15/03/2010

السويسري ماكس غولدي "في حال نفسية سيئة" داخل سجنه الليبي

 

رجل الاعمال السويسري رشيد الحمداني (يسار) وزميله ماكس غولدي في السفارة السويسرية في طرابس في

 9 كانون الاول/ديسمبر 2009
 
اعلن صالح الزحاف محامي رجل الاعمال السويسري ماكس غولدي المسجون في ليبيا الاحد ان موكله في حال نفسية سيئة للغاية، مطالبا السلطات السويسرية بسرعة الاهتمام به. وقال الزحاف لوكالة فرانس برس "زرت غولدي اخيرا في سجنه ووجدته في حال نفسية سيئة للغاية وهو يشعر بان سويسرا تخلت عنه"، مناشدا السلطات السويسرية "سرعة الاهتمام بالمواطن السويسري". واضاف "عندما راجعت الدولة الليبية في موضوع طلب العفو عن موكلي، تلقيت ردا ان طرابلس ما زالت تنتظر اتخاذ اجراءات بحق من اساؤوا معاملة هانيبال"، نجل الزعيم الليبي معمر القذافي الذي اوقف في تموز/يوليو 2008 في جنيف بناء على شكوى تقدم بها اثنان من خدمه بدعوى سوء المعاملة. وطالب الزحاف ب"سرعة تحديد موعد جلسة للمحكمة (الليبية) العليا لوقف تنفيذ عقوبة السجن" بحق غولدي الذي قضت محكمة استئناف ليبية بسجنه اربعة اشهر بعد ادانته بتهمة "الاقامة غير المشروعة". وكان غولدي طعن بهذا الحكم امام المحكمة العليا بواسطة محاميه في شباط/فبراير الفائت. وقبل ايداعه السجن، اوقف غولدي مع السويسري الآخر رشيد الحمداني منذ 19 شهرا في ليبيا، ردا على توقيف هانيبال القذافي في سويسرا. وغادر الحمداني ليبيا في 23 شباط/فبراير، فيما غادر غولدي السفارة السويسرية في طرابلس ليسلم نفسه للسلطات الليبية. وتدهورت العلاقات بين برن وطرابلس منذ توقيف هانيبال القذافي.
 
ا ف ب
للتعليق على الخبر
الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق