30/05/2009

المصور: وعود ليبيا الاقتصادية في مصر تبخرت
 
غزة-دنيا الوطن
 
شن محمد غالي بمجلة المصور المصرية هجوما مفاجئا ضد ليبيا اتهمها فيه بعدم تنفيذ ما توقع عليه من اتفاقيات مع مصر، واستشهد ببعض ما هو آت: 'عبر سنوات طويلة أعلنت ليبيا أنها ستقيم معملا لتكرير البترول في مصر، واعلنت عن مشروع خط سكك حديدية يربط بين مصر وليبيا وأعلنت عن مشروعات - لو تم تسجيلها على الورق لملأت مجلدات ضخمة ـ لكنه كلام لا يتجاوز حدود الورق من الجانب الليبي، الغريب أنه في كل مرة تأخذ مصر خطوات جادة لجذب الاستثمار الليبي الحقيقي، لا تجد رد فعل استثماري حقيقي من الجانب الليبي.
 
على سبيل المثال أسس قطاع البترول المصري شركة 'تيوب' لإقامة شبكة خطوط مع ليبيا، تنقل الغاز المصري الى ليبيا وتنقل الزيت الليبي الى مصر، وما زالت الشركة قائمة وتحاول مصر، لكن لم يحدث أي شيء من الجانب الليبي، كما هو حال كل المشروعات التي يعلن المسؤولون الليبيون عنها، ولم يتجاوز الأمر سوى استثمار في عدد محدود جدا في إقامة محطات خدمة لتموين السيارات رغم إعلان المسؤولين عن إقامة عدد ضخم، بل في العام الماضي وفي آخر اجتماع للجنة العليا المصرية ـ الليبية اعلن كبار المسؤولين في اللجنة أن هذا العام سوف يشهد استثمارا ليبيا بنحو 10 مليارات دولار في مشروعات عملاقة، ورغم زيارات المسؤولين عن الاستثمار في مصر الى ليبيا لتحويل هذه المليارات الى واقع فإنه لم تحدث أي استجابة من الجانب الليبي.
 
واضاف الكاتب:"بل يتجاوز الأمر ذلك، عندما يتم إسناد مشروعات لشركات مصرية في ليبيا فإن معظمها لا يستطيع تنفيذ هذه المشروعات في ليبيا رغم عالمية الشركات المصرية، باستثناء عدد محدود جدا من المشروعات العقارية تنفذها شركات مصرية في ليبيا، والسؤال لماذا لا تستثمر ليبيا في مصر، رغم قوة العلاقات السياسية بين البلدين؟'.
 
دنيا الوطن
 
العايد
من المفروظ ان يتحول هدا الاستتمار من مصر الى قطاع غزة بسبب الحصار المصرى المفروظ على القطاع من قبل مصر وان العلاقات بيناء ليبيا ومصر  متل السراب

محمد
وعود وعدت بها المواطن الليبي ولم نتفذها ما بالك بالمواطن المصري

ابن ليبيا
والله احسن شى هو انكم تشوف اى دوله اخره والحمد الله مافيش اى مشرع ناجح

Ali Gabriel
I hope and wish that what I just read is true! Why? Because every project would be a real waste for the Libyan people with zero return. As a a matter of fact even the poor Egyptian citizen will not benefit from such projects. The corruption in both countries is beyond imagination and only the big fat cats would benefit so let's keep the money in Libya sorry I don't have an Arabic keyboard so I can express myself as a Libyan

yossef
me personally I stopped trust Mr. moubarak of Egypt especially after he get paid from the dictator of Libya to handle DR mansour alkykia  may god bless the brave president saddat in his grave he never betray the Libyan people used to like boubarak and i used to trust him but I am afraid of what he has done gave his country bad name and he should move the ayah at the airport which says enter Egypt and you are safe not any more .so how the Libyan government can trust him he loves money and i think he worship money what a shame. and may god bless the great of Britain who they are not Muslims but gave the political asylum people all protection its really a great.

بلقاسم المزينى
هل يريد الكاتب المصرى ان يعرف الاجابة... المثل الليبى يقول حط أمانتك عند اهل التقوى. 

allammoushi
ساكون شاكرا للاخ الكاتب الكريم لو تكرم بالاجابة علي سؤاله الاخير مع اقتناعنا الكامل- وبكل اسف -بان العلاقات السياسية هي الاخري ليست علي ما يرام و ليس لاي من القيادتين اي ثقة في القيادة الاخري.

 
للتعليق على الخبر
الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق