10/03/2010

ليبيا تشتري احترامها بالمال..

 
ليبيا تشتري احترامها بالمال.. واشنطن تعتذر للقذافي عن تهكم المتحدث باسم الخارجية، وذلك دفاعا عن مصالح شركاتها النفطية....
 
اعتذرت الولايات المتحدة الأمريكية رسمياً وعلنياً للجماهيرية العظمى على تصريح الناطق الرسمي باسم الخارجية الأمريكية حول ما ورد في خطاب القائد الليبي معمر القذافي قائد القيادة الشعبية الاسلامية العالمية في تظاهرة التحدي الإسلامي الكبرى الخامسة بمدينة بنغازي. وأكدت الولايات المتحدة الأمريكية حرصها على تحقيق مزيد من التقدم في العلاقات الثنائية بين البلدين في اطار الاحترام المتبادل والتعاون البناء. وأعلنت في إطار هذا الاعتذار عن إيفاد مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية إلى الجماهيرية العظمى. وفي تصريحات للصحفيين الليلة الماضية بواشنطن، قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إنه يآسف ويقدم باعتذاره عن ذلك التصريح الذي أكد أنه لا يعبر عن سياسة بلاده تجاه الجماهيرية العظمى. وأضاف الناطق الرسمي الأمريكي أن بلاده حريصة على تطوير علاقاتها مع ليبيا.. معلنا أن مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية "جيفري فيلتمان" سيقوم في هذا الاطار بزيارة الجماهيرية العظمى. يذكر أن اللجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي والتعاون الدولي، كانت قد استدعت يوم الاربعاء الماضي، القائمة بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الجماهيرية العظمى. وقدم أمين الشؤون الأوروبية باللجنة، للقائمة بأعمال السفارة، احتجاج اللجنة على ما جاء في ذلك التصريح. وطلبت اللجنة في هذا الاحتجاج من القائمة بالأعمال الأمريكية أن تقدم الخارجية الأمريكية، إعتذارا وتوضيحا لما ذكره المتحدث باسمها في تصريحه.. مؤكدة أن عدم اتخاد أي إجراء سيؤثر سلبيا على العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين، خاصة وأن هذه العلاقات قطعت شوطاً كبيرا وفي كافة المجالات. وأوضحت اللجنة، أن الرئيس الأمريكي "أوباما" عومل بكل تقدير واحترام سواء في المقابلات التي أجرها القائد الليبي معمر القذافي مع سائل الاعلام الأجنبية أو وسائل الاعلام الليبية.
 
وفي سياق متصل أعلنت اللجنة الشعبية الليبية العامة للاتصال الخارجي والتعاون الدولي، الاربعاء، قبول الاعتذار والأسف الشديد اللذين أبدتهما وزارة الخارجية الأمريكية الليلة البارحة، على تصريح المتحدث بإسم الوزارة. كما أعلنت اللجنة في بيان أصدرته الأربعاء، أن الأسباب التي دفعتها لتأجيل زيارات لمسؤولين أمريكيين إلى الجماهيرية العظمى قد زالت بإصدار هذا الاعتذار.. مؤكدة حرصها على تطوير العلاقات الثنائية بين الجماهيرية والولايات المتحدة في كافة المجالات، وفي إطار الاحترام المتبادل.
(المتوسط)
 
النشرة - وطن
للتعليق على الخبر
الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق