابه بنفس الوعود التى بدأ بها ابوه فى انقلاب سبتمبر , وهذا يعنى سيره على نفس خطى والده , ولكن وعوده كانت اكثر تحديدا فزيف يقدم الشقه ورقمها وعنوانها فى ايصال , وانت ايها المواطن المسكين خذ هذه الورقه وضع شقتك بجيبك ونم قرير العين . أو ضعها فوق رأسك لتستظل بها ألمهم عند زيف أن تكون وعوده أكثر دقة . لقد وضع حجر ألأساس لعدة مشاريع فى بنغازى ونسي أن وضع حجر ألأساس سهل جدا ولكن التنفيذ هو الذى يريد ارادة صلبه ورغبة صادقه لأنجازه.
 
منذ أكثر من ثلاثة عقود وضع عبدالسلام جلود حجر ألأساس فى منطقة الكيش في بنغازي لأعلى عمارة في ليبيا , والى يومنا هذا لايزال حجر ألأساس كما هو عليه بعد ثلاثين عاما تبول عليه الكلاب.
 
زيف غير صادق في وعوده مثله مثل أبيه ولو كانت لديه الرغبة الصادقه فى البناء لكان بدأ فى انشاء هذه المباني منذ عشر سنوات على ألأقل , ولكنه هذه ألأيام يكثر من وعوده لتخذير الناس بالأقوال والوعود البراقه حتى يقبله الشعب ويتمكن من حكمنا كما فعل أبوه من قبل.
 
ان القذافي يريد ابنه أن يخلفه من بعده للأسباب التاليه:
 
1- تغطية جرائم القذافي التى ارتكبها خلال حكمه ابتداء من شنق عمر دبوب رحمه الله الى آخر من سحلته عصاباته فى السجون.
 
2- تغطية جرائمه ضد الشعب الليبي بأرسال أبنائه في حروب غير مدروسه ومغامرات عسكريه فاشله.
 
3- سرقته لأموال ليبيا منذ توليه الحكم الى يومنا هذا والتي تقدر بترليون ونصف تريليون دولار.
 
4- جريمة افقاره للشعب الليبي وسلب أملاكه وتجميد مرتباته عند الحد ألأدنى الذي لايسد الرمق.
 
5- بيعه لأجزاء من الأراضي الليبيه مثل الجرف القاري الذي أعطاه هذا المجرم الى تونس وأقليم أوزو الغني باليورانيوم والمعادن ألأخرى والذي أعطاه لتشاد.
 
6- مجزرة أبوسليم والتي راح ضحيتها أكثر من ألف ومائتين رجل من خيرة رجال ليبيا.
 
7- جريمة أطفال ألأيدز في بنغازي والتي دفع ثمنها أكثر من أربعمائة طفل برىء.
 
8- تشجيعه للقبليه وألأقليميه بهدف تشتيت وحدة الوطن والشعب انطلاقا من مبدأ فرق تسد.
 
هذه الجرائم هي أمثله وليس حصر , اذ أن حصرجرائمه يحتاج الى الكثير من الصفحات أمامك الآن يازيف مشاكل لاتعد ولاتحصى تراكمت عبر أربعة عقود من حكم والدك من قتل أبناء الشعب الليبي , وهذا الشعب شعب قبلي كما تعرف لاينسى ثأره لأولاده , فان كنت تريد اصلاحا فأبدأ بتعويض هؤلاء بدفع الدية لهم والأعتذار العلني عن جرائمه , الأعتذار العلني لرمي أطفال المدارس في حرب تشاد بعد خطفهم من فصولهم الدراسيه وتعويضهم عما عانوه من حرمانهم من التعليم وتعويض أهالي من توفي منهم وتحديد مصير من فقد منهم . الأعتذار عن سرقة القذافي لأموال الشعب الليبي وتبذيرها في طموحات مجنونه أو في مؤامرات خسيسه على الدول وحكامها . قبل أن تحكمنا يازيف نريد محاسبتك أنت أيضا وأخوتك عما بذرتموه من أموال الشعب الليبي.
 
الأعتذار والتعويض الكامل والعادل عن الجريمة الشنعاء التى ارتكبت في حق الأقتصاد الليبي والتي أوصلته الى هذا المستوى من الأفلاس تحت ذريعة الأشتراكيه والتى طبقت على الشعب الليبي والتى من خلالها تمت مصادرة أموال الناس وممتلكاتهم بدون حق.
 
أما الجريمة الكبرى التى ارتكبها والدك في حق ليبيا وحق الشعب الليبي بأجمعه غنيهم وفقيرهم كبيرهم وصغيرهم رجالا ونساءا هو تنازله عن الجرف القارى لتونس وهوجرف غني بالنفط وتنازله عن أقليم أوزو الغني باليورانيوم والمعادن الأخرى لتشاد , وهنا نحن لانقبل اعتذارا بل نطالب باسترجاع أراضينا بكل الوسائل القانونيه المشروعه , فليبيا ليست ملكا لأبيك حتى يهدي منها مايشاء لمن يحب . أما مذبحة أبوسليم فعليكم بتقديم الأعتذار العلني والتعويض الكامل لأهالى الضحايا ومحاكمة المسؤلين عنها.
 
أنت يازيف اعترفت بأن نظام والدك هو من فبرك التهم للطاقم الطبي وهذا يحملكم المسؤلية الكامله , فعليكم ايجاد المسؤل الفعلي وتقديمه للمحاكمه فدماء أطفالنا لايمكن شراؤها بمليارات العالم.
 
فكر في هذه الأشياء التى ذكرتها لك وهل يمكنك تنفيذها أم لا ؟ وأنا أكد لك قطعا بأنك غير قادر على ذلك , خلاصة القول يازيف أنت لاتصلح لحكم ليبيا ولا أحد فى الداخل أو في الخارج يقبل بحكمك . أما الأصلاحيين الذين تريدون استقطابهم واغرائهم ببعض الوعود البراقه , لايستطيعون اعطائك صك البراءه لأنهم لايملكونه أصلا.
 
لقد مضى يازيف عهد الوعود البراقه والمخادعه لكسب ود الشعب الليبي أو للضحك على الذقون , لابد من وقوف والدك في قفص المحكمه سواء ان كانت في ليبيا أو في لاهاى هو وعصابته المقربين من أمثال كوسه وعبدالله السنوسي وخليفه أحنيش لمحاسبتهم عما ارتكبوه من جرائم في حق الشعب الليبي .
هناك مجموعات كثيره غررتم بها وانخدعت فيكم وارتكبوا جرائم ضد الشعب الليبي من أمثال الصافي والزايدي والصوصاع وهدى بن عامر وغيرهم ممن لم يتقوا الله في الشعب الليبي , وهؤلاء أيضا يجب محاكمتهم في المحاكم الليببيه عما ارتكبوه.
 
لتعلم يازيف أن الجرائم ضد الشعوب لاتسقط بالتقادم ولذا سيحاسب كل من ارتكب جريمة في حق الشعب الليبي.
 
والى مقال آخر ان شاء الله ان كان في العمر بقيه.
 
المخلص لليبيا وأهلها
 
مصطفى محمد البركى
 

أرشيف الكــاتب


 


للتعليق على المقال

الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق

تعليقات القراء:
 

منير: عائلة القدافي هي العائلة الملعونة نرجو منكم تسميتهم بهذا الاسم  العائلة الملعونة.


مريم: هذا أبن الشيطان الذى عزف على أمانى وأمال الناس قبل أربعين سنة وما قرأه يوم 20 أغسطس من الورقة كتبها له ليعيد الحكاية مع أبنه.


عبد الله جوان: السلام عليكم. أقول لكل المعارضين,اتحدوا لفرض أجندتكم فأدا لم يتم الاتحاد بين فصائل المعارضة في الخارج خاصة وفي الداخل عامة فأن معمر القدافي باقي في منصبه ومكانه الى الأبد. دعوكم من المهاترات الزائدة ودعوا العنصرية جانبا فكلنا أبناء ليبيا ولا فرق بين قبائلها وعائلاتها ولا يهمنا من هدا كله الا مصلحة ليبيا الوطن,ليبيا الحبيبة وأعادتها الى وضعها ومكانتها المرموقة التي كانت تتبوأها في العالم.

 

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

 
libyaalmostakbal@yahoo.com