18/09/2007
 

حرب القذافي المستمره ضد الشعب الليبي
 
بقلم: مصطفى محمد البركى

 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
حارب القذافي الشعب الليبي بكل الطرق المستطاعه لديه, ففى فترة من الزمن قال عن مال النفط الذى يسرقه بأنه مال مجنب, حتى افتضح قصده من التجنيب وظهرت اموال الشعب الليبي المجنبه فى ارصدة اولاده بالمليارات فى بنوك العالم الى اليخوت الخاصه والطائرات الخاصه الى البذخ فى صالات القمار فى اوروبا ومواخيرها, وبعد أن انفضح أمره للجميع بداء ينفق بعض الاموال فى مشاريع لا تسمن ولا تغنى من جوع, ثم جاءنا زيف الاسلام فبدأ يلهث وراء كسب شعبية بالكذب, فكل يوم يضع حجر الأساس لمشروع جديد دون أن نرى شركة واحده تبدأ عملها في أي من مشاريعه, ونسي هذا الغبي أن الشعب الليبي ليس شعب ليبيا بألأمس فلقد عرفوا كل حيلهم وسرقاتهم وحجر الأساس لأي مشروع لايعني على الأطلاق شىء مالم ترصد له المبالغ اللازمه والدراسات المتكامله وأن يطرح في عطاء علني حتى يبدأ تنفيذه, ثم هل نسي سيف بأن أعلى ناطحة سحاب في ليبيا قد وضع حجر الأساس لها سيىء الذكر جلود منذ أكثر من خمسة وثلاثون سنة ولايزال مكانها شاغرا لأنها لم ترصد لها المبالغ اللازمه ولم تعد لها الدراسات الجاده ولم تطرح في عطاءات.
 
اننا اليوم بصدد أشياء أخرى يعول عليها القذافي في مجال حربه على الشعب الليبي, ان طرد حوالي نصف مليون مدرس هي علامة شؤم في طريق تجهيل الشعب الليبي, أمل القذافي كان محصورا في شيئين ألأول هو هجرة الشعب الليبي من ليبيا ليحل محلهم أناس جدد لايعرفون عن تاريخه ولايهمهم أن يعرفوا عنه شيئا طالما أنه مكنهم من ليبيا وخيراتها , لكن الشعب الليبي ليس شعبا مهاجرا بطبيعته فلم يستجيبوا لندائه بالذهاب الى الجنه وفضلوا البقاء تحت سياط حكمه في جهنم.
 
أما حلم القذافي الثاني فهو أن يورث أبنه شعبا جاهلا حتى يسهل حكمه, فمنذ أكثر من ربع قرن لم تبنى مدارس جديده ولم تجرى أي أعمال صيانه على القديمه التي بنيت في عهد الملك أدريس رحمه الله, وصل الحال بالطلاب الليبيين الى أن جلسوا على الحصيره وعلى مكعبات الطوب الأسمنتي في الفصول الدراسيه, جميع دول العالم حتى الفقيرة منها ترصد مبالغ لأفطار التلاميذ في المدارس الا في عهد القذافي رغم أن أطفال مدارسنا هم أحوج الى وجبة جيده تشد من أزرهم, ان طرد حوالي نصف مليون مدرس هو جزء من مخطط تجهيل الشعب وحسب ماقال معتوق الحقير بأنهم سيشرعون في بيع المدارس أو يؤجرونها لمن شاء حتى ينتهي التعليم المجاني وهو يعرف بأن الشعب بهذه المرتبات الضئيله لايستطيع مواجهة مصاريف المدارس الخاصه فينشأ جيل جاهل بأكمله حتى يسهل على وريثه زيف مهمة حكمنا.
 
لماذا يطرد نصف مليون مدرس ؟ هل لأن الدوله ليس لديها موارد تكفيها ؟ أم أن مال النفط والغاز له ولآولاده.
 
ان في ليبيا مالا يكفي لأن يعيش كل فرد في ليبيا في سعة من الرزق فلماذا كل هذا التضييق ؟ ان من حق المدرسين كشريحة من شرائح الشعب أن يعيشوا في رخاء حتى ولو أحيلوا للتقاعد, ان أي شخص يعيش في بريطانيا ولا يعمل أو هو عاجز عن العمل وله عائلة مكونه من ثلاثة أطفال وأمهم من حقه في مرتب شهري يفوق ألألف ومائتي جنيه استرليني علاوة عن السكن الذى توفره له الدوله.
 
