11/03/2010

ليبيا تدعو سويسرا إلى إلغاء قائمة الممنوعين الليبيين من دخول أراضيها

 

سفير ليبيا لدى الأمم المتحدة

عبد الرحمن محمد شلقم

 
دعا سفير ليبيا لدى الأمم المتحدة عبد الرحمن محمد شلقم الأربعاء سويسرا إلى إلغاء لائحتها السوداء بمنع 188 ليبيا من دخول أراضيها، بينهم رئيس الدولة معمر القذافي، واللجوء إلى تحكيم دولي لحل النزاع بين البلدين. وقال السفير شلقم للصحافيين إن طرابلس دعت برن إلى إلغاء هذه اللائحة السوداء، معربا عن استعداد بلاده لقبول أي حكم من لجنة دولية.
 
وتشهد العلاقات بين ليبيا وسويسرا أزمة دبلوماسية على خلفية تدخل رجال الأمن السويسريين في يوليو/تموز عام 2008 وتوقيف نجل الزعيم الليبي إثر شكوى من خادمين اتهماه بسوء معاملتهما. وأعلنت ليبيا إجراءات مماثلة ضد سويسرا، منتهجة أسلوب المعاملة بالمثل للضغط على برن لإلغاء اللائحة السوداء.
 
وكشف شلقم عن أنه ونجله مدرجان على هذه اللائحة، بالإضافة إلى عدد من الوزراء وكبار المسؤولين الليبيين. وأضاف شلقم أنه يتعين على سويسرا أن تحترم القواعد والحصانة الدبلوماسية للمواطنين الليبيين، مشيرا إلى أن النزاع القائم أثر على العلاقات التجارية لبلاده مع دول صديقة في الاتحاد الأوروبي بسبب رفض منح تأشيرات دخول للرعايا الليبيين إلى فضاء شنغن.
 
ويضم فضاء شنغن حاليا 24 عضوا 22 دولة من الاتحاد الأوروبي وأيسلندا والنرويج ويسمح بحرية التنقل ضمن معايير لا تتضمن فقط رفع الضوابط على الحدود، بل تشمل الأمن والسياحة والتجارة. ويشمل نظام شنغن الأمني سياسة مشتركة بشأن منح تأشيرات الدخول، إذ أن الشخص الذي لديه تأشيرة شنغن لدخول إيطاليا صالحة لمدة ثلاثة أشهر، يمكنه زيارة سويسرا دون الحاجة إلى إجراءات إضافية. واستفادت سويسرا من انضمامها إلى شنغن بامتلاكها سلاحا دوليا استخدمته في مواجهة حجز ليبيا الذي اعتبرته غير قانوني لاثنين من رعاياها لأكثر من سنة.
 
(الحرة)
للتعليق على الخبر
الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق