21/09/2007
 

ليس كرها في التبو ولكن حبا في ليبيا
 
بقلم: مصطفى محمد البركى

 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
منذ عدة أسابيع قرأت مقالا في أحد المواقع الليبيه للتبو يقولون فيه انهم يريدون اقامة دولة لهم في ليبيا, وحددوا حدودا لهذه الدوله التي قالوا أنها تبدأ من جنوب ليبيا لتصل الى أوجله ربما أجدابيا في الشمال, عندها كتبت مقالا أحذر فيه من مغبة التفكير في تمزيق التراب الليبي, فانهالت علي عدة تعليقات من بعض الأخوه التبو يتوعدونني فيه بالويل والثبور وعظائم الأمور ان لم أوقف حملتي على التبو, ويدعون فيها بأن صحراء ليبيا لهم قبل أن تطأ أقدام العرب لليبيا حين قدموا من الجزيرة العربيه منذ ألف وأربعمائة سنه.
 
أنا لاتخيفنى تهديدات التبو أو غيرهم, فلقد هددني القذافي قبلهم بثلاثين عاما ولم أخف على نفسي حتى أيام كان لي شباب أخاف عليه فما بالهم الآن وقد بلغت من الكبر عتيا لأيماني بشيئين لاثالث لهم أولهم أن الأعمار بيد الله سبحانه وتعالى فلا القذافي ولاغيره يقرر أجلي , وثانيهما انني ان مت في سبيل ليبيا فهذا أقصى ما أتمناه.
 
أنا لست ضد تبو ليبيا الذين كانوا في ليبيا قبل عام 1969 عام الأنقلاب المشؤم , أما الذين قدموا بعد هذا الأنقلاب من تشاد والنيجر والسودان فهم ليسوا ليبيين وليس لهم الحق في الأقامه في ليبيا الا بتصريح رسمي ناهيك عن المطالبه بجزء من التراب الليبي ليقيموا دولة التبو الموعوده عليه والتي قد تكون هي أصلا فكرة بعض دول الجوار والتي وعدت التبو بمساعدتهم في المطالبه بجزء من التراب الليبي نكاية في القذافي وردا على مافعله في بلادهم من قلاقل ولمعرفتهم بضعف النظام الليبي وفشله في جميع الحروب التي خاضها.
 
ان ليبيا لم ولن تكن ملكا للقذافي وأولاده فهي ملك كل الليبيين طوارق وتبو وعرب وأمازيغ ومن حقها على الجميع حماية وحدة ترابها وبكل الوسائل والطرق ضد كل من تسول له نفسه بتقسيم ليبيا أيا كان جنسه, التبو الذين جاؤا من دول الجوار في عهد القذافي اللعين وأخذوا أوراق ووثائق مزوره ليثبتوا بها ليبيتهم فهم ليسوا ليبيين ولا يعتد بأي ورق غير رسمي وموثق بأدلة رسميه وأوراق ثبوتيه وشهود من زويه الذين يعرفونهم وأنا أهيب بالأخوه الكتاب وأخص منهم الأخ الفاضل سليم نصر الرقعي للكتابه والتصدي للأنفصاليين من التبو في تفتيت ليبيا خاصة وأن بعض المناطق التي يزمع التبو اقامة دولتهم عليها هي في منطقة المغاربه التي ينتمي اليها الأخ سليم وأيضا أخي الحبيب عبدالنبي بوسيف ياسين.
 
ان التبو لم يصرحوا بما صرحوا به الا بوجود وعود لهم من بعض الدول لمساعدتهم في خلق قلاقل للقذافي على الأقل ان لم ينجحوا في تحقيق حلمهم, انني أنبه وسأضل أنبه الى خطر مايصبوا اليه التبو وعليه يجب أخذ كلامهم على محمل الجد ومحاربة كل من ليس ليبي من التبو كما تجب محاكمة من زور لهم الأوراق ليمكنهم من الجنسية الليبيه, علينا الآن أن نقف صفا واحدا ضد هؤلاء الدخلاء فان الأمر خطير جدا جدا.
 
قد يستغل القذافي تهديدات التبو لي والقيام بأغتيالي تحت حجة أن أعدائي كثيرين وهم الذين قتلوني ليبرىء نفسه من تهمة الأرهاب الملتصقه به.
 
انني أكرر بأنني لست ضد التبو الليبيين ولكنني مع وحدة التراب الليبي وأقول للتبو الليبيين أن ليبيا لنا جميعا, أما الذين زورا أوراق جنسيتهم فسيتم طردهم من ليبيا ان عاجلا أم آجلا.
 
حتى تأتي حكومة وطنيه في القريب تهمها وحدة التراب الليبي ستقوم بطرد جميع من زور أوراق الجنسيه, وأقول لمن ينادوا باستقلال برقه عن بقية أجزاء ليبيا تصدوا للتبو الأنفصاليين منهم الذين يريدون الأستيلاء على 80% من برقه وفزان, وأقول لقبيلة زويه عليهم بالتصدي للوافدين الغير شرعيين وعليهم تزويدنا بمعلومات عن من ساعد هؤلاء الوافدين في الحصول على أوراق مزوره لمحاكمتهم عند قيام نظام شرعي في ليبيا بعد زوال نظام الزور والتزوير, وليعلم جميع من يقولون أنهم في ليبيا قبل أن يأتي العرب من الجزيرة العربيه أقول لهم أننا ليبيون عرب وليس لنا بلدا غير ليبيا اما أن نعيش فيها معززين مكرمين أو أن نموت من أجلها.
 
أعيد وأكرر ما بدأت به رسالتي هذه بأنني لست ضد أيا كان عربيا أم من الطوارق أو التبو أو ألأمازيغ ولكنني مع وحدة التراب الليبي ومع كل الشعب الليبي. والله المستعان.
 
المحب لليبيا وأهلها
 
مصطفى محمد البركى
 

أرشيف الكــاتب


 


للتعليق على المقال

الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق

تعليقات القراء:
 

التباوي من الكفرة: وطني وان جارت عليا غزيزة و أهلي وضنوا عليا كراموا على رغم من جور نظام قدافي وبطلانه الأ اننا مازلنا ليبيين ونحب ليبيا ووحدتها نحن ليبيين بوحدة ليبيا وليس بتقسيمها الى اجزاء كما يريد الأمركان تقسيم المقسم وتجزئة المجزئ وسياسة فرق سد واما مقالات التي كتبت عن التبو هي لزرع الفتنة بين التبو وبيقة الشعب الليبي حاجة في نفس يعقوب من مجموعات مندسة اما جبهة انقاد التبو ليست جبهة انفصالية كما نقل عنها بل قولا عنها دلك لتشويه صورة التبو ونضالهم ضد نظام قدافي.


واحد: الى اللي دايرروحه علاقي مش عارف منين استقيت هالمعلوماتالخطيرةولهامةواللي يدل على جهلك المفرط وعدمالمامك اكثرمن الحارةاللي رعيت فيه اسالا عن من يكون صالح مينا ا اللي قارع المحتل ورفض تسليم مدينةالقطرون قبل ما ياسر ويتم اعدامه عند قلعة سبها  ولكن الجهل ليس عيب ولكن المضخك المبكي ان الجاهل يحاول ان يخطب في اهل العلم كما يخطب الشطان في اهل النار اسال عن التاريخ جيدا فكثير من ادلاء واعوان الطليان صاروا الان بقدرة قادر من المجاهدين ولكن الحق يعلوا ولا يعلى عليه.


ولد الشيخ: السلام عليكم... كلام السيد مصطفي صحيح ويجب اخده علي محمل الجد لا احد ينكر تاريخ التبو ونعرف تماما اين مكانهم ومن اين اصولهم..ولكن ليبيا ارض واحدة لن نقبل تقسيمها..ان القذافي نفسه يدرك مساعي بعض من التبو اللذين باعوا ذمتهم ,ويحاول ان يزيد الطين بله بان يحرض الطوارق لتكوين دوله..وفي النهاية كله علي خراب ليبيا..ولأننا نعلم جيدا مدي خوف القذافي من التبو..فخوفه من التبو مبني علي خرافات السحر والشعوذة التي يؤمن بها..وليس خوفا علي ليبيا..وكدلك كل قبيله القداذفة من قدم التاريخ الي هذه اللحظة يرتعدون من اسم تباوي...تحية لكل اخوة النضال من التبو .وسحقا لكل عميل تباوي يسعي لتشتيت تراب ليبيا..تحيه للأخ مصطفي حفظه الله ..ورجاءا اللي ماعنده فكره عن التبو مافيش داعي يعلق..ومن يقول ان التبو غير ليبيين فليتنازل عن اقصي تراب ليبيا الجنوبي. والسلام.


علاقي حر/ التبو ليسوا ليبيين: اخوتي الكرام... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. بارك الله فيك ياجاج مصطفى واكثرمن امثالك. اخي سامي ليبيا ليست متعددت القوميات والاعراق كما تزعم ...ليبيا عرب وامازيغ فقط .اما بقيت الاقليات والقوميات الاخرى ماهم الادخلاءعلى ليبيا واهلها .اما التحدث عن انفصال اقيلم برقة من حسد ليبيا فهذا يعد خيانة لنظال الاباء والاجداد الذين قاوموا الاستعمار بكافة اشكاله وناضلوامن اجل توحيد ليبيا واخص بالذكرشيخ المجاهدين عمرالمختار ورفاقه وابطال الاستقلال الاشاوس وعلى راسهم سيدي ادريس السنوسي... غفرالله له وطيب ثراه وجزاه عنا احسن الجزاء. امين... امين.


سامي: شي طبيعي وامر عادي ففي نهاية الدول يحت الانفصال وظهور النزعات الانفصالية في الدولة التي اصلا كانت موحدة عموما التبو هم مجموعة بشرية متواجد في الجنوب الليبي علي الحدود مع النيجر وتشاد وهي جماعة قومية لها تقافتها الخاصة بها ومتكونة من مجموعات قبلية اخري في تشاد والنيجر وليبيا اما شمال الكفرة فالمطقة شبه خالية من التبو اما منطقة اوجله وان كانتبها ربما بعض العوائل اومن اصول تبو فهدا لايعني ان اوجلة منطقة تبو كما هو الحال في غريان غريان اصلا كانت منطقة بربرية الا اصبحت عربية التقافة ولا تجد احد يتكلم الامازغية اما مطالب الجماعات البشرية الاخري في ليبيا بالاستقلال عن الكيان الليبي لمادا لانسال انفسنا لمادا الانفصال هل نحن شعب غير متجانس هل هناك عنصرية مند الاستقلال اما قضية التهديد الاجوف من التبو لشخص يقول رايه فهدا لا يصح  كما ان القوي الاقليمية الاخري لن تساعد التبو في الاستقلال وهدا معروف وحتيمايسمي بقضية استقلال برقة من الاخوة البرقاوييون لن تسمح القوي الكبري بستقلالها الاقليمية والدولية واخيراهناك مطالب من البربر تجاه العرب والدولة الليبية وهناك مطالب من التبو تجاه الدولة يجب الا ننسي ليبيا دولة متعددة الاعراق والقوميات وان ليبيا ليست لبرقة وليست  لطرابلس يجب ان يكون هدا واضح ليبيا ليست للسنوسية ولا للقدادفة ولا مقارحه ولا براعصه ليبيا للجميع وبالجميع نهاية معمر القدافي الامور ستنجلي اكتر ويصبح كل شي واضح في هده البلاد.
 

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 
libyaalmostakbal@yahoo.com