17/04/2008

سجين الرأي الليبي فتحي الجهمي في عيون الانسانية

مظاهرة امنيستي في نيويورك تضامنا مع سجين الرأي الليبي فتحي الجهمي

تقرير: (تاوالت)

 
 
نيويورك - خاص تاوالت: احتشد مئات من المتظاهرين أمام مبنى البعثة الليبية في نيويورك بالولايات المتحدة الامريكية يوم السبت الماضي 12 - ابريل - 2008، وذلك تضامنا مع سجين الرأي الليبي المعزول عن العالم فتحي الجهمي، وكان نحو 1000 متضاهر من طلاب المدارس والجامعات والمتعاطفين مع الجهمي قد احتشدوا بدعوة من منظمة امنيستي انترناشيونال التي قادت الوقفة الاحتجاجية وطالبت باطلاق سراحه ومراعاة ظروفه الصحية السيئة حسب منتسبى امنيستي انترناشيونال الذين شاركوا في المظاهرة، المتظاهرين حملوا صور السجين فتحي الجهمي باحجام مختلفة، كما حملوا لافتات طالبوا فيها باطلاق سراحه يرافقهم شقيقه محمد المقيم في مدينة بوسطن الامريكية، كما شارك في التظاهرة الباحث الليبي موحمد ؤمادي الذي تزامن حضوره كرئيس وفد مؤسسة تاوالت الى اشغال الدورة السابعة لملتقى الشعوب الاصيلة المنعقد حاليا في نيويورك، وتحدث الاستاذ محمد الجهمي أمام المتظاهرين عند باب مبنى البعثة الليبية في نيويورك حيث لم يكن اي من اعضاء البعثة متواجدا داخل المبني اثناء وصول المظاهرة الى مقر البعثة، حيث شرح محمد الجهمي ملابسات اعتقال شقيقه فتحي منذ البداية والتطورات الاخيرة كما الممارسات التى مورست عليه خلف القضبان، وعرج محمد عن المعاناة التى رافقت شقيقه في المعتقل ولاحقا في المستشفى، وتقول جمعية القدافي الخيرية في بياناتها المتلاحقة، انها ساهمت في اخراج فتحي الجهمي من محنته، غير ان مصدرا مقربا من عائلة الجهمي قال ل تاوالت "ان فتحي الجهمي معزول عن العالم في المستشفى، وحتى الزيارات التى اعلن عنها النظام ونقلها عبر وسائله لم تكن سوى التفافة على الرأي المحلي والخارجي، وان فتحي الجهمي معزول الان" وكانت قوات الأمن الداخلي في ليبيا قد اعتقلت الجهمي في مرة أولي يوم التاسع عشر من أكتوبر/تشرين أول عام 2002، عقب انتقادات وجهها الى الحكومة الليبية، وطالب بإيقاف العمل بنظرية القدافي المتمثلة في الكتاب الأخضر، ودعى وقتها الى انتخابات حرة في ليبيا وحرية في الصحافة. ومع اوائل شهر مارس/ آذار عام 2004 طلب السيناتور الأمريكي جوزيف بيدين من القذافي إخلاء سبيل الجهمي, وبعدها بتسعة أيام حكمت محكمة الاستئناف بتجميد الحكم عند مدة عام واحد وأفرجت عنه في 12 من ذات الشهر. غير ان الجهمى عاد عبر مقابلة اجراها مع قناة الحرة التلفزيونية ، حيث كرر فيها دعوته الى التحول الديمقراطي في ليبيا.
 
كما أجرى مقابلة أخرى لصالح نفس المحطة بعد أربعة أيام. وكان رئيس جهاز الأمن الداخلي قد ابلغ منظمة حقوقية دولية عام 2005 أن الجهمي مُحتجز في مركز خاص لحمايته لأنه "مضطرب عقلياً". وقال: "أنا مسؤول عن رعايته الصحية واحتجازه وأريد أن أقول: إذا لم يكن هذا الرجل رهن الاحتجاز لأنه استفز الناس، كان سيتعرض للمهاجمة في بيته". وقال ايضا: "ولهذا فهو يخضع للمحاكمة... إنه في مركز احتجاز خاص لأنه مضطرب عقلياً ونحن قلقون من أنه قد يسبب لنا مشكلة". وزارت منظمة هيومان رايتس الجهمي في مايو/أيار 2005 في مركز احتجاز يتبع الأمن الداخلي الخاص في العاصمة طرابلس. وقد وجهت اليه ثلاث تهم بناء على المادتين 166 و167 من قانون العقوبات الليبي ، منها محاولة قلب نظام الحكم، وإهانة القذافي، والاتصال بسلطات أجنبية. وتهمة أخرى - كانت بسبب محادثات كان قد أجراها مع دبلوماسي أمريكي في طرابلس - على حد قول رئيس الامن الداخلي الليبي . الحديث مايزال عن فتحي الجهمي الذي مثُل للمحاكمة في أواخر عام 2005،غير ان إجراءات التقاضي توقفت بدون تفسيرا حكوميا رسميا, كما لم تعلن الاتهامات المنسوبة إليه وماهيتها. وقال وقتها محاميه - وهو محامي عينته الحكومة, "إن الجهمي ربما يواجه عقوبة الإعدام". وزارت منظمة هيومان رايتس الحقوقية الجهمي في مايو/أيار 2005 في مركز احتجاز يتبع الأمن الداخلي الخاص في العاصمة طرابلس. وقد وجهت اليه ثلاث تهم استنادا إلى المادتين 166 و167 من قانون العقوبات الليبي، منها محاولة قلب نظام الحكم، وإهانة القذافي، والاتصال بسلطات أجنبية. وتهمة أخرى - كانت بسبب محادثات كان قد أجراها مع دبلوماسي أمريكي في طرابلس - على حد قول رئيس الأمن الداخلي الليبي.

 

محمد الجهمي بين متعاطفين مع شقيقه السجين الليبي فتحي الجهمي

الزميل موحمد ؤمادي يتوسط محمد الجهمي ومتعاطف مع السجين فتحي الجهمي

 

مقر البعثة الليبية بنيويورك
المصدر: (تاولت)

* جزء من المعلومات الواردة في التقرير بتصرف عن تقرير يخص موقع اذاعة هولندةالعالمية
للتعليق على التقرير
الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق

تعليقات القراء
 
Libyan in Exile: To Mr. Iben Hayan... Well you are blaming Mr. Mohamed Eljahmi for what he has done to free his Brother because you see how much success he made, but let me ask you, were you on this Demo????? If not that is the disaster, Mohamed Eljahmi should thank Allah that he did not relay on some one like you, I hope you forgive me for this

jazwee: where is the libyan flag im so sad . the people waiting for thier flag .dear god help libya please help us....libya is waiting...waled blaed..from benghaz elmancoba.

Libyan brother in exile: Additional to what has already been said by previous brothers. I just want to draw the attention that this Amnesty International demonstration is an example of a good and hard work of maybe one or two libyan activists or oppositions. This is the effective opposition work; when we manage to reach the other non-libyan people hearts and win them to our cause and struggle against such a ruthless regime headed by a stubborn dictator. The opposition leaders should direct their propaganda machine towards the non-libyan people and win them against Gaddafi; remember that they are voters in their individual countries and could be an important pressure on their governments foreign policies. Writing for us (the libyan people) is a wasted effort; most of us now are negative and any article is just another gossip over a cup of coffee then back to usual. It enters one ear and it leaves the other ear.

سليم الرقعي: تحية لهؤلاء البشر الذين خرجوا للتعاطف مع فتحي الجهمي وقضيته وللمطالبه بالحرية لها ولكل سجناء الرأي في ليبيا .. وتحية لموقع تاولت على هذه التغطية .. وهذا من المناشط المهمة التي تغفل عنها المعارضة الليبية في الخارج فكوننا ضد الإستقواء بالأجنبي من حيث المبدأ فلا يعني هذا هذا النوع من النشاط والإستقواء .. فالإستقواء بكل القوى الشعبية ومؤسسات المجتمع المدني المستقلة والأهلية في مكان من العالم - بإستثناء الكيان الصهيوني لإسباب معروفة ومفهومة - هو أمر مطلوب ومهم ونحن في المعارضة الليبية لازلنا لا نستثمره لصالح قضيتنا بشكل صحيح وكاف وفاعل .. مع تحياتي.

شعبان محمد القلعي.... المملكة السويدية: شكرا لكل من وقف وشارك في هذه التظاهرة الاحتجاجية ضد اعتقال المناضل الليبي فتحي الجهمي، وعليه اتمني ان تخرج جميع جموع واطياف المعارضة الليبية في احتجاج وتظاهر دولي للمطالبة بالافرأج الفوري عن جميع سجناء الراي في ليبيا، مع المطالبة دوليا العمل علي تحسين ملف حقوق الأنسان في ليبيا.. والله من وراء القصــد،،،


ابن حيان: وكان السجبن الوحيد في اللييية هناك المائيات في السجون الليبية... الغريب في الامر ان عدد المتطاهرين في قضية الجهمي يفوق عددا وعدة في مظاهرات الليبين في لندن وفي واشطن... وين يا حميدة ما جبتهمش معاك في مظاهرة جماعة تشاد الاخيرة.. علي العموم فك الله اسره وبقية سجناء الليبين...امييييين.


 

libyaalmostakbal@yahoo.com