إن الدوله التى لا تستطيع توفير الحياة الكريمه لمواطنيها هى ليست دوله جديرة بالاحترام .فى عهد الملك ادريس رحمه الله كانت ليبيا فقيره جدا ومحطمه تحطيما كاملا بعد الحرب العالميه الثانيه لكن الحكومات المتتابعه وفرت للشعب حاجياته ووفرت له فرص العمل والعيش الكريم رغم ظروف الدوله الصعبه.
 
كيف تريد حكومة عصابات المافيا الحاكمه فى ليبيا أن تنال تأييد الشعب لها وهي التي لم تراعي الشعب في شىء, انها حقا حكومة تستحق كل الخزي والعار, فهم حكومة لصوص لادين ولا أخلاق ولامله لهم.
 
لم يكفي دولة عصابات المافيا تجهيل الشعب الليبي بل زادت الطين بله فقطعت الدعم عن محدودي الدخل وهم غالبية الشعب الليبي وهم في الشهر الفضيل.
 
ليس عيب أن ترجع الدوله الى السوق العالمي المبنى على العرض والطلب, ولكن بعد أن تجعل المرتبات في مستوى المرتبات العالميه. أرفعوا مرتبات الليبي الى ألفي دولار أو ثلاثة وأتركوه للسوق الحره فسيتنافس التجار وتقل الأثمان ولانطالبكم بشيء.
 
أما أن ترفعوا الدعم ولا تزيدوا المرتبات لتكون في مستوى المرتبات العالميه فهذا معناه تأجيج نار الحرب ضد الشعب الليبي, ان الضغط يولد الأنفجار طال الزمان أم قصر ولابد للشعب الليبي أن ينفجر فلا يمكن لشعب أن يستكين ويعيش حياة الفقر وهو يرى أمواله تبدد يمينا وشمالا وصلت حتى لواطي أوروبا وعاهراتها.
 
لابد أن يفيض الكيل بالشعب الليبي قريبا, فلم يعد هذا الوضع يعجب أحدا وبدأ الناس يكتبون من الداخل ضد هذا الحكم الجائر , وبدأ الناس يتكلمون في الشوارع علنا بعد أن كان كلامهم في المرابيع وهمسا.
 
انكم لن تتوقعوا خيرا من هذه العصابه التى تحكمها عائلة اللصوص ولو كان زيف فعلا صادق في أرضاء الشعب واستمالته لما وافق على طرد نصف مليون مدرس ولو كان هذا الزيف يريد كسب ود الشعب الليبي لما رفع الدعم عن الفقراء ؟ لو كان زيف يريد كسب الشارع الليبي لرفع المرتبات الى المستوى العالمي ورفع الدعم عندها سيكون مقبول ؟ أما افتتاح المشاريع الوهميه فهي لاتسمن ولا تقني من جوع والشعب الليبي يعرف ذلك.
 
رغم أنه ليس بالخبز وحده يحي الأنسان لكننا الآن نطلب فقط العيش الكريم, أما الديمقراطيه الدستوريه وألأمن والأمان فهذا ترف لانستطيع أن نطالب به لشعب جائع, اننا الآن في شهر رمضان الكريم فماذا فعلت يازيف لتفرح الشعب فيه ؟ هل زدت المرتبات ؟ هل منحت المنح الآستثنائيه التى عادة ما يمنحها الحكام العقلاء لشعوبهم في هذه المناسبه الكريمه.
 
نريدك يازيف أن تجلس وأمامك ورقة وقلم تقسم فيها مبلغ المائتي جنيه التي يتقاضاها معظم الشعب الليبي قسمها على ثلاثين يوما وهل يستطيع هذا الأب المسكين أن يوفر ربع كيلو جرام لحما لأكلة الشربه الليبيه التى لاغنى للشعب الليبي عنها. ولنفرض ان المائتى جنيه كفت شهر رمضان مصاريف الفقر والعازه فماذا تستطيع أن تكتب يازيف عن كعك العيد ؟ وهو الحلو الوحيد الذي يأكله أبناء الفقراء, ولو قلت يازيف كما قالت أبنة فيكتوريا ملكة فرنسا حين ثار الشعب الفرنسي مطالبا بالخبز قالت لأمها لماذا لا يأكلون البسكويت, لو قلت هذا ولك الحق في قوله فلقد حكى لي أحد ألأوروبيين الذين أكلوا معكم في بيتكم أن أنواع الأكل تعدت أثنى عشر صنفا وكان على رؤسكم ستة من الخدم. الشعب الليبي لا يريد اثنى عشر صنفا من الطعام ولا يريد حتى ما كتبت عنه السيده ستار في مقالها الأخير بأن الشعب الليبي يحب الشربه الليبيه والبراك والكيما, هذا الترف لا يحلم به معظم الشعب الليبي الذي لم يصفق لكم وحافظ على كرامته, ولنفرض يازيف بأن حسابك غطى شهر رمضان والعيد وهو مستحيل, فمن أين تريد للمواطن أن يتدبر مصاريف المدارس التي هي على الأبواب ؟ صحيح أنكم لاتعرفون العوز ولا المعاناه وعليه لا أتوقع منكم أن تراعوا عوز وفقر الشعب الليبي.
 
يازيف خذ مائتي جنيه ليبي واذهب الى السوق لشراء احتياجات يوم واحد فقط وسترى أنها لن تكفي. عيب عليكم أيها ألأوباش ضحككم وخداعكم للشعب الليبي بمشاريع وهميه متجاهلين طلبات الناس الملحه ولتعلموا بأن لكل ظالم نهايه بأذن الله.
 
المحب لليبيا وأهلها
 
مصطفى محمد البركى
 

أرشيف الكــاتب


 


للتعليق على المقال

الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق

تعليقات القراء:
 

etrablesee: If the libyan explosion does not infoe then we have to wait for the will of Allha to happen and rid our poor Libya from this dictator and his tool. We don't know how much longer we are going to wait. I pray to God that this is the last Ramadan for Qadaffi and his regime. I think Saif spends the 200 LDs just to shave his head and give it a tidy up (talmee3a) inshallha raby efrej 3aleena.


عبدالرؤف علي: الله المستعان ليك يوم ياظالم يامن تسعي لتجهيل الشعب الليبي الكريم.


الطرابلسي/ شكرا لك: كم اتمنى ان يكون منك مليون يارجل الخير,ما كان ولا كان هذا حال ليبيا,انا اتسال اين رموز المعارضه من كتاباتك, والذين للاسف لم نعد نسمع او نقراء لهم!!!اللهم الا اولئك الذين انهكهم طول الطريق ويريدون بيع رصيدهم لمن يدفع!!!!تبا لهم لقد نسوا التاريخ.اشكرك جزيل الشكر وبارك الله لك في كل الامور.يا رمز الحريه ومعنى الحياة رمظانك مبارك ولكل احرار ليبيا الشرفاء.


عبد الرحيم برهان: يا سيدي مصطفى رعاك الله.. نحترم ونقدّر وطنيّتك وحماسك وغيرتك على أهلك وشعبك. ولكنك تنسى أحيانا (أو في معظم الأحيان) أساس المشكلة في ليبيا،فتطالب بشكل دائم برفع المرتّبات،وكأن هذا هو هدف المعارض’. وقولك إن الديمقراطيّة الدستوريّة والأمن والأمان هي ترف لا تطالب به،يجعلك تضيّع البوصلة ،لأن بالديمقراطيّة يزول معمّر وأبناؤه وعصابته،ويستطيع الشعب في ظلّ الحكم الديمقراطي السليم أن يتنفّس في حريّة ويخلق الحياة الكريمة لكافّة المواطنين..


سيف الحق الليبى: اخى المحترم .. بعد السلام .. نحن يااخى لا نطلب من سيف ولا من هم على شاكلته ان يتفهم حال الشعب الليبى فما هم الا مجموعه من اللصوص ويعنى هل سيف يستطيع ان يحمل فى يده 200 دينار والله انا على ثقه انه يستحى ان يفعلها والا كانت اهانة كبيره فى حق ابناء القائد (اللى شايف العز من يوم ما جاباته امه) والا الاخ القائد تناسى انه عانى رقادت الريح للصفر فوجد ان السبب فى معيشته هذه هو الشعب الليبى" المهم اخى العزيز ماهو هذا السيف وماهو دوره اوثقله السياسى فى الدوله او لانه ابن القائد انه لا يسوى شيء فى ميزان الشعب الليبى فلماذا التطلع له وكانه من سيحل مشاكل الشعب الليبى.


Najmi Tommi: You are the khaire and baraka ya cidy Haj Albaraki. I love you with all my heart and blood. Salam 3alakkom.

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 
libyaalmostakbal@yahoo.com