13/03/2010

مسوؤل لبناني رفيع رأى أن القذافي يحاول ادّعاء بطولات

وهمية.. وموسى أبلغ ليبيا أنها تخطئ بعدم دعوة لبنان

 
 
نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن مسؤول لبناني رفيع تعليقه على "نية الرئيس الليبي معمر القذافي عدم توجيه دعوة إلى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد للمشاركة في القمة "كي لا يفسدها"، إذ قال المسؤول اللبناني الرفيع: "إن القذافي يحاول تلبّس المظهر العربي، فهذا الكلام معيب في حق العرب والمسلمين، وكذلك الجمهورية الإسلامية"، معتبراً أن "القذافي يحاول ادّعاء البطولات الوهمية، وهو يعلم أنه لو وّجه عشرات الدعوات إلى الرئيس أحمدي نجاد فهو لن يزور ليبيا ما دام لم يكشف النقاب عن حقيقة قضية مؤسس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الإمام موسى الصدر ورفيقيه، الذين اختفوا خلال زيارة رسمية إلى ليبيا عام 1978". كما نقلت "الشرق الأوسط" عن "مصادر دبلوماسية عربية" في بيروت أن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى، سيزور بيروت في الـ18 من الشهر الحالي للبحث مع القيادات السياسية في تمثيل لبنان في القمة. وقالت المصادر إن موسى أبلغ قيادات لبنانية اتصلت به بأنه أوضح للمسؤولين الليبيين أنهم يرتكبون "مخالفة كبيرة" جراء عدم دعوة لبنان إلى القمة في الوقت المناسب المتعارف عليه دبلوماسياً وفي أنظمة الجامعة العربية. وفي المقابل، قال موسى لمحادثيه اللبنانيين "إن عدم مشاركة لبنان تضر به وبجامعة الدول العربية"، معتبرا أن الخلاف "ليس مبرراً كافيا للغياب" موردًا الكثير من الأمثلة و"السوابق" في هذا الإطار.
 
لبنان الآن
للتعليق على الخبر
الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق