04/05/2009

في يوم الصحافة: التشويش على فضائية تستضيف معارضا ليبيا
 

 

جيل/ كان من المفترض أن تذاع بالأمس حلقة برنامج (بوضوح) الذي تبثه قناة الحوار في لندن، وضيف الحلقة هو المعارض الليبي جمعة القماطي، لكن ما حدث هو تعرض القناة للتشويش طيلة وقت البرنامج، فيما عاد البث واضحا ونقيا بعد تمام الحلقة مباشرة. ولم تدل قناة الحوار بأي معلومات حول أسباب التشويش، أو مصدره.
 
السيد القماطي – في تصريح خاص لموقع جيل – قال أنه ناقش في الحلقة جملة من القضايا التي تهم الشأن الليبي، بدأها بالتأكيد على أن المعارضة هي واجب إسلامي ووطني وأخلاقي، محملا النظام الليبي أي تصعيد قد يطرأ بشأن مذبحة سجن أبوسليم، بما في ذلك تدويل القضية، بعد أن فشل النظام في التعاطي معها، وإستغرب من إزدواجية التعامل مع قضيتي لوكربي وبوسليم، فقد تحمل النظام الليبي مسؤولية إسقاط الطائرة، ودفع تعويضات إلى أهالي الضحايا وصلت إلى 10 مليون دولار للضحية الواحدة، فيما قضية أبوسليم لازال يكتنفها الغموض دون الإعلان عن المسؤولين، ومحاكمتهم.
 
أما حول مشروع سيف القذافي، فقد قال القماطي أن هذا المشروع وصل إلى طريق مسدود، ولم يتحقق منه شيء سوى إطلاق سراح بعض السجناء، وعودة مهاجرين ليبيين من الخارج.
 
ونفى القماطي تلقيه أي دعم أو مبالغ مالية من سيف القذافي أو منظمته هو والسيد عاشور الشامس، وتحدى إثبات هذه التهم، وقال أن البينة على المدعي.
 
ويرى القماطي أن العقيد القذافي لن يتنازل عن الحكم في حياته، وأن هناك أكثر من خيار مطروح الآن لوراثته، فالمؤشرات الحالية تبين أن إبني القذافي المعتصم وخميس أصبح لهما دور مهم في النظام الليبي، حيث يتولى المعتصم الملف الأمني، فيما يتولى خميس ملف الجيش الليبي.
 
وفي معرض تفسيره للتشويش الذي تعرض له برنامج (بوضوح) الذي كان ضيفا فيه، رجح القماطي أن يكون النظام الليبي هو من قام بالتشويش، فبث القناة كان واضحا حتى وقت البرنامج، وعاد بعد انتهاء البرنامج مباشرة، مذكرا بتعرض راديو صوت الأمل المعارض للتشويش، والذي ثبت أن مصدره من ليبيا.
 
المصدر "جيل"
 

 

راجع: تشويش متعمد على لقاء جمعة القماطي بقناة الحوار

 

للتعليق على الخبر
الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق