30/09/2009

ذهب مغشوش يغزو السوق الليبي

 
طرابلس: تم إدخال ما يقرب من 40 كيلو ذهب مغشوش إلى السوق الليبي من منفذ مطار بنينة الدولي ببنغازي تجاوزت قيمتها النقدية مليون ونصف المليون دينار، وذلك بعد ان تم استيراده منتصف شهر أغسطس 2009 الماضي. وبدأت القصة بتحويل عينة من الذهب المستورد إلى أمين نقابة الذهب ببنغازي لمعرفة عيار العينة القانوني وبدوره قام بتحويل العينة إلى رئيس وحدة المعايير الذي أصدر تقريرا فنيا أفاد فيه أن عيار العينة هو (705 سهم) وهو عيار غير قانوني (العيار القانوني 750 سهم – 748 سهم كحد أدنى) وبالتالي يطلب معايرة جميع الكمية. إلا أن أمين نقابة الذهب ببنغازي بدلا من إحالة الكمية إلى المعايرة خاطب إدارة الجمرك يطلب الإفراج عن كل الكمية باعتبارها سليمة العيار ولا غبار عليها. وكلف نوري الشهاوي أمين عام النقابة العامة للذهب والمعادن الثمينة لجنة للتحقيق أكدت على صحة المعلومات السابقة وبدوره أحال الموضوع إلى النائب العام بتاريخ 17/9. ونقلت جريدة "ليبيا اليوم" عن الشهاوي قوله: "ما يحدث عبث باقتصاد البلد ويؤدي إلى تدميره يشتري الناس المصوغات على أساس أنها ذهب وعندما يحتاجون إليها يكتشفون أنها نحاس، كما أن كل عملية شراء للذهب من الخارج تسجل ضمن رصيد الدولة وأخشى إن استمر الحال أن تصبح الدولة ذات يوم ورصيدها نحاس بدلا من الذهب".
 
محيـــط
للتعليق على الخبر
الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق