04/03/2010

ليبيا تحذر شركات النفط الاميركية على خلفية التهكم على القذافي

 
حذرت الشركة الوطنية الليبية للنفط الخميس شركات النفط الاميركية من "العواقب" التي قد تنجم عن تهكم الناطق باسم الخارجية الاميركية على دعوة الزعيم الليبي معمر القذافي للجهاد ضد سويسرا. وقال رئيس الشركة الوطنية الليبية للنفط شكري غانم لوكالة (فرانس برس) انه قام باستدعاء ممثلي شركات النفط الاميركية العاملة في ليبيا للتعبير لهم عن استيائه من تصريحات الناطق باسم الخارجية الاميركية وابلاغهم بالتداعيات السلبية التي قد تنجم عن هذه التصريحات على العلاقات الاقتصادية بين البلدين. واضاف غانم ان: "الشركات عبرت عن اسفها لتصريحات الناطق الرسمي باسم الخارجية الاميركية واكدت انها ستقوم بمخاطبة الخارجية لافهامها ان مثل هذه التصريحات ستضر بمصالح الشركات النفطية العاملة في ليبيا". والاربعاء، استدعت طرابلس القائمة باعمال السفارة الاميركية للاحتجاج رسميا على التصريحات التي ادلى بها فيليب كراولي الجمعة الماضي، مطالبة بـ"اعتذار وتوضيح". وكان كراولي سخر من دعوة الزعيم الليبي الى اعلان الجهاد ضد سويسرا، مذكرا بخطابه امام الامم المتحدة في ايلول (سبتمبر) الماضي. وقال فيليب كراولي: "رايت هذا النبأ، وذكرني بذلك اليوم من ايلول (سبتمبر)، احدى الجلسات التي لا تنسى في الجمعية العامة للامم المتحدة"، مضيفا ان القذافي "قال كلاما كثيرا، وتطايرت اوراقه في كل مكان، من دون كثير من المعنى". وعاد كراولي الاربعاء ليقول ان اللهجة الساخرة التي استخدمها "ليست هجوما شخصيا" على الزعيم الليبي، الا انه لم يعتذر. وكان القذافي دعا الى اعلان الجهاد ضد سويسرا بسبب حظر بناء المآذن الذي تمت الموافقة عليه في استفتاء في نهاية تشرين الثاني (نوفمبر).
ا ف ب
للتعليق على الخبر
الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق