01/09/2009

العلم الإيطالي يخترق سيادة دولة الصعلوك المهرج

 
ليبيا المستقبل/ مراقب / إمعانا في إذلال القذافي رغم عمليات إلابتزاز المادي التي فرضتها عليه بعض الدول الأوروبية، ورغم الاعتذار المهلهل الذي قدمه برلسكوني للقذافي، العلم الإيطالي يخترق سيادة العقيد ليحلق في سماء إحتفالاته الكرنفالية، ليعيذ الذاكرة الى سنوات الاحتلال البغيظ، فرغم كل الاشتراطات التي وضعتها زمرة النظام والقيود على أن تطلق طائرات الفرقة الأكروباتية الايطالية المشاركة في الاحتفال التهريجي الكرنفالي بذكرى أبشع عملية سطو وقرصنة للدولة، الدخان الأخضر راية صعاليك الخيمة، إلا أن الإرادة الإيطالية فرضت وجودها على الصعلوك المهرج، لتخترق سيادةكبريائه المزيف وتحلق في سماء ربعه وأمام عينيه وأعين ضيوفه المساكين، مطلقة الدخان الثلاتي الألوان الابيض والاحمر والاخضر العلم الايطالي ليحلق فوق سماء ليبيا المغتصبة، وتلك هي المهزلة التي أرضت شوفينية العقيد المراهقة، ولها عنذ أصحابها دلالاتها السياسية الرمزية!
 
 
 
للتعليق على الخبر
الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